آخر الأخبار

دورة تكوينية حول موضوع ''الإنصات و الإرشاد النفسي المدرسي'' بمدينة سطات

الصديق الصادقي العماري

بتنسيق مع الأستاذ الصديق الصادقي العماري الباحث في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا و مدير ورئيس تحرير مجلة كراسات تربوية بمدينة الراشيدية ، نظم معهد مبادرة للتكوين القيادي والتنشيط التربوي بسطات يوم الأحد 29 ينــايــر 2017 دورة تكوينية حول :" الإنصات والإرشاد النفسي المدرسي" لفائدة ة نساء ورجال التعليم وعدد من المهتمين بذات المجال .


استقبل أعضاء معهد مبادرة للتكوين القيادي والتنشيط التربوي ورئيس جمعية الوسام للثقافة والتنمية الاجتماعية الضيف الكبير القادم من مدينة أرفود ب"التمر والحليب" إسوة بعادات الجدود بمنطقة الشاوية ورديغة الأمر الذي لقي استحسانا كبيرا من طرف كافة الحاضرات والحاضرين ، وأعرب الاستاذ الصديق الصادقي العماري عن شكره العميق على البادرة الطيبة والاستقبال الحار .


افتتح اللقاء الأستاذ هشــام زيــزان الذي عرف بمسيرة الأستاذ الصديق الصادقي العماري العلمية وذكر بمساره الطويل في دعم التكوينات وعمله الدؤوب كمؤطر  وباحث في مجال علم الاجتماع وقضايا التربية والتكوين مذكرا في نفس الآن بالبرنامج العام للدورة .


انطلق اللقاء التكويني الهام بكلمة ألقاها رئيس المعهد السيد عبد العزيز كبوري نوه فيها بالمشاركة الواسعة للمنخرطات والمنخرطين في الدورة ورحب بدوره بالأستاذ الصادقي متمنيا للحضور أوقاتا طيبة واستفادة تليق بأهمية الموضوع .


تناول الكلمة إثر ذلك مدير جمعية الوسام للثقافة والتنمية الاجتماعية ومدير" مركز الشاوية ورديغة للإدماج " السيد محمد العربي" مؤكدا أن اللقاء يدخل في اهتمامات مركز إدماج الذي يعمل على مواكبة كافة مستجدات الإنصات والإرشاد النفسي ويعمل جهد الإمكان على الرفع من جاهزية موظفيه وأبدى رغبته لإعادة تنظيم مثل هذه اللقاءات مستقبلا مرحبا بدوره بالأستاذ المحاضر وبالجميع .


كما جاء تدخل مدير الدورة السيد سعيد الحمداوي في نفس السياق وتضمنت كلمته القيمة دواعي تنظيم الدورة حيث سلط الضوء على الرغبة الأكيدة للمعهد من أجل دعم أية مجهودات في هذا الاتجاه وبجميع الامكانيات المتوفرة متمنيا أن يكون اللقاء فرصة لتحقيق أهداف مراكز الإنصات والإرشاد النفسي والرقي بالمردود التربوي العام للمؤسسات التعليمية.


استهل الأستاذ الصديق الصادقي العماري عرضه القيم بفيلم تربوي عنوانه : "انصات " يعالج الموضوع في قالب فني بديع وأداء جيد لعدد من تلميذات وتلاميذ إحدى المؤسسات الثانوية التأهيلية ، تلاه تقديم شرح مستفيض للموضوع من خلال محورين أساسين هما : تقنيات الإنصات والمقابلة وتدبير الحوار - الإرشاد النفسي المدرسي: مبادئ وقضايا.


تناول من خلال المحور الأول مجموعة عناصر بالشرح المستفيض أهمها : الإنصات شكل من أشكال التواصل -الإنصات وموقعه ضمن منظومة الاستماع - الإنصات وضوابطه - مواصفات المنصت ومبادئ الإنصات - تدبير الحوار وأساليب التفاوض - أدوات التقصي والرصد - طرق التشخيص وأدوات التقويم وصياغة التقرير.


تابع المشاركات والمشركون العرض بتمعن كبير ، تم بعده الانتقال الى ورشة "إعداد استمارة " تخص تلميذ بخلية الإنصات، انقسم الجميع إلى ثلاث مجموعات اشتغلت على المطلوب قبل أن تتجمع ثانية لتقاسم المنتوج وتقديم الحصيلة ,


ساهم الجميع في نسج خيوط استمارة نموذجية تتضمن المعلومات الشخصية للتلميذ ومجموعة أسئلة تكميلية مقترحة .


ومن خلال المحور الثاني قدم الأستاذ المحاضر النقاط التالية : الحاجة إلى الإرشاد النفسي- أهمية الإرشاد النفسي - مجالات الإرشاد النفسي - خدمات الإرشاد النفسي المدرسي - نظريات الإرشاد النفسي - حل المشكلات ، ختمها بعرض لحالة معينة من أجل دراستها منن خلال ورشة الهدف منها " إعداد نموذج بطاقة تقنية "بوصف المشكل وتحديد أسبابها مع اقتراح خطة علاجية ومعايير لتقويمها دون إغفال اقتراح خطة للمواكبة والتتبع .


بعد انقضاء عمل الورشة فتح باب النقاش عن القضية المعروضة من خلال الحالة المدروسة والتي تندرج ضمن العزلة والخجل و كراهية بعض المواد الدراسية واقترحوا ضرورة العمل على تطوير قدرات التلاميذ ومساعدتهم على اكتشاف نقط قوتهم ومواهبهم واستثمارها على أحسن وجه. 


في الختام تم توزيع الشواهد على المشاركات والمشاركين الذين اعتبروا الدورة بمثابة القيمة المضافة وتمنوا أن تليها دورات أخرى للتعمق أكثر في مجال الإنصات والإرشاد النفسي لتعميم الفائدة بين أطر التربية والتعليم وتسلم الأستاذ المكون بدوره شهادة خاصة بالتأطير موقعة من طرف معهد مبادرة للتكوين القيادي والتنشيط التربوي . 


نهاية ، شكر رئيس المعهد ذ. عبد العزيز كبوري جميع من ساهم في تنظيم وإعداد وانجاح هذه الدورة وخص بالذكر مركز إدماج في شخص رئيسه وأطره التربوية المشاركة على أمل تجديد اللقاء في دورات تكوينية لاحقة .









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014