آخر الأخبار

إضراب جهوي يوم الخميس 18 ماي 2017، مصحوب بوقفة احتجاجية أمام المديرية الإقليمية بالداخلة

على إثر الهجمة الشرسة التي تعرض لها نساء ورجال التعليم بجهة الداخلة وادي الذهب بعد زوال يوم الأحد 14 ماي 2017 أمام الدائرة الحضرية الأولى والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية أثناء الوقفة الاحتجاجية السلمية التي دعت إليها تنسيقية متضرري ودادية الوحدة السكنية لنساء ورجال التعليم وما صاحبها من تعنيف مادي ولفظي مشين وتوجيه نعوت قدحية لنساء ورجال التعليم بالجهة، نستحيي عن ذكرها، تطلب معها نقل مجموعة من نساء ورجال التعليم إلى المستشفى الجهوي بالداخلة في إصابات متفاوتة الخطورة سلمت على إثرها شواهد طبية تتراوح بين 7 و 15 يوما، عقدت الإطارات النقابية الموقعة على هذا البيان اجتماعا طارئا مساء اليوم نفسه لتدارس هذا الحدث الذي لا يمت بصلة للشعارات الزائفة التي ترفعها الجهات المسؤولة.

وبناء عليه، تقرر ما يلي:

+ إدانتها الشديدة لهذا القمع الهمجي
+ استنكارها لتعاطي السلطة الإنتقائي مع الحركات الاحتجاجية السلمية.
+ تضامنها المبدئي واللامشروط مع كافة نساء ورجال التعليم المعنفين.
+ مطالبتها بمحاسبة المسؤولين عن هذا السلوك.
+ دعوتها نساء ورجال التعليم لتجسيد البرنامج النضالي التالي:
+ حمل شارة حمراء طيلة الأسبوع.
+ خوض إضراب جهوي يوم الخميس 18 ماي 2017، مصحوب بوقفة احتجاجية أمام المديرية الإقليمية بالداخلة على الساعة :3011 صباحا. 

ودمنا للنضال أوفياء وعلى كرامة نساء ورجال التعليم مدافعين.










ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014