آخر الأخبار

اقتحام القسم الداخلي الخاص بطلبة الأقسام التحضيرية بالداخلة

0 تعليقات :
على خلفية الاقتحام السافر للقسم الداخلي الخاص بطلبة الأقسام التحضيرية يوم الجمعة 26 يونيو 2015 المتواجد بثانوية الحسن الثاني الإعدادية بمدينة الداخلة والذي ترتب عنه إرباك للسير العادي لهذا المرفق ، من خلال إتلاف أقفاله واستبدالها بأقفال أخرى ، وطرد عاملي الحراسة والنظافة ، الأمر الذي اضطر معه مجموعة من الطلبة الى اللجوء الى مراسليهم أو الى الفنادق بل إن بعضهم لجأ الى المبيت بالقسم الخارجي عقبة بن نافع . هذا بالإضافة الى وجود مجموعة من الوثائق الخاصة بهيئة الاقتصاد والحراسة العامة ومواد التموين الخاصة بالمطعم الداخلي.

وأمام السكوت غير المبرر للقائمين على الشأن التربوي عن هذه الممارسات اللاقانونية الخارجة عن كل الأعراف الإدارية أصدرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بجهة وادي الذهب لكويرة بيانا تستنكر فيه لهذا السلوك غير المقبول والبعيد عن الأعراف القانونية والإدارية ، كما تسجل تباطؤ كل من يعنيه الأمر في التعامل الجدي والمسؤول مع الحادث.

كما دعت في ذات البيان القائمين على الشأن التربوي الى الاسراع بفتح تحقيق في هذه  النازلة و رد الأمور الى نصابها. كما دعت كافة الجهات المسؤولة عن هذا المرفق ،الخاص بتكوين نخبة الأجيال القادمة ،الى اتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بزجر كل من سولت له نفسه التطاول على الممتلكات العامة تحت أي مبرر كان.
تابع القراءة

بيان توضيحي من نيابة أكادير

0 تعليقات :
على إثر ما نشر بأحد المواقع اللإلكترونية بأكادير حول نيابة أكادير إداوتنان، وإسهاما في تنوير الرأي العام التربوي بالإقليم، ودرءا لكل ما من شأنه التشويش على السير العادي للعملية التربوية سيما في مثل هذه الفترة الحساسة من السنة الدراسية، يسعد النيابة الأقليمية أن تقدم التوضيحات التالية:

بداية إن النيابة الإقليمية بأكادير إداوتنان تقف على مسافة واحدة من جميع مكونان الجسم النقابي، وتحرص على اعتماد المقاربة التشاركية في تدبير القضايا التعليمية لما فيه مصلحة المدرسة الوطنية، ولم يسبق لها ان استثنت أية جهة في لقاءاتها التشاورية احتراما للنصوص والمقتضيات المؤطرة لعملها.

وفي ما يتعلق بالنقطة الخاصة بالانتقالات من أجل المصلحة ، تؤكد النيابة أنها لم تصدر أي قرار في هذا الصدد، بل وتنفي نفيا قاطعا التوصل إلى أي اتفاق في الموضوع مع أية هيئة كانت.

أما في ما يتعلق بالدعم الاجتماعي، والذي توليه الإدارة الإقليمية العناية اللازمة، فان عملية الإطعام المدرسي مرت في ظروف جيدة خلال الفترة الأولى من سنة 2015 (انتهت بداية شهر يونيو الماضي)، ولم يتم خلالها توزيع أية مواد فاسدة خلافا لما وردفي الموقع المذكور.

اما بالنسبة للنقل المدرسي بواسطة الدراجات الهوائية المقدمة من طرف المجلس الجهوي برسم الموسم الدراسي 2014/2015، فقد سبق أن وضحت النيابة أن المؤسسات التعليمية المعنية قد عبرت عن عدم الحاجة إليها لكونها تتواجد بمناطق جبلية ذات مسالك وعرة يصعب استعمال هذه الدراجات فيها. وإذ تقدم النيابة الاقليمية هذه التوضيحات، تدعو الرأي العام التربوي إلى توخي الحيطة والحذر وعدم الانسياق وراء مثل هذه الادعاءات التي تروج لمغالطات لا تخدم المصلحة الوطنية في شيء، كما تؤكد أنها لن تدخر جهدا في تقديم جميع المزيد من التوضيحات والبيانات والمعطيات اللازمة في جميع القضايا التعليمية التي تشغل بال المتتبعين للقطاع بالإقليم.
تابع القراءة

سيدي قاسم: جمعية أطر وموظفي نيابة وزارة التربية الوطنية تعزي في وفاة والد رئيس مكتب خلية الإعلام بنفس النيابة

0 تعليقات :
بسْمِ الله ِالرحمَن الرحيم: ( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي ) صدق الله العظيم.
ببالغ الحزن والأسى، وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره؛ تلقى مكتب جمعية أطر وموظفي نيابة وزارة التربية الوطنية بسيدي قاسم، صباح يوم السبت 27 / 06 / 2015 ، نبأ وفاة المغفور له السيد: علال بن محمد فخار، والد أخينا السيد: قاسم فخار، رئيس مكتب خلية الإعلام بنيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي قاسم ، و رئيس فريق جيني بنفس النيابة .
وبهذه المناسبة الأليمة، نتقدم نحن أعضاء مكتب الجمعية ، وكافة أطر وموظفي نيابة وزارة التربية الوطنية بأصدق التعازي، وجميل المواساة، إلى زميلنا وأخينا السيد قاسم فخار، وإلى جميع أفراد عائلته الكريمة، سائلين الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ، وأن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله الصبر والسلوان . وإنا لله وإنا إليه راجعون.
تابع القراءة

النجاح المر ! والتميز في شهادة الباكالوريا ؟

0 تعليقات :
ذ. الكبير الداديسي

أُعْلِنت نتائج الباكالوريا واختلف المحْصُول النهائي بين الناجحين والراسبين وبينهما المستدركون ... لكن الملاحظ كثرة الأصوات المستنكرة للحال التي غدت عليها الباكالوريا في بلادنا ، وإذا كان استنكار الراسبين والمستدركين مبررا وهم يعضون أناملهم ندما على ضياع مجهود سنة بكاملها،  فإن حزن معظم الناجحين يبدو غريبا بعد أن حول الواقع حلم النجاح إلى كابوس... فكيف يكون النجاح سببا للحزن؟ وكيف يستحيل مذاق النجاح من الحلاوة إلى المرارة  ؟؟


يعيش التعليم في المغرب عدة مفارقات عصية على الفهم منها الارتفاع المهول في معدلات النجاح في الوقت الذي يتحدث  معظم الفاعلين في القطاع  عن ضعف مستوى التلاميذ ، إذ يتم تسجيل معدلات قريبة من الحدود القصوى ...  ويكفي إلقاء نظرة على عدد الحاصلين على معدلات عالية لتأكيد هذه المفارقة  ففي أكاديمية سوس ماسة درعة مثلا  حصل على ميزة حسن جدا 950 مترشحا(ة)، وعلى ميزة حسن 2327 مترشحا(ة)، وعلى ميزة مستحسن 4939  وهي نسب قريبة مما يسجل في معظم الأكاديميات ...  وأرقام هذه الجهة وحدها تتجاوز بكثير  المقاعد التي توفرها المعاهد الوطنية ذات الاستقطاب المحدود على صعيد المملكة فالمدارس الوطنية للتجارة والتسيير( ENCG) في مختلف الجهات  تطلب هذه السنة، 2030 مقعدا، و المقاعد  المتاحة في مختلف كليات الطب والصيدلة 1875 مقعدا ، فيما لا تتجاوز المقاعد في كليات طب الأسنان 300 مقعدا ... المعهد العالي لعلوم الصحة بسطات لا يريد إلا 75مقعدا ... وتبقى الأقسام التحضيرية هي الأكثر استقطابا للمتفوقين (بلغ عدد المقاعد سنة 2013  - 3340 مقعدا ) ...  دون الحديث عن المعاهد التي لا يوجد منها إلا نسخة واحدة متمركزة في مدينة العرفان بالرباط... ليلاحظ المتتبع أن عدد كل هذه المقاعد المتاحة وطنيا بالكاد يغطي  عدد الحاصلين على ميزة حسن جدا في جهة واحدة من جهات المملكة الستة عشر. ويبقى السؤال ما مصير الآلاف من ذوي المعدلات العالية ؟ أما الناجحون ذوي المعدلات المتوسطة فبالكاد يجدون مقاعد لهم في مراكز التكوين المهني أو الكليات ذات الاستقطاب المفتوح التي غدت متخصصة  في تفريخ العاطلين ...


ارتفاع المعدلات بهذه الطريقة يطرح عدة إشكالات، منها تجاوزعدد المتفوقين عدد المناصب المتبارى حولها، مما يستعصي معه تحقيق المتفوقين لرغباتهم في الالتحاق بالمعاهد والمدارس التي طالما حلموا به ، وهذا ما جعل النجاح   يفقد طعمه عند معظم الناجحين، بل غالبا ما أصبح النجاح  بمعدلات مستحسنة أو متوسطة وحتى حسنة.. يتحول عند عدد من الأسر إلى ما  يشبه العزاء ، ويكون المغرب بهذه الحال من الدول النادرة التي لا يفرح فيها التلاميذ والأسر بالنجاح ، ويتمنى فيه  الناجح لو لم ينجح حتى ولو كان نجاحه بمعدل حسن... 


وأمام عجز المدارس والمعاهد العليا عن استقبال كل المتفوقين بالباكالوريا يضطر عدد من المغاربة إلى ركوب مغامرة غير مأمونة العواقب  بإرسال أبنائهم لمتابعة دراساتهم بالخارج، والكل يعرف كم يكلف ذلك سواء جيوب الآباء أو خزينة الدولة من العملة الصعبة !وتزداد الوضعية مأساوية عندما يكون الناجح المتفوق من أوساط فقيرة هشة  التي يعسر فيها  على المعيل  تأمين لقمة العيش لأبنائه وبالأحرى توفير متابعة دراستهم، وهو ما يفرض تدخل الدولة لإيجاد حلول كفيلة بعدم إجهاض طاقات قادرة على العطاء والإبداع...


النماذج كثيرة ومتنوعة وكل فرد يعرف حالات في محيطه ، ويكفي تقديم نموذج من آسفي التلميذ عادل بلدي  الذي تابع دراسته داخليا بثانوية الخوارزمي التقنية وهو الحاصل على أعلى معدل وطني في مواد الامتحان الوطني ب 19.45 هذا الموسم ،  وكان يجد صعوبة في التنقل بين الثانوية ومقر عائلته التي تبعد عن آسفي حوالي نيف العشرين كيلومتيرا والأكيد أن أسرته لن تكون قادرة على توفير مصاريف المعاهد العليا أو مدارس المهندسين وربما حتى متابعة الدراسة بالجامعة وما يستلزمه من كراء وتغذية ونفقات السفر - وأمثاله كثيرون –.... 


إن الباكالوريا في المغرب غدت تكرس التمييز، وإذا كان المغاربة قد استأنسوا ببعض أنواع التمييز كالتمييز بين الناجح في الدورة الأولى والناجح في الدورة الاستدراكية، والتمييز بين الناجح بميزة والناجح بدون ميزة ... فإن ما يؤثر في النفس هو التمييز على أسس اجتماعية والتمييز الجغرافي ... ففي الوقت الذي نظمت أكاديمية جهة دكالة عبدة يوم الجمعة 26يونيو 2015 حفل استقبال لفائدة  التلميذتين  أمة السميع الخضراوي صاحبة أعلى معدل عام وطني :التعليم العمومي (19.16 ) والتلميذة إناس المعتز بالله صاحبة أعلى معدل عام وطني :التعليم الخصوصي (19.46)  (وهما تستحقان كل تكريم ) واستدعت له عدد من وسائل الإعلام المحلية والوطنية (القناة الأولى وميدي 1 ) وعدد من الفعاليات .. تم تهميش متفوقين من نفس الأكاديمية يتعلق الأمر بالتلميذ عادل بلدي الحاصل على أعلى معدل وطني في مواد الامتحان الوطني (19.45) وتحطيمه لرقم قياسي في تاريخ المغرب كأول تلميذ يحصل على نقطة 19.75 في مادة علوم المهندس منذ ترسيم هذه المادة في بعض المسالك  ناهيك عن تهميش التلميذة سلمى جغلال صاحبة أعلى معدل في مسلك العلوم الرياضية أ (19.15) وكأنهما لا ينتميان إلى نفس الأكاديمية. 


فمتى سيتم إعادة النظر في الاختلالات المختلفة التي أصبحت ترافق شهادة البكالوريا ليسترجع النجاح حلاوته ؟؟؟


ققي الوقت الذي  تتسابق بعض المؤسسات الاجتماعية على تقديم المنح والهدايا لأبناء منخرطيها وتشجعهم على المضي قدما في مسيرتهم التعليمية (المكتب الشريف للفوسفاط، مؤسسة محمد السادس ،
تابع القراءة

مبديع : إذا لم نجد ما نؤدي به المعاشات سنرفع الضرائب أو نخفض الأجور

0 تعليقات :
في حوار أجرته جريدة "المساء" مع محمد مبديع الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، ضمن عددها لغد الجمعة، تحدت مبديع عن مستجدات الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية، وأيضا عن مشروع إصلاح الصندوق المغربي للتقاعد.

وقال مبديع في معرض جوابه حول مسألة الحوار الاجتماعي إنه هذا الأخير لم يتوقف، كما يتم الترويج له، حيث تركنا النقابات تُنجح الاستحقاقات الخاصة بممثلي المأجورين وممثليها في اللجن متساوية الأعضاء، مبرزا أن النقابات ربطت بعض مطالبها باحتفالات عيد الشغل، في حين أن هناك عددا من النقط التي تحتاج إلى وقت ودراسة على اعتبار أن أثرها يتطلب دراستها بعمق وأن تكون هناك استشارات بشأنها، لكن مع الأسف قررت النقابات مقاطعة احتفالات هذه السنة.. الآن بدأ الحوار هناك نقطة تلاقي بين إرادة الحكومة وانشغالات المركزيات النقابية..

واستطرد مبديع، أن هنالك عدة مطالب يمكن للحكومة أن تجد لها حلا بداية بالتعويض عن العمل في المناطق النائية، وهو مطلب مهم للنقابات، حيث تم الاتفاق فيما سبق على إقرار تعويض بـ700 درهم لكل موظف شهريا، وهو شيء جيد خاصة بالنسبة لقطاعي الصحة والتربية الوطنية، اللذين يشكلان النسبة الأكبر.

في خضم هذا النقاش يضيف مبديع تم تدارس الرفع من الحد الأدنى للمعاشات، وهو أمر وارد إذ أن رئيس الحكومة مقتنع بأن 1000 درهم كمعاش يستحق أن يتم تحسينه، لكن لحد الآن لم نخرج بأي قرار.

أما بخصوص مشروع إصلاح صندوق التقاعد فأكد مبديع أنه بات أمرا مستعجلا وغير قابل للتأجيل، وهذا ما سجلته تقارير اللجنة التقنية لإصلاح أنظمة التقاعد في 30 يناير 2013، والذي أكدته عدة تقارير رسمية منها التقرير الذي أعده المجلس الأعلى للحسابات والرأي الاستشاري للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في أكتوبر 2014.

ثم يضيف قائلا في النقطة ذاتها "الحكومة لها تصور شامل لإصلاح أنظمة التقاعد ببلادنا، ففي مرحلة أولى سيتم البدء بالإصلاح المقياسي لنظام المعاشات المدينة، وفي مرحلة ثانية سيتم إحداث نظام القطبين، أحدهما للقطاع العمومي يجمع الصندوق المغربي للتقاعد والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، والآخر للقطاع الخاص يضم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق المهني المغربي للتقاعد.

وستمكن المرحلة الأخيرة من الإصلاح من اعتماد نظام واحد وموحد يشمل جميع الأجراء العاملين بالقطاع العام والخاص وكذا العمال غير الأجراء من أطباء، ومحامين وكل من يشتغل في المهن الحرة..

القادم قد يكون أسوء!

أكد مبديع في الحوار الذي أجرته معه "المساء" أن قضية إصلاح صندوق التقاعد سياسية أكثر منها تقنية، فإذا وقع تدهور على المستوى المالي، فالصندوق المغربي للتقاعد ليس هو الذي يضمن صرف المعاشات، بل الدولة.. هذه المعاشات إذا لم يجد الصندوق بما يؤديها فإنه سيلجأ للدولة التي ستكون مجبرة على توفير الاعتمادات المطلوبة. وبالتالي ستضطر للاقتراض أو رفع الضرائب أو إلغاء المشاريع أو قد نلجأ إلى تخفيض أجور الموظفين.
تابع القراءة

الوفا : مسرب امتحان الباك ليس بأستاذ و لا تلميذ

0 تعليقات :
الوفا : مسرب امتحان الباك ليس بأستاذ و لا تلميذ
تابع القراءة

قسم الاتصال بوزارة التربية الوطنية يكشف أسباب تأخر نتائج الحركة الوطنية

0 تعليقات :
أكد قسم الاتصال و الصحافة بوزارة التربية الوطنية أن عملية معالجة نتائج الحركة الانتقالية الوطنية التعليمية برسم 2015 ما زالت جارية حيث يتم حاليا مسك الملفات الواردة عليها من مختلف الأكاديميات الجهوية حول وضعية الخصاص على صعيد الأكاديميات الجهوية و النيابات الإقليمية و المؤسسات التعليمية بناءا على إحصاء يونيو 2015 بشان الخرائط المدرسية و البنيات التربوية و رجح نفس المصدر ان تعلن الوزارة عن النتائج بالايام القليلة المقبلة قبل 10 يوليوز

و سيتم ذلك عبر إصدار بلاغ بالموضوع حيث ستكون النتائج يالمرحلة الأولى فردية بتمكين المترشح من نتيجته الفردية عبر بريده الإلكتروني الذي خصصته الوزارة لكل موظف عبر مسطحة -تعليم ما- و عبر تتبع الطلب بالبوابة الإلكترونية لمسك طلبات الترشيح و سيتم بالمرحلة التانية إصدار النتائج الوطنية مرتبة و مصنفة حسب مقرات العمل الأصلية و مقرات التعيين

من جهة اخرى أضاف نفس المصدر سالف الذكر ان أخبار تعيين الخريجين الجدد من المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين قبل صدور الحركة الانتقالية التعليمية لا أساس له من الصحة حيث ان هذه العملية لن تتم إلا بعد إستكمال جميع الحركات الوطنية و الجهوية و المحلية

وجدير بالذكر أن عملية استخراج النتائج عبر البرنام الخاص تتم عبر 3 تطبيقات تؤدي الى إفراز 3 نتائج يتم بعدها إختيار النتيجة التي تخدم مبدأ مصلحة الإدارة بضمان التوازن بانتشار الموارد البشرية بمختلف الأكاديميات الجهوية

امال بوعزيز
تابع القراءة

لماذا يفشل تطبيق البيداغوجيات الحديثة في المدارس المغربية ؟

0 تعليقات :
لن أتحدث الآن عن فشل مشاريع الإصلاح التي عرفتها المنظومة التعليمية في الوصول إلى ما ينبغي أن يصل إليه المغرب في مسيرته التنموية العامة عن طريق الدعامة الاساسية في هذه المسيرة و هي النظام التعليمي.

و قد تحدثت في مقالات سابقة عن إخفاق إصلاح 1965 / و 1980 و 1985 / و الميثاق الوطني 1999 - 2009 و المخطط الاستعجالي 2009-2012 و بعثت بجملة منها الى المجلس الأعلى للتربية والتكوين إبان مناقشة الموضوعات التربوية و القضايا البييداغوجية.

و بالمقابل لا يمكن أن ننكر الجهود التي تبذلها الدولة المغربية في ميدان إنشاء المدارس و المعاهد و الجامعات و تخرج أفواج الطلاب من المهندسين و الأطباء و المحامين و القضاة و الأساتذة الجامعيين و أقطاب السياسة و الاقتصاد و رجال الدولة. و نحن نطمح دائما إلى أن تؤدي هذه المنظومة التعليمية الغرض الأسمى من الرقي و التطور الذي تتطلع كل الدول إلى الوصول إليه ، لذلك يحز في نفوسنا هذه الشكوى المزمنة التي تطارد المغاربة: تلاميذ و طلاب و آباء، مسؤولين و غير مسؤولين، و الإحساس بالإخفاق الذي يلاحقهم عقب انتهاء كل إصلاح أو ميثاق وطني

و في انتظار نشر التقرير التربوي الذي انجزه المجلس الأعلى للتربية والتكوين و ما سيسفر عنه البرنامج الاصلاحي لوزارة التربية والتكوين 2013-2016. لا بد من الإشارة إلى ملاحظتين اوليتين. تتعلق الأولى بالاخذ بتجربة المجلس الأوروبي في مجال تعليم اللغات حسب ما ورد في فقرة من العرض الذي قدمه رئيس المجلس أمام الملك محمد السادس. و تتعلق الملاحظة الثانية بتجربة ميكروسوفت التي تنوي وزارة التربية والتكوين تطبيقها في المدرسة المغربية.

بالنسبة للفكرة الأولى فإنه ينبغي الأخذ بها بالطريقة التي يتعامل بها الأوروبيون و من شروطها :

1- أن لا تتنازع فيها اللغات المقترحة مع اللغة الأم سواء من حيث الكم أو الكيف.

2- أن لا تتناصف فيها عدد الساعات أو تتجاوز حصص اللغة الوطنية.

3- أن تكون اللغة الثانية إجبارية و اللغة الثالثة اختيارية

4- أن يكون اختيار اللغة الثالثة حسب المناطق و النقط الحدودية المتقاربة.

5- أن تكون للمدارس و المعاهد حرية التصرف في المقاطعات و حكومات و مجالس الجهات بحسب الظروف المواتية للوضعيات المختلفة.

6- إن عدد الساعات الأجنبية المقترحة داخل الغلاف الزمني لأي دولة من دول الاتحاد الأوروبي يتراوح بين ساعتين و ثلاث ساعات.

7- في بعض المدارس الإبتدائية الفرنسية أو الاسبانية مثلا لا يتجاوز عدد ساعات اللغة العربية ساعة ونصف إلى ساعتين في الأسبوع تعطى بعد الحصص الرسمية للأطفال المنحدرين من الهجرة و قد ألغيت نهائيا في هولندا.

أما إذا كان التقرير يرمي مرة أخرى إلى اثقال كاهل التلميذ و تدريس اللغة الفرنسية و اللغة الإنجليزية و اللغة العربية و اللغة الأمازيغية بنفس الحصص أو إعطاء اللغات الأجنبية حصة الأسد و تهميش اللغة الوطنية فهاذا يعني فشل التجربة من بدايتها. و مازلنا ننادي باعتماد اللغة العربية وحدها في الابتدائي و تدريس الانجليزية و الفرنسية كلغات للعلم و التكنولوجيا في الإعدادي و الثانوي.

أما بالنسبة للفكرة الثانية : تجربة الميكروسوفت بمعنى استخدام اللوحات الإلكترونية في الأقسام الدراسية و حصول الأساتذة على شهادة ال :MOS (Microsoft office spécialité) فهي تحيلنا مباشرة على صفقة بيداغوجيا الإدماج و برنامج الكفايات و برنامج التعليم عن طريق الأهداف. ..الخ والواقع أن العيب ليس في هذه الطرق البيداغوجية و إنما العيب في التطبيق. لذلك سنحاول شرح بعض عوائق التطبيق بالنسبة للمدرسة المغربية.

و لعله يغيب عن بعض المسؤولين أو الكثير منهم في وزارة التربية الوطنية و قطاع التعليم ما يجري في المدارس العمومية في المدن والقرى والبوادي و في شرائط البؤس المحيطة بالمدن حيت تنعدم المقومات الأساسية لعملية التعليم من مقاعد وسبورات، و كتب مدرسية، و أساتذة ومعلمين، وماء وكهرباء، ودورات المياه، و حيث الاكتظاظ و العنف واللامبالاة، و العزوف عن الدرس والسلوك المشين، و الغش في الامتحانات. و حيث تتحول قاعة الدرس إلى سجن قسري بالنسبة للأساتذة و التلاميذ على حد سواء.و تعترف مكونات المجتمع بفشل المدرسة المغربية بسبب غياب المنظور الوطني الحقيقي في مجال التربية والتكوين واقرار التبعية الثقافية للمد الفرنكوفوني رغم ما ينفق على هذه المنظومة من اموال الشعب المغربي .

إن المدارس في المغرب ليست كلها على شاكلة المدارس الخصوصية أو مدارس البعثات الأجنبية وعلى رأسها مدارس البعثة الفرنسية، و بعض المدارس العمومية في الأحياء الراقية في الرباط و فاس والدار البيضاء على قلتها و علاتها كذلك.

و عوض ان يهتم المسؤولون بمعالجة الأسباب الحقيقية التي تنخر المنظومة التعليمية منذ عقود من الزمن و هي أسباب هيكلية عميقة تهم الهوية، و اللغة، و الضمير الأخلاقي، و الحس الوطني، فهم يتسارعون كل عام إلى اغراق المنظومة التربوية المستوردة المكلفة لخزينة الدولة من غير نتيجة و ﻻ منفعة و من دون اي نقد بناء من قبل المكلفين بالتسيير الإداري و التربوي من موجهين و مفتشين ورجال التربية و غيرهم.

وإذا كانت هذه البيداغوجيات قد نشأت في الغرب بترتيبها المرحلي دعت إليها الحاجة في المدارس الأمريكية والأوربية بصفة عامة، ووفق سيرورة تاريخية. ومعطيات موضوعية: اجتماعية واقتصادية تؤطرها دراسات علمية وتطبيقية توصل إليها الفلاسفة وعلماء التربية في أوروبا وأمريكا، فإن الوضع يختلف في الدول النامية والدول المتخلفة ومنها المغرب، ذلك أن تطبيق أي منهاج بيداغوجي أو برنامج دراسي لا يستمد شرعيته من الوضع القائم في البلد بقدر ما يتم عن طريق الاسقاط والتجريب. فنظام المنهجية الجديدة، أو نظام الوحدات، والتدريس بالأهداف، والتدريس بالكفايات أنظمة تربوية لم تخضع لترتيب مرحلي ملائم للواقع الاجتماعي المغربي، ولم تتوصل إليها اجتهادات المعلمين والمفتشين ورجال التربية المغاربة لكي تكون عناصر تطبيقها ملائمة لجسم المجتمع نفسه، وإنما هي مجرد نقل مبتور لمناهج تربوية من لدن بعض الباحثين المغاربة عن المدرسة البلجيكية أو الفرنسية كما تداولها كزافيي روجرس xavier Rogerz . والفرنسي إدكار موران Edgar morin العضو الشرفي في اللجنة الخاصة بالبرامج والمناهج في المدرسة المغربية، واحتضنتها المشاريع المتأخرة لإصلاح منظومة التعليم. وخصوصا منها إصلاح 81-1980. والميثاق الوطني للتربية والتكوين 2009-1999 وبرنامج المخطط الاستعجالي 2012-2009 دون ارتباط هذا المنهاج أو ذاك بالبيئة المغربية. أو ملائمته للمواصفات التي توجد عليها المدرسة المغربية، أو الوضعيات الاجتماعية والاقتصادية للتلاميذ، أو الثقافية لأوليائهم وللوسط الاجتماعي عموما.

فلن يفيد المدرسة والجامعة، ولا التلميذ والطالب، ولا المدرس والمربي أن ننقل إليه منظومة من التعاريف والمصطلحات المترجمة عن الأهداف والكفايات وبيداغوجيا الإدماج في واجهة براقة من كتاب، أو مؤلف تربوي قد تغيب مصطلحاتها ومفاهيمها وأهدافها عن المؤلف نفسه، لكي نقول بعد ذلك إننا ننخرط في مجتمع تربوي حداثي يواكب النظريات التربوية التي تظهر في أوروبا أو تدعي الوزارات المعنية بأنها وصلت إلى مصاف الدول المتقدمة التي قطعت أشواطا بعيدة في مجال التربية والتعليم.

فالحديث عن الكفاية المتعلمة والمكتسبة، والكفاية هي معرفة تجديد وتعبئة، والكفاية هي معرفة التوليف، وخاصية التحويل، وخاصية الانتقاء، والمقبولية والتكيف... وغيرها من المصطلحات المترجمة لا تزيد عن كونها ألفاظا صماء لا قيمة لها في ذهن المدرس والتلميذ، ولا في ذهن المفتش والوزير. سوف يقال بأن المعرفة ملك مشاع لجميع الناس، وهذا صحيح، ولكنها أيضا ليست سائبة يتداولها أي أحد. فللمعرفة أيا كانت، ومنها المعرفة التربوية، أسسها وقوانينها، وظروفها، وضوابطها، وأهدافها، إذا لم تراع هذه القوانين والظروف والأحكام فإنها تؤدي إلى النتائج العكسية كما هو حاصل اليوم في التجربة التربوية المغربية مع الكفايات وبيداغوجيا الإدماج.

في التربية الحديثة تقوم الكفايات على إخراج مضمون مواد التدريس من جدران الحجرة الدراسية إلى مجالات المجتمع، بمعنى أن يكون التلميذ وهو المقصود بهذه العملية التربوية على قدر كاف من الاندماج في المجتمع من خلال ما تعلمه في المدرسة، والتدريس بالكفايات يتنافى مع اعتماد تدريس المواد كل على حدة كما هو الشأن بالنسبة للتدريس بالأهداف، أي اعتبار الرياضيات مادة مستقلة عن الكيمياء، والفيزياء، والمطالعة، والقراءة والكتابة، والتاريخ والجغرافيا والفلسفة... الخ لأن المقصود بما يصطلح عليه بالكفاية في التربية الحديثة هو قيام مجموع هذه المواد والدروس بتكوين الطفل والتلميذ دون وجود حدود بين هذه المواد وكأنها تتضافر جميعا في عملية التربية والتكوين، وهذه الروح في طرق التعليم بالكفايات إنما هي تعبير عن واقع الفلسفة السائدة وفكر العولمة الرائج الآن في أوربا وأمريكا. وهي طريقة من الطرق التربوية التي تولد وتنشأ مع كل مرحلة من مراحل تكوين وتطور المجتمعات. وقد سبقت هذه الطريقة، طريقة التعليم بالأهداف التي واكبت التطور التكنولوجي. وسبقت هاتين الطريقتين طرق بيداغوجية متعددة معروفة في التاريخ التربوي الحديث والمعاصر قبل استفحال ظاهرة العولمة. وقد سبقت الإشارة إلى أن كل طريقة من هذه الطرق إنما تستمد مشروعيتها من النسق القلسفي المتجدد. فمن النسق الفلسفي الطبيعي مع روسو، إلى الاجتماعي مع دوركايم، إلى التجريبي مع موتنيسوري وكلاباريد، إلى البنيوي مع بياجي إلى الوجودي والواقعي والآلي والعولمي... إلخ. وشرط التدرج والنسقية لا يتوفران في المدرسة المغربية ولا في مدارس العالم الثالث، وجميع هذه الطرق تتدافع وتتساقط على رأس المدرس والمفتش والتلميذ بكيفية سريعة ومتلاحقة لا يكاد يتبين معالمها وبداياتها ونهايتها، ثم إن الوزارات المعنية تلاحق هؤلاء بالمذكرات والنشرات بكيفية عشوائية، تطبيقا لتوصيات البنك العالمي وآراء الخبرات الأجنبية، الأمر الذي يؤدي حتما إلى فشل تطبيق هذه الطرق وعدم نجاعتها.

الحسين رحمون - هسبريس
تابع القراءة

إحالة موظفة على القضاء بسبب امتحانات الباكلوريا

0 تعليقات :
علمت أخبارنا من مصادر محلية بميسور أنه تمت إحالة موظفة جماعية بالمدينة على وكيل الملك بعد اتهامها بالمشاركة في الغش خلال الامتحان الجهوي للباكلوريا.

وحسب ذات المصادر ، فإن مصادرة هاتف أحد التلاميذ الذين ضبطوا في حالة غش أظهر قيامه ببعث أسئلة الامتحان إلى الموظفة المذكورة والتي قامت بدورها بمده ببعض الإجابات مما اعتبرته الضابطة القضائية مشاركة في عملية الغش.


عن موقع أخبارنا المغربية
تابع القراءة

آخر المواضيع

جديد الأخبار

نقابيات

الحركات الانتقالية

مشاكل و قضايا إصلاح التعليم

أنشطة وزارية

الترقية و المباريات المهنية

أنشطة تربوية : الأكاديميات ، النيابات و المؤسسات

أقلام التربية

وجهات نظر

تكنولوجيا المعلوميات والاتصالات في المنظومة التربوية

متفرقات

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014