آخر الأخبار

الركيبي: 90% من الجامعات المغربية لا تهتم بالبحث العلمي

قال توفيق الركيبي، المدير التنفيذي للجامعة الدولية بالدار البيضاء، إن ما يزيد عن 90 في المائة من المؤسسات الجامعية لا يمارس أطرها أي نشاط في مجال البحث العلمي، ولا تتوفر على أي إستراتيجية في هذا الإطار.

وقال الركيبي، في تصريح لهسبريس على هامش ندوة صحافية عقدتها الجامعة الدولية في مدينة الدار البيضاء، إن هناك مجموعة من الأساتذة الجامعيين الذين تخلوا عن البحث العلمي، ومنهم من يقدم على نشر أبحاثه العلمية في مجلات دولية، على شكل مقالات علمية، مؤدى عن نشرها".

وأضاف الركيبي: "في الوقت الذي نلاحظ فيه هذه المسألة، نسجل اكتفاء العديدين بالحصول على رسالة الدكتوراه ويتوقفون عن مواصلة البحث العلمي بقواعده كباقي المؤسسات الجامعية الأخرى".

"إن المغرب متأخر كثيرا في هذا المجال مقارنة مع دول عديدة"، يقول الركيبي، معتبرا أن أحد الحلول الذي يمكن أن تلجأ إليه المؤسسات الجامعية يتمثل في العمل على إنشاء وحدات بحث مشتركة لتقليص المصاريف التي يتطلبها هذا العمل، والسعي إلى تسويق الأفكار والنماذج التطبيقية.

المدير التنفيذي للجامعة الدولية بالدار البيضاء اعتبر أن البحث العلمي يمكن أن يشكل مصدرا للحصول على مداخيل مادية، من خلال الأفكار التي تتم ترجمتها إلى مشاريع حقيقية تقبل عليها المقاولات المغربية أو الأجنبية، على حد سواء.

وقدم توفيق الركيبي، خلال المؤتمر الصحافي، البرنامج التدريسي الجديد الذي اعتمدته الجامعة الدولية، وقال إن "هذا النظام يزاوج بين التكوين الأكاديمي والجانب التطبيقي عبر توفير فرص تدريبية في المقاولات والمؤسسات التي تستوجب التوفر على المهارات الأكاديمية التي تمنحها هذه الجامعة".

ووفق المسؤول ذاته، فإن الجامعة توفر التكوين في 33 تخصصا معترفا به من طرف وزارة التعليم العالي، تتماشى مع حاجيات السوق المغربي من المهارات والكفاءات المطلوبة.

وأشار المدير التنفيذي للجامعة الدولية بالدار البيضاء إلى أن التخصصات والبرامج الأكاديمية والتطبيقية يتم تحديدها اعتمادا على مجموعة من الدراسات، وبالتشاور مع المسؤولين في القطاعات الاقتصادية والمهنية والطلبة والأساتذة الجامعيين.
 
عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014