آخر الأخبار

"10 آلاف إطار" يحتشدون بالرباط ويعتبرون احتجاجهم جزء من "الحراك" الشعبي

احتشد العشرات من أطر البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي، في مسيرة بالرباط، مساء اليوم السبت، ضمن احتجاجاتهم المستمرة منذ أزيد من عام، للمطالبة بإدماجهم فورا في الوظيفة العمومية، والتعبير عن رفضهم للتوظيف بالتعاقد الذي اعتمدته وزارة التربية الوطنية.

ورفع المتظاهرون الذين انطلقوا من ساحة باب الأحد إلى مبنى البرلمان، شعارات غاضبة تندد بما يعتبرونه "تجاهل الدولة وصمتها المريب" بخصوص ملفهم، مرددين هتافات تطالب حكومة العثماني بالتحرك للاستجابة لمطالبهم والإسراع في توظيفهم.

عبد الصادق أوحسين، أحد منظمي المسيرة، قال في كلمة له أمام البرلمان، إن "معركتنا جزء لا يتجزأ من حراك الشعب المغربي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وننبه الحكومة إلى أن نضالنا لن يتراجع وسنصعد خطواتنا مستقبلا حتى تتم الاستجابة لحقوقنا العادلة".

وأضاف المتحدث بالقول: "عام و3 أشهر ونحن نحتج دون أي تفاعل من طرف الحكومة، لم نترك أي مدينة لم نحتج فيها بالمسيرات والإضرابات والاعتصامات"، متسائلا بالقول: "هل لا توجد حكومة ولا دولة في هذا البلد؟".

واعتبر أن الأطر المحتجة وضعت ثقتها في الدولة وأجرت مباريات كتابية وشفوية بعد مرورها من الانتقاء الأولي، لتستفيد من تكوين طيلة سنة كلف الدولة 161 مليون درهم، مردفا: "في النهاية تركونا للشارع، الدولة تضحك علينا وعلى الشعب".

وأبدى المتحدث استعداد المحتجين للحوار مع الحكومة في حالة وجود أي إشارة لذلك، شريطة أن يكون هناك حل مقنع لتسوية الملف، وفق تعبيره.

ويحتج أطر البرنامج الحكومة "10 آلاف إطار" منذ أزيد من سنة في مختلف المدن، حيث تعرضت عدد من مسيراتهم ووقفاتهم للتدخلات الأمنية، خلفت في كثير منها إصابات، فيما المحاولة الوحيدة للحوار بين المحتجين والحكومة عبر والي جهة مراكش قبل أشهر، قد فشلت في حينها.


عن موقع العمق المغربي









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014