آخر الأخبار

جماعة الممارسة المهنية الجزولي بمديرية تيزنيت تعقد لقاءا حول آليات تتبع ومواكبة وتقييم مشروع المؤسسة‎

في إطار برنامج عملها السنوي، انعقد يوم الخميس 05 يناير 2017 اجتماع جماعة الممارسة المهنية بمقرها بثانوية محمد الجزولي بانزي تيزنيت حول تتبع و تقويم مشاريع المؤسسات التعليمية بحضور جميع مدراء المؤسسات التابعة لها. و قد افتتح منسق الجماعة الاجتماع بكلمة ترحيبية ثم التذكير بجدول أعمال اللقاء الذي كان على الشكل التالي:

1) عرض للمستجدات مستجدات وخلاصات لقاءات واجتماعات اللجنة الإقليمية لقيادة مشروع المؤسسة
2) عرض في شأن التدبيرالمالي و المادي لجمعية دعم مدرسة النجاح
3) تقديم و مناقشة الاورق التقنية للتتبع و تقويم مشاريع مؤسسات الجماعة
4) مداخلة للسيد مواكب الجماعة في شأن آليات التتبع والمواكبة والتقييم

بخصوص النقطة الاولى في جدول الأعمال قدم السيد المنسق الإقليمي لمشروع الاستاذ عبد نونوس عرضا مفصلا لنتائج اللقاءات الإقليمة و خلاصاتها و خصوصا تتبع و تقويم مشاريع المؤسسات و في هذا الإطار قدما نموذجا لشبكة تقويم مشروع المؤسسة قصد إغنييها ,بعد ذلك فتح نقاش تم خلاله طرح جملة من التساؤلات والملاحظات من طرف السادة المديرن التي افضت الى بلورة مجموعة من الإقترحات

بعد ذلك قدم منسق الجماعة الأ ستاذ محمد لهيب اعبيبش عرضا حول التدبير المالي و المادي لجمعية مدرسة النجاح الإطار القانوني : المراجع القانونية والتنظيمية للتدبير المالي والمادي لجمعية مدرسة النجاح تطرق فيه الى اللمحاورالتالية:

-الميزانية: تعريفها ، أهدافها، المدة الزمنية ، المراحل، المكونات.
-ضبط الموارد المالية للجمعية ومساطر استخلاصها .
-مجالات ومساطر صرف وتنفيذ ميزانية الجمعية .
-طرق مسك السجلات المحاسبة المالية والمادية.
-ضبط وحفظ وثائق الإثبات.

و خلال هذا اللقاء، أكد السيد المواكب الاستاذ عبد القادر موجاني أن المواكب يدعم مديري المؤسسات التعليمية ولا يقوم بالعمل مكانهم - مساعدتهم على تحقيق اهدافهم المهنية بالوسائل والاستراتيجيات التي يختارونها معا - وليس المفروضة عليهم - و تتبع مشاريع المؤسسات لتجويد التعلمات و الرفع من المردودية الداخلية و الخارجية

ليتم فتح باب النقاش حول كافة جوانب التنزيل الأمثل لمضامين مشاريع المؤسسات التعليمية التي دخلت سنتها الثانية حيز التنفيذ.

و اختتم اللقاء بإصدار توصيات من قبيل التعرف على بعض المشاريع الناجحة بالإقليم و مشاركة أطر المراقبة التربوية في مواكبة المشاريع لدى الاساتذة و توفير الموارد المالية.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014