آخر الأخبار

النقابات التعليمية الخمس بجهة طنجة تطوان تحتج على الاختلالات التي تعرفها المنظومة التربوية

عقدت المكاتب الإقليمية والجهوية للنقابات التعليمية الخمس( الجامعة الوطنية للتعليم ا م ش) و (النقابة الوطنية للتعليم ف دش ) و (النقابة الوطنية للتعليم ك دش ) و (الجامعة الحرة للتعليم ا ع ش م) و(الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ا و ش م) بجهة طنجة تطوان، اجتماعا بمقر الاتحاد العام للشغالين بتطوان يوم الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 لتدارس مستجدات الدخول المدرسي والوضع التعليمي بالجهة وتقييم المعارك النضالية التي خاضتها على مستوى النيابات والأكاديمية، وبعد الوقوف على انتهاج السلطات الرسمية لسياسة خوصصة قطاع التعليم وتفويت المؤسسات التعليمية العمومية وتسليع التربية والاختلالات البنيوية والهيكلية التي تعرفها المنظومة التربوية والتراجعات الخطيرة والمتسارعة عن مكتسبات الشغيلة التعليمية(التقاعد، العمل بالعقدة، الإضراب، الاقتطاعات...) خلصت إلى ما يلي:
1) تهنئة نساء ورجال التعليم باليوم العالمي للمدرس.
2) التنديد بالسياسة الحكومية والمقاربة الوزارية التراجعية عن مكتسبات وحقوق نساء ورجال التعليم.
3) إدانة سياسة الارتجال والارتباك والتخبط والتسويف وإقصاء المنظمات النقابية والاستفراد بقرارات تعمق من أزمة التعليم وتعمل على تفكيك وخوصصة المدرسة العمومية مع غياب إرادة حقيقية لإصلاح المنظومة التربوية.
4) استنكار الإجراءات والقرارات الانفرادية الجائرة التي تستهدف الحطّ من كرامة العاملات والعاملين بالقطاع وضرب استقرارهم المهني والاجتماعي والنفسي.
5) تحمل سلطات التربية على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي تداعيات استفحال الأزمة من حيث الاكتظاظ والخصاص المهول في الموارد البشرية، تأطيرية وتربوية وإدارية وغياب المرافق والبنيات التحتية وضعف التجهيز والوسائل التعليمية وعدم إنجاز المؤسسات المبرمجة في مواعيدها...
6) تتضامن مع المتضررات والمتضررين من القانونين الأساسيين لـ 1985 و2003 ونتائج الحركات الانتقالية الوطنية والجهوية والإقليمية وتعيين الخريجين وعملية تدبير الفائض وفق المراسلتين الوزاريتين المشؤومتين والبلاغ الوزاري الصحفي، وتطالب الأكاديمية بفتح حوار عاجل ومسؤول من أجل معالجة الملفات والقضايا المطروحة وعقد اجتماعات للجن الطعون في نتائج الحركات.
7) تعبِّر عن تضامنها مع التلميذات والتلاميذ وأسرهم من جراء معاناتهم من الأوضاع المأزومة والمتردية والسيئة التي تتخبط فيها المدرسة العمومية بالجهة .
8) تعلن عن برنامج نضالي وحدوي تصاعدي وتصعيدي على الشكل التالي:
v يوم الاثنين 12 أكتوبر 2015 اعتصام للمكاتب الإقليمية والجهوية للنقابات التعليمية الخمس ابتداء من الساعة 12:30 إلى 16:30 أمام مقر الأكاديمية الجهوية بتطوان.
v يوم الخميس 22 أكتوبر 2015 وقفة احتجاجية أمام مقر الأكاديمية الجهوية ابتداء من الساعة الثانية والنصف بعد الزوال إلى الرابعة والنصف.
v يوم الأحد 1 نونبر 2015 تنظيم مسيرة بتطوان سيتم تحديد مسارها لاحقا.

إن النقابات التعليمية الخمس وإيمانا منها بضرورة النضال من أجل صيانة المكتسبات والدفاع عن العاملات والعاملين بالقطاع تدعو الشغيلة التعليمية للانخراط الواعي والمسؤول لتنفيذ البرنامج النضالي دفاعا عن المدرسة العمومية وإصلاح المنظومة التربوية وتحقيق المطالب العادلة والمشروعة.









هناك تعليق واحد :

  1. غير معرف10/16/2015

    مذكرة الأولويات لإصلاح التعليم وانعقاد ندوات ولقاءات تربوية في جل بلادنا المكتوية سكانها بمناوصلت إليه منظومتنا التربوية العومية من تدن وتخبط في المشاكل الواحدة تلو الأخرى فما يكاد برنامج إصلاحي ينتهي حتى يبدأ الآخر ،مخطط ينسيك المخطط السابق ،برامج ومناهج تصرف البلايين من الدريهمات لإنجازها وللأسف لانجد لها مجالا لتطبيقها مما جعلها تمر جون تحيقيق الهدف منها ،والكل يرجع الفشل في الأخير لرجل التعليم -الأستاذ-الذي لم تكن له دراية بما سنلقنه لهؤلاء الأطفال في جميع بلادنا الحبيبة وخاصة في المدارس العمومية التي تعرف نقصا مدهلا في عدد الحجرات المخصصة للتدريس واكتظاظا كبيرا في الأقسام ،وما يزيد في الطين ويجعل المواطنين أو يدفع بهم للجوء إلى المدارس الخصوصية اكتظاظ زائد عدم وجود أساتذة لتعليم أبنائهم ،فأين هو الإصلاح ؟ وما الغاية الأساس من هذا المبدأ الذي تلجأ إليه وزارتنا الموقرة في عدم توفير الأساتذة- خاصة في المدارس العمومية -هذا في المدن أما في القرى فحدث ولا حرج ،إنه الإصلاح للبولوغ بمنظومتنا التربوية إلى القعر لأننا نسابق الزمن لجعلها تتماشى ومتغيرات العصر ،فإلى متى نستمر في هذا التمييز بين القطاع الخصوصي والقطاع العمومي ؟؟؟وما المقصود من هذا التمييز ؟؟ إننا أبناء بلد واحد يجمعنا دين واحد ووطن واحد .أقسام بها مابين 50و70 تلميذا وأقسام لا يتجاوز عددتلامذتها ما بين 10و 20إنه الإصلاح ،مدارس تتوفر على كل الأساتذة ومدارس عموميةلايزال تلامذتها ينقصهم العديد من الأساتذة لا في الإبتدائي أو الإعدادي أو الثانوي ...........................

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014