آخر الأخبار

حملة وطنية واسعة مع محمد الشملالي وهاشتاغ وحقوقيون يستنكرون

انتشر فيديو لشاب مغربي يشكو منعا غير قانوني لروض للتعليم الأولي ببلدية الوالدية "المغرب"التابعة لنيابة سيدي بنور.

الملف الذي عرف تضامنا واسعا ، وأنشأ النشطاء على إثره صفحة على الفيسبوك ، سموها كلنا محمد الشملالي ، وتناقل الشباب وسمتا خاصا "هاشتاغ" : ‫#‏كلنا_الشملالي ‬.


القائد رفقة أعوانه حضر قام بنزع لافتة المؤسسة ،  دونما موجب حق ، منذ 4 يناير 2016، والآن محمد الشملالي معتصم ومضرب عن الطعام من 10 فبراير 2016 احتجاجا على هذه الوضعية ، وقضيته جد عادلة ،ونحن كإعلاميين   اتصلنا بالمعني بالأمر الذي أكد التعسفات والخروقات الموجودة في الملف ، وأطلعنا على الوثائق التي كانت كلها قانونية ومستوفاة لكل المساطر المعمول بها.


القائد حسب محمد الشملالي دائما ،  أصبح مرابطا أمام مؤسسة صباحا ومساءا كما ملأت بذلك الصور شبكة التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" ، في ضرب لكل القوانين ودونما حجة أو منع كتابي أو استنادا لأي قانون لأن الوثائق كاملة ولا ذريعة للمنع سواء الشفهي أو التصرف خارج النص الواضح .


اقتحم المدرسة الصغيرة ، وولج الأقسام دون إذن من المربيات ، بل وحول الحجرات إلى ساحة ترهيب ، حيث انطلق الجميع في موجه من البكاء والخوف الشديد ، حيث تواجدت عناصر القوة العمومية مما بث الرعب في قلوب أولئك الأبرياء وأدخلهم في حالة هستيرية خطيرة ، لكن السيد القائد لم يأبه لهذا .


وتحول هذا إلى مسلسل يومي ، يرتاح القائد السبت والأحد ، ثم يعاود الرجوع ابتداءا من الاثنين ، تاركا مكتبه ومصالح المواطنين ومهامه الإدارية ، ليتناول طعام الفطور أمام المؤسسة ، ثم الغذاء وهكذا ، إلى أن طرد ومنع التدريس بالمؤسسة مدة شهر دونما قرار سوى ترديده لكلام متفرق في كل مرة ، ورغم كل الفساد والعبث المنتشر بالوالدية مما يطرح عدة تساؤلات عن الجريمة والمخدرات وتفشي العديد من الظواهر التي يغيب فيها القائد تماما !


يذكر أن العديد من رياض الأطفال بالمغرب لا تملك أي ورقة ، إما بيوت مكتراة أو حوانيت ، تعمل بشكل منتظم .


وعلاقة بالموضوع تقول مصادر من الوالدية أن العديد من الأنشطة الغير المشروعة تعرف رواجا كبيرا بالمنطقة بتغاضي من السيد القائد وعامل إقليم سيدي بنور وهناك العديد من الشكايات والملفات التي رفعها المركز المغربي لحقوق الإنسان ولم تجد آذانا صاغية ومنها من هو قائم بمحكمة الاستئناف بالجديدة والتي سنعمل على نشرها تباعا .


ومن جهة أخرى علمنا أن المركز المغربي لحقوق الإنسان الذي يرأسه السيد رشيد الشريعي والذي يتوفر على أزيد من 100 فرع قام رفقة المحامي السيد عز الدين الشرقاوي بزيارة ميدانية لمعتصم الشاب محمد الشملالي وعاين الحالة المزرية التي يوجد عليها وسجل موقفه ، كما قام فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في يوم آخر بزيارة ومعاينة ومتابعة للملف .









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014