آخر الأخبار

مدير أكاديمية طنجة -تطوان الحسيمة- في لقاء تواصلي مع الأطر الإدارية والموظفين العاملين بمديرية وزان

تم صبيحة الخميس 5 يناير 2017 بقاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لوزان عقد لقاء تواصلي مع أطر و موظفي المديرية الإقليمية و بحضور منسق هيآة التأطير والمراقبة بالإقليم.
اللقاء الذي ترأسه السيد محمد عواج مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة و بحضور السيد فؤاد ارواضي المدير الإقليمي لوزان و السيد عماد بنحيون المكلف بالاتصال بالأكاديمية، يأتي في إطار اللقاءات التواصلية التي سبق و أن نظمتها الأكاديمية الجهوية ببعض المديريات نذكر منها على سبيل المثال مديرتي شفشاون و الحسيمة، على أن تشمل هذه اللقاءات التواصلية كل المديريات التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة .


السيد محمد عواج مدير الأكاديمية أبرز في كلمته، الأهداف من وراء تنظيمه لهذه اللقاءات التواصلية المباشرة مع جميع الأطر و الموظفين العامليين بالمديريات على صعيد الأكاديمية، مبرزا رغبته الشديدة في تنظيم لقاءات مماثلة بكل المؤسسات التعليمية مع السادة المديرين والأطر الإدارية و هيأة التدريس و مع كل المعنيين بالشأن التربوي بالمؤسسات التعليمية، لكن أمام استحالة تنظيمها بجميع المؤسسات التعليمية على الصعيد الجهة ، أكد خلال عرضه على أنه من الممكن تنمية و تقوية وتوسيع هذا التواصل مع المؤسسات التعليمية عبر أطر و موظفي المديريات ، داعيا المديريات على تنظيم لقاءات مماثلة بجميع المؤسسات التعليمية.


مباشرة أثار أهمية الانخراط إلى جانب باقي مكونات المجتمع في التنزيل الفعلي للجهوية و دور المدرسة في مثل هذه المشاريع، من خلال تربية الناشئة على روح الانتماء للجهة و للوطن، كما تطرق لأهمية المرحلة التي تعيشها منظومة التربية و التكوين، مذكرا بمضامين الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 ، مستحضرا السياق الذي جاء فيه هذا المشروع ( ميثاق التربية والتكوين- المخطط الاستعجالي – المشاورات حول المدرسة المغربية والتي فاق عدد المشاركين فيها 100 ألف مشارك)، مركزا على الدور المحوري للمديريات الإقليمية و للمؤسسات التعليمية ، الذي عليها أن تلعبه خلال المرحلة المقبلة ، من أجل التنزيل الفعلي لكل التدابير و كل المشاريع المندمجة التي جاءت بها رؤية الإصلاح 2015-2030. داعيا الجميع للانخراط كل من موقع مسؤوليته، من أجل تنزيل ناجح و فاعل، حتى تتمكن المدرسة المغربية من إعادة اعتبارها كما كانت عليه في السابق.


بعد ذلك أثار بعض القضايا والبرامج التي تهم التدبير اليومي للإدارة التربوية إن على المستوى المحلي أو ألإقليمي أو الجهوي، من قبيل منظومة مسار و منظومة مسير، مؤكدا على الدور الذي ستلعبه هذه البرامج في الرفع من جودة التربية والتكوين ببلادنا، داعيا كل الأطر العاملة في هذا الميدان على تكثيف الجهود من أجل إتمام جميع العمليات الخاصة بهذه البرامج في تكامل مع المجهودات التي تبذلها الوزارة في هذا الشأن و كدا الأكاديمية الجهوية كذلك. منوها بالعمل الذي قامت به المديرية في منظومة مسار والنتائج التي بدأت تظهر في الأيام القليلة الماضية في منظومة مسير ببعض المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية.

بعد ذلك أعطيت الفرصة للأطر والموظفين العاملين بالمديرية الذي عبروا عن سعادتهم بزيارة مدير الأكاديمية من جهة و عن منسوب التواصل الذي ارتفع بمجيئ المديرين الجهوي و الإقليمي مؤكدين على أن مثل هذه اللقاءات من شأنها الرفع من مردودية الأطر و تشجيع كل المبادرات الهادفة و تقاسمها مع الجميع بدون أخد بعين الاعتبار الهياكل المنظمة للمؤسسات. كما تطرق أطر المديرية لبعض الملفات التي تهم مجال عملهم؛ كمنظومة مسار، ومنظومة مسير، و مجال الشؤون التربوية، و موضوع التكوين المستمر للأطر و الموظفين العاملين بالمديريات و غيرها. ليختتم اللقاء بعد تفاعل السيد مدير الأكاديمية مع كل المداخلات والإجابة عن بعض التساؤلات، في جو تربوي، مع أخد صور تذكارية إلى جانب كل من مدير الأكاديمية ومدير المديرية الإقليمية لوزان.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014