آخر الأخبار

مراسيم تنصيب د. محمد دالي مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس

أشرفت السيدة مديرة إدارة منظومة الإعلام بوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بعد زوال يوم أمس الإثنين الاثنين 15 فبراير 2016 بمدرج المركز الجهوي للتكوينات والملتقيات التابع للأكاديمية ، على مراسيم تنصيب السيد محمد دالي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة فاس مكناس . حضر الحفل ممثلو السيد الوالي ورئيس الجهة ، وممثلو السلطات المحلية ، والنقابات التعليمية ، و المديرين الإقليميين التسعة للتربية و التكوين التابعة للأكاديمية جهة فاس مكناس و رؤساء الأقسام و المصالح بالأكاديمية و المفتشون المنسقون الجهويون ،و شركاء الأكاديمية والمتدخلون في الحقل التربوي من جمعيات مهنية ومجتمع مدني .

وفي كلمة لها بالمناسبة ، أكدت السيدة هند بلحبيب نيابة عن السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني حضورها بهذه الجهة للمشاركة في مراسيم تنصيب السيد محمد دالي الذي تم تعيينه مديرا لهذه الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين ، بعد أن صادق المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 11 فبراير 2016 على مقترح تعيينه في المنصب

كما هنأت المسؤولة المركزية السيدتين المديرتين الإقليميتين على الثقة الوزارية التي حظوا بها في سياق إعادة تنظيم مصالح الأكاديمية الجهوية و ترسيخ نهج اللامركزية و اللاتمركز بمنظومة التربية و التكوين،ولم تفوت المسؤولة المركزية الفرصة لتشكر السيد جاي منصوري المدير السابق للأكاديمية جهة مكناس تافيلالت في التقسيم الإداري السابق على المجهودات التي بذلها خدمة للمنظومة التربوية ، وبعد أن قدمت لمحة سريحة عن السيرة الذاتية للمدير الجديد ، توجهت بالشكر للسيدات والسادة المديرون الإقليميون الجدد ، ولجميع الأطر بالأكاديمية داعية الجميع غلى تشكيل فريق عمل منسجم ومتعاضد قاسمه المشترك خدمة الوطن ومصلحة المتعلم والارتقاء ببلادنا إلى مدارج التنمية والتقدم والازدهار .

من جهة ثانية، و حتى لا تكون مراسيم التنصيب شكلية، دعت المسؤولة المركزية الجميع إلى استثمار هذه المناسبة ،وجعلها فرصة لاستحضار السياق الحالي، الذي تندرج فيه هذه التعيينات و الرهانات، التي تطرحها على المنظومة التربوية ، حتى نجعل منها دعوة للرفع من مستوى التعبئة الجماعية، لكسب التحديات المطروحة على الجميع.

مبرزة في السياق ذاته، أن التعيينات الجديدة تندرج في سياق تفعيل الجهوية المتقدمة، التي عززت من صلاحيات الجهة ،و جعلت الجهوية إطارا مكرسا للتنمية المندمجة، وهو الورش تضيف السيدة هند بلحبيب ، الذي يطرح تحديات كبرى على منظومتنا التربوية حتى تكون بحق، دعامة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة و المندمجة لبلادنا، في سياق إصلاحي تربوي بامتياز،دخل المغرب غماره منذ الموسم الدراسي السابق، حينما شرعنا في التنزيل الأولي للرؤية الإستراتيجية 2015-2030، وهي رؤية تضيف المسؤولة المركزية " تملكنا جميعا غاياتها وأهدافها سواء في علاقتها بتحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في ولوج التربية والتكوين أو بتحقيق الجودة للجميع أو بالارتقاء الفردي والمجتمعي والريادة الناجعة .

من جهته، وفي كلمة له بالمناسبة، استحضر الدكتور محمد دالي الثقة الحكومة في شخصه وتعيينه الذي يندرج في إطار أول عملية لتعيين مديري الاكاديميات الجهوية للتربية و التكوين على ضوء التقسيم الإداري الجديد للمملكة، و هنأ بنفس المناسبة السيدتين المديرتين الاقليميتين و السادة المديرين الإقليميين على الثقة الوزارية التي حظوا بها ،و على تعيينهم مديرين للمديريات الإقليمية التابعة للأكاديمية الجهوية فاس مكناس ، شاكرا لزميله السابق على رأس اكاديمية مكناس تافيلالت والسيدة النائبة والسادة النواب الذين تم إنهاء مهامهم على المجهودات التي بذلوها والنتائج التي حققوها متمنيا لهم التوفيق في مسارهم المهني .

وفي السياق ذاته ، استعرض الدكتور دالي مونوغرافيا الجهة التي تعتبر ثان أهم أكاديمية بعد الدار البيضاء ،بحيث تضم 9 نيابات على امتداد جغرافي يصل 4086 كلم 2 وساكنة تناهز 4 ملايين نسمة، وما تطرحه من تحديات ورهانات. داعيا الجميع إلى ترصيد التراكمات الإيجابية وتطويرها والقطع مع بعض الاختلالات وتجاوزها ، معتبرا التركيز على أن يكون التلميذ المستهدف الأول هو صلب اهتماماتنا ، انسجاما مع المرحلة الحاسمة من تاريخ المنظومة التربوية المتسمة بالإصلاح وتحدي الاصلاح .

كما شكر السيد الوالي والسلطات المحلية وجميع المنتخبين والشركاء الاجتماعيين وجمعيات المجتمع المدني وكل الفعاليات التربوية والمتدخلين في المنظومة على دعمهم السخي والمتواصل ، ليشرع في توزيع التعيينات الجديدة على السيدتين والسادة المديرات والمديرين الإقليمين الجدد .









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014