آخر الأخبار

المديرية الإقليمية بعمالة مقاطعة عين الشق تخلد ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

     في اطار احتفال الشعب المغربي بالذكرى الثالثة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، ومن منطلق مسؤولياتها وغيرتها الوطنية، حرصت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة مقاطعة عين الشق، على برمجة مجموعة من الأنشطة التربوية والثقافية والفنية والرياضية بكافة المؤسسات الابتدائية والثانوية الإعدادية والتأهيلية التابعة لها، تخليدا لهذه المناسبة الوطنية الغالية على نفوس المغاربة.

النشاط الرسمي احتضنته الثانوية الإعدادية ابن ماجة، وذلك يوم الخميس 12 يناير 2017 على الساعة الثالثة بعد الزوال، وترأسته السيدة بشرى أعرف المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة مقاطعة عين الشق، مرفوقة برؤساء المصالح بالمديرية، والأستاذ يوسف ناجم رئيس المؤسسة المحتضنة للنشاط، وحضره رئيس المنطقة الأمنية بعين الشق، وممثلة النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، والمندوبة الإقليمية لوزارة الصحة رفقة أطرها الصحية، وعدد من رئيسات ورؤساء المؤسسات التعليمية العمومية، وأعضاء الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي، و الأطر الإدارية والتربوية وكذا أعضاء جمعية أمهات و آباء وأولياء أمور التلاميذ إلى جانب مجموعة من تلميذات و تلاميذ المؤسسة.


شهد الحفل كلمة السيدة المديرية الإقليمية، أبرزت من خلالها أهمية ذكرى يوم 11 يناير 1944 التي تعتبر من أغلى وأعز الذكريات المجيدة في ملحمة الكفاح الوطني، مضيفة في سياق كلامها أن هذه المحطة التاريخية هي فرصة سانحة لتلقين التلميذات والتلاميذ دروسا حول روح المواطنة وحب الوطن، بهدف تكريس ثقافة الانتماء إلى الوطن والإخلاص إليه، وترسيخ قيم الوطنية الصادقة لدى الناشئة والأجيال الصاعدة و تذكيرهم بتاريخهم المجيد.


كما استحضر السيد رئيس مؤسسة ابن ماجة الإعدادية، في كلمته أهمية هذا الحدث التاريخي على مستقبل المغرب، حيث ذكر بأهم المحطات النضالية التي عرفها وطننا العزيز، والتي تمخض عنها  استقلال المغرب، بعد تضحية كبيرة من طرف المقاومين ورجال الحركة الوطنية، أما ممثلة النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، فقد استعرضت بدورها التضحيات الجسيمة التي قدمتها كافة فئات الشعب المغربي أثناء الحقبة الاستعمارية من أجل الحرية والاستقلال بقيادة المغفور له بطل التحرير جلالة الملك محمد الخامس.


تميز الحفل بتقديم عروض ثقافية وفنية متنوعة تضمنت معرضا للوحات التشكيلية من توقيع تلاميذ المؤسسة، وتقديم أناشيد وطنية تحت إشراف أستاذ التربية الموسيقية السيد عبد الإله البرهامي، وإلقاء قصيدتين شعريتين بالمناسبة، كما عرف الحفل عرض شريط وثائقي يستحضر نضال رجال المقاومة وأعضاء جيش التحرير بتنسيق مع المغفور له جلالة الملك محمد الخامس طيب الله تراه.


وخلال الحفل وتعزيزا لأواصر الشراكة الفاعلة في مجال التشجيع على التمدرس، وبتنسيق مع الفرعين الجهوي والإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي، تم توزيع نظارات طبية على التلميذات والتلاميذ الضعاف البصر بمؤسستي ابن ماجة الإعدادية والوحدة الابتدائية بالمديرية الإقليمية، وذلك بناء على الفحوصات الطبية التي أجريت لهم في إطار التعاون والشراكة بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، ليختتم اللقاء بصور تذكارية جماعية للأطر الإدارية والتربوية والمدعوين والتلاميذ المشاركين في هذه المناسبة.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014