آخر الأخبار

لقاء جهوي حول القراءة بالتعليم الابتدائي بأكاديمية الجهة الشرقية

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين للجهة الشرقية بوجدة يوم الثلاثاء 19 ماي 2015 لقاء جهويا لفائدة مفتشي التعليم الابتدائي ( مزدوجون ) حول موضوع القراءة بالتعليم الابتدائي . في بداية هذا اللقاء تناول الكلمة السيد حسن الساوري رئيس مصلحة الإشراف على مؤسسات التعليم الأولي و التعليم المدرسي الخصوصــي نيابة عن السيد مدير الأكاديمية رحب فيها بالحاضرين معربا عن اعتزاز الأكاديمية و هي تحتضن اللقاء الجهوي الثاني حول القراءة شاكرا الحاضرين على مشاركتهم  في أشغاله و السادة المؤطرين على عروضهم القيمة التي أثثت هذا اللقاء. كما ذكر ممثل  الأكاديمية بالمراحل و المحطات الأساسية  التي مر منها تحضير ورش التدابير ذات الأولوية بدءا بالمحطة الأولى المتمثلة في اللقاءات التشاورية حول واقع و آفاق المدرسة المغربية و ما أفرزته من خلاصات تشخيصية و استشرافية وازنة و مرورا بمحطة انكباب الوزارة على إعداد و بلورة منهجية الإنجاز من خلال تدقيق الأهداف و تحديد الإجراءات العملية للتنفيذ و التتبع و ضبط المسؤوليات ووضع الجدولة الزمنية لتنفيذ مختلف العمليات و كذا محطة انعقاد الدورة الأخيرة من المجالس الإدارية للأكاديميات و اللقاءات الجهوية التي نظمت على هامشها والتي  شكلت فرصة لإنضاج التصورات المؤطرة للرؤية المستقبلية 2030 وللتدابير ذات الأولوية و التي تلامس مختلف جوانب المنظومة التربوية من عرض مدرسي، و عرض بيداغوجي ، و موارد بشرية  و نظام الحكامة الى جانب مجموعة من القضايا الأفقية ووصولا الى اللقاءات التواصلية و التعبوية المنظمة على صعيد الأكاديمية و النيابات التابعة لها بهدف تقديم اقتراحات و توصيات حول التدابير ذات الأولوية .

و بعد أن تطرق الى التدابير ذات الأولوية ( عددها – محاورها – مجالاتها ) توقف ممثل الأكاديمية  عند التدبير الأول ( مسارات تعلم جديدة للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي ) الذي يندرج ضمن المحور الأول نظرا لعلاقته الوطيدة بموضوع القراءة باعتبار التحكم في هذه الكفاية و غيرها  خلال مرحلة التعليم الابتدائي محددا حاسما و مفتاحا للنجاح في المسار الدراسي للتلميذات والتلاميذ. و ختم ممثل الأكاديمية كلمته بالتأكيد على أهمية هذا اللقاء في تعميق الوعي بأهمية المكون القرائي و المراهنة على إعادة بناء العلاقة بين المدرس والمتعلم حول ماهية ودلالة التواصل القرائي .


    و للإشارة فقد شهد هذا اللقاء الجهوي تقديم مجموعة من العروض القيمة كأرضية للنقاش من قبيل : تعرف الكلمات في مادة القراءة قدمه السيد حفيظ بوحبة و طرق تعلم القراءة قدمته السيدة صغير ربيعة و فهم المقروء قدمه السيد رشيد الكنبور  فيما  قدم السيدان عبدالرحيم خرماش ويوسف جبارة  عرضا بعنوان استراتيجية القراءة .
كما تم بعد ذلك الاشتغال في ثلاث ورشات أولاها لامست تقنيات التعرف على الكلمات في مادة القراءة ، أما الورشة الثانية فعالجت استراتيجيات القراءة فيما اشتغلت الورشة الثالثة على موضوع تقييم القراءة









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014