آخر الأخبار

البيان الختامي للملتقى الوطني للتعليم المدرسي الخصوصي

اختتمت أشغال الملتقى الوطني للتعليم المدرسي الخصوصي، الذي نظمته رابطة التعليم الخاص بالمغرب، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس- مكناس، يومي 8 و9 شعبان 1438، الموافق ل 5 و6 ماي 2017، بمدينة مكناس، تحت شعار “التعليم المدرسي الخصوصي في أفق 2030″، والذي خصص لبحث واقعه وآفاقه، ومدى انسجامه مع الرؤية الاستراتيجية للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي (2015-2030)، والمشاريع المندمجة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وشهد الملتقى الذي تزامن مع الذكرى الفضية لتأسيس الرابطة، حضور كل من السادة وزير الشغل والإدماج المهني، والأمين العام للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، وممثل السيد وزير التربية الوطنية مدير الارتقاء بالتعليم المدرسي الخصوصي والتعليم الأولي، ومدير المناهج بالوزارة، فضلا عن خبراء وفاعلين في القطاع، وانصبت مجمل المداخلات حول موقع التعليم المدرسي الخصوصي في الرؤية الاستراتيجية، وقدمت مقترحات لتطوير أداء المدرسة المغربية.

وفي الختام، عبر المشاركون عن ارتياحهم لأجواء النقاش الجاد والمسؤول الذي طبع الملتقى ونجاحه في تحقيق أهدافه المسطرة، ورفعوا برقية ولاء وإخلاص إلى المربي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

وإذ تعبر الرابطة عن ارتياحها للمنحى الإيجابي الذي عرفه الحوار الأخير مع الجهات المعنية، وخاصة لقاءها مع السيد وزير التربية الوطنية بتاريخ 28 أبريل 2017، فإنها تؤكد على ما يلي:
٠ مواصلة انخراطها في ورش تأهيل الموارد البشرية لمزاولة مهنة التربية والتكوين.
٠ دعوتها إلى تأهيل الأستاذ وفق معايير تلائم طبيعة وظيفته، بما يستجيب لمتطلبات مجتمع المعرفة.
٠ استعدادها للتوسع في المناطق القروية إذا توفرت الشروط الموضوعية.
٠ التزامها بالمساهمة في تطوير البحث العلمي والتربوي بالمغرب.
٠ انفتاحها على كل المبادرات الرامية إلى تطوير أداء المدرسة المغربية.
٠ دعوتها المؤسسات التعليمة الخصوصية إلى المساهمة في توسيع انتشار التعليم الأولي ودعمه.
٠ الإسراع ببلورة وإصدار نظام جبائي ملائم انطلاقا من كون التعليم الخصوصي يؤدي خدمة عمومية.
٠ تثمينها لاستجابة السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي لمطلب مواصلة السماح لأساتذة التعليم العمومي القيام بساعات إضافية بمؤسسات التعليم الخصوصي، انطلاقا من قناعته بتوفير وتأمين استمرار خدمات المدرسة المغربية.
٠ التعجيل بتشكيل اللجنة الموضوعاتية المشتركة لمواصلة تدارس باقي القضايا العالقة.

وفي الأخير تدعو رابطة التعليم الخاص بالمغرب كافة المؤسسات التعليمية الخصوصية إلى الانخراط والالتفاف حولها، وتقوية هياكلها الإقليمية والجهوية.

حرر بمكناس في 06 ماي 2017









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014