آخر الأخبار

وزارة بلمختار ترفع العبء عن الادارة التربوية وتربطها بشبكة الانترنت عبر الأقمار الاصطناعية



في خطوة وصفت بالجريئة، يرى متتبعون للشأن التعليمي أن من شأنها أن ترفع العبء ولو قليلا عن الإدارة التربوية وخاصة بالعالم القروي، اقدمت وزارة التربية الوطنية على إحداث برنامج تعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم بالمغرب) جيني) الذي يعد أحد المشاريع المهيكلة للورش الوطني الرقمي، بهدف جعل المغرب في قلب المنظومة التكنولوجية الجهوية بصفتها محركا للتنمية البشرية، ومصدرا للإنتاجية وقيمة مضافة لباقي القطاعات الاقتصادية وللإدارة العمومية، وجعل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أحد دعامات الاقتصاد.
 
وفي هذا الصدد ترأس مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بسطات محمد لعوينة اجتماعا حضره مفتشون وأطر إدارية وخبراء في تكنولوجيا الاعلام والتواصل، أكد من خلاله أن وزارة التربية الوطنية على أهمية هذا البرنامج الذي يعد تصريفا للاستراتيجية الوطنية على الصعيد الجهوي والإقليمي والمحلي في إطار تدبير تشاركي بين الإدارة المركزية و الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والنيابات الإقليمية، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل جاهدة على انجاح تجربة خدمة جيني 3 بهدف تحسين خدمات الشبكة العنكبوتية، من خلال العمل على ربط المؤسسات التعليمية بالأنترنت عبر الأقمار الاصطناعية في محاولة منها لتخفيف الضغط الذي كانت تعانيه أطر الإدارة التربوية لتفعيل برنام مسير ومسار وموقع احصاء الموارد البشرية، والاحصاء السنوي الشامل الذي تقوم به مصلحة التخطيط.


وأضاف لعوينة، أن برنامج جيني، يتموقع في قلب البرنامج الاستعجالي الذي يعد نفسا جديدا الإصلاح التربوي بالمغرب، وهو البرنامج الذي يطمح إلى المساهمة في تحسين جودة التعلمات وذلك من خلال تعميم الأداة المعلوماتية بمختلف استعمالاتها داخل المدرسة المغربية، من خلال تجهيز كافة مؤسساتها بالعتاد المعلومياتي وربطها بشبكة الانترنت، بهدف تكوين وإنماء القدرات المهنية في مجال استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المجال التربوي لفائدة الفاعلين التربويين، والتحسيس بقيمتها المضافة في التدريس ومصاحبة وتتبع الممارسات المرتبطة بإدماج هذه التكنولوجيات في منظومة التربية والتكوين.
 
عن موقع هبة بريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014