آخر الأخبار

اتهامات لوزارة بلمختار بإقصاء 50 أستاذا متدربا من التوظيف بسبب "العدل والإحسان"

أفادت مصادر "لكم" من داخل التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، أن نتائج مباريات توظيف الأساتذة المتدربين برسم  دورة دجنبر 2016، التي أفرجت عنها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني اليوم الخميس 19 يناير الجاري، رسبت ما يقارب عن 50 أستاذا متدربا، منهم 5 منسقين لفروع التنسيقية بمختلف مراكز التربية والتكوين، قالت إنهم ينتمون لجماعة "العدل والإحسان"، وهو ما اعتبره أحد أعضاء لجنة الحوار الممثلة عن التنسيقية المذكورة، التي وقعت محضر "21 أبريل"، خرقا جديدا للمحضر الذي التزمت فيه الدولة بتوظيف فوج "الأساتذة المتدربين" كاملا.

عبد الرحيم العلام، عضو مبادرة المجتمع المدني لحل مشكل أساتذة الغد، قال في اتصال مع موقع "لكم"، إنه "باعتبارنا كمبادرة مدنية لها علاقة بالملف وردتنا مجموعة من الاتصالات يعلن فيها أصحابها، أن أسمائهم لم تظهر في موقع وزارة التربية الوطنية"، مضيفا أن "القاسم المشترك لدى هؤلاء الأساتذة هو انتمائهم لجماعة العدل والإحسان أو باعتبارهم أحد أقرباء أعضائها أو منتمين سابقين لها"، مشيرا إلى أن عدد الأساتذة الذين لم يجدوا أسمائهم في موقع الوزارة يترواح عددهم 50.

وفي تصريح آخر، قال عبد الله الدرازي، عضو التنسيقية الوطنية، وعضو لجنة المتابعة، إن " ترسيب هؤلاء الأساتذة بسبب انتمائهم السياسي، هو أولا خرق جديد لمحضر 21 أبريل الموقع بين التنسيقية الوطنية للأساتذة ووالي جهة الرباط سلا القنيطرة، والمبادرة المدنية إضافة إلى النقابات المركزية، فقد التزمنا فيها جميعا بالرجوع إلى أقسام التكوين والتدريس في مقابل توظيف الفوج كاملا، هذا موثق في المحضرين 13 و21 أبريل من السنة الماضية".

واعتبر المتحدث، ترسيب هؤلاء، تصفية ممنهجة للمناضلين في تنسيقية "أساتذة الغذ"، داعيا جماعة العدل والاحسان بعدم التدخل في الملف، وأن التنسيقية ستدافع عن "إخوانها"، كما دعا مبادرة المجتمع المدني إلى اتخاذ الموقف اللازم من الواقعة.

يذكر أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني اليوم الخميس 19 يناير الجاري، أفرجت عن النتائـج النهائية لمباريات توظيف الأساتذة المتدربين برسم  دورة دجنبر 2016.

ودعت الوزارة في بلاغ لها، الحاصلين على شهادة التأهيل المهني، الاطلاع على نتائجهم على موقع الوزارة، مشيرة إلى أن النتائج المعلن عنها تشمل كلا من فئة أساتذة التعليم الابتدائي من الدرجة الثانية تخصص مزدوج، وأساتذة التعليم الابتدائي من الدرجة الثانية، تخصص لغة أمازيغية، إضافة إلى أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي من الدرجة الثانية، وأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي من الدرجة الثانية.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014