آخر الأخبار

الدراستين الدوليتين "TIMSS2015 "و "PIRLS2016" بالرشيدية

تندرج  هاتين الدراستين في إطار قياس تقدم القراءة وتقييم الاتجاهات في الرياضيات والعلوم ومدى نجاعة وجودة الأنظمة التعليمية  بالعالم فيما يهم التعليم الاساسي والنوعي باعتماد معايير علمية وموضوعية .

وتعد الدراسة الدولية للعلوم والرياضيات (TIMSS)أداة اختبـارات عالميـة لتقييـم تحصيل التلاميذ  في العلوم والرياضيات، وتقييم فعالية تعليم هاتين المادتين في مدارس الدول المشاركة على مستوى العالم حيث تهم مستوى الرابع الابتدائي والثانية اعدادي .

في حين تعتبر الدراسة الدولية لقياس مدى تقدم القراءة في العالم "PIRLS" التي تشرف على تنظيمها الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي IEA ، اختبار عالمي يقوم على أساس المقارنة لقياس قدرات تلاميذ القسم الرابع في مهارات القراءة بلغتهم الأم، وذلك لتحديد جوانب القوة والضعف لديهم.

 هذا وقد سبق وأن أعطيت الانطلاقة الرسمية لهاتين الدراستين من طرف نائب الوزارة السيد عبد الرزاق غزاوي من خلال لقاء حضره أطر هيئة التفتيش والمراقبة التربوية ورؤساء المؤسسات التعليمية المعنية في إطار الاعداد لتمرير الروائز الخاصة بتلاميذ السلكين الابتدائي والاعدادي  وتعبئة الاستمارات المتعلقة بالآباء والامهات .

 وبهذه المناسبة قدم المنسق الاقليمي للدراستين السيد عمر موجان عرضين تربويين هم الاول الدراسة الدولية "TIMSS " وهي دراسة تروم تجميع المعطيات عن المناهج الدراسية وظروف تنفيذها، وطرق التدريس، ومعطيات عن الوسط المؤسسي والوسط الأسري للتلاميذ .

أما العرض الثاني فقد هم الدراسة الدولية "PIRLS" حيث تم التركيز على أهم مستجدات هذه الدراسة  "PIRLS LITTERCY 2016 " وهي تستند على القراءة والفهم  كما هو الحال بالنسبة لـ "PIRLS ". وقد تم تصميمها لاختبار مهارات القراءة الأساسية،  وذلك بالنسبة للبلدان التي لم تطور بعد المهارات الأساسية للقراءة  ،حيث يشارك المغرب في PIRLS LITTERCY 2016 وفي نفس الوقت في " PIRLS 2016 " بمستوى الرابعة ابتدائي  بالنسبة لنفس أقسام العينة الوطنية.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014