آخر الأخبار

زيارة ميدانية للمؤسسات الثانوية التأهيلية المحتضنة لمشروع ''إنجاز المغرب'' بأكاديمية مراكش آسفي

   استقبل السيد مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، يوم الثلاثاء فاتح مارس 2016، السيد محمد عباد الأندلسي، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمؤسسة "إنجاز المغرب"، وذلك بعد الزيارة الميدانية التي قام بها هذا الأخير للمؤسسات الثانوية التأهيلية المحتضنة لمشروع "إنجاز المغرب". 

    وقد قدم السيد مدير الأكاديمية، خلال هذا الاستقبال، مجموعة من المقترحات الرامية إلى إعطاء نفس جديد لهذا المشروع المهم من خلال تنظيم لقاءات تواصلية مع أساتذة الثانويات التأهيلية المستهدفة بالمشروع وإشراك أطر التوجيه عبر توقيع اتفاقية ثلاثية بين الأكاديمية ومؤسسة "إنجاز المغرب" وجمعية  أطر التوجيه. كما دعا إلى التفكير في طرق جديدة لتحفيز تلامذة المؤسسات الثانوية التأهيلية وتشجيعهم على الإقدام على الفكر المقاولاتي وخوض غمار الابتكار. 


      وتدخل هذه الزيارة في إطار التتبع الميداني لأنشطة مؤسسة "إنجاز المغرب"، على مستوى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، إلى جانب كونها تشكل تمهيدا للإنخراط في تفعيل التدبير العاشر والمتعلق بتنمية وتطوير الفكر المقاولاتي وأخذ المبادرة، ضمن التدابير ذات الأولوية المرتبطة بالاستراتيجية الجديدة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني. 


      وقد تضمن جدول أعمال هذه الزيارة الميدانية، التي قام بها وفد مؤسسة "إنجاز المغرب"، مرفوقا بالسيد المدير الإقليمي لمراكش، والسيد رئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي وعدد من الفعاليات التربوية، زيارة خمس ثانويات تأهيلية (الزرقطوني، سيدي عبد الرحمان، صلاح الدين الأيوبي، الزهراء، موسى بن نصير)، بحيث تم بها تقديم عرض عن الشراكة الاستراتيجية بين الأكاديمية ومؤسسة "إنجاز المغرب" وملخص عن العمليات المنجزة من طرف الجمعية بالمؤسسات التعليمية التابعة لهذه الأكاديمية.


     أما اللقاءات التواصلية مع التلميذات والتلاميذ ومديري الثانويات التأهيلية المحتضنة للمشروع والأطر الإدارية والتربوية وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، فركزت على إبراز أهمية أنشطة هذه الجمعية وارتباطها بالتدابير ذات الأولوية ضمن الاستراتيجية الجديدة للوزارة، كما شكلت مناسبة سانحة لإخبار تلامذة هذه المؤسسات التعليمية بمنافسات ومراحل وآفاق هذا المشروع الواعد.


     وللإشارة، فقد سبق لهذه الثانويات التأهيلية التابعة للمديرية الإقليمية لمراكش، أن شاركت في هذا المشروع الذي يدخل في إطار إعمال مقتضيات اتفاقية الشراكة الإطار الموقعة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومؤسسة “إنجاز المغرب"، والتي تهدف إلى ترسيخ الثقافة المقاولاتية بالمؤسسات التعليمية وبناء وتعزيز الروابط بين مؤسسات التربية والتكوين والمقاولات في اتجاه تسهيل انفتاح المؤسسات التعليمية على عالم الاقتصاد وسوق الشغل. 


      ومن خلال التجارب السابقة، فقد شكل هذا البرنامج فرصة سانحة أمام المتعلمات والمتعلمين للاحتكاك بالثقافة المقاولاتية والتشبع بقيم المبادرة والريادة والإبداع والمسؤولية وتطوير المهارات الوظيفية لضمان النجاح في الحياة المهنية المستقبلية. علما أن الموسم الفارط شهد تتويج فريق ثانوية الزرقطوني التأهيلية، بأحسن مشروع مقاولاتي بالجهة، والذي يهم إنشاء المقاولة الشابة "MUSART"، والتي تروم خلق فضاء للعرض والتسويق الفني داخل الثانوية إضافة إلى تشجيع الإنتاج الفني والحس الإبداعي في الوسط التعليمي.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014