آخر الأخبار

منظمة التجديد الطلابي تعتبر مجانية التعليم خطا أحمر



انعقد بحمد الله وتوفيقه اللقاء العادي للجنة التنفيذية لمنظمة التجديد الطلابي يوم السبت 10 ربيع الأول 1438هـ الموافق لـ 10 دجنبر 2016م بالمقر المركزي بالرباط، في جو مفعم بقيم الأخوة والنقاش الشوري الجاد والمسؤول. وقد شكّل اللقاء فرصة لتهنئة الشعب المغربي وعموم المسلمين بحلول ذكرى المولد النبوي العطرة، وما تحمله من دروس وعبر تستخلص من خلال المدارسة المستمرة لسيرة النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم.

وتوقفت اللجنة التنفيذية عند حدث الاحتفاء باليوم العالمي لحقوق الإنسان وما له من أهمية ورمزية في الوجدان الإنساني، والذي يتزامن هذه السنة للأسف مع تنامي خطابات الكراهية والتحريض ضد المسلمين في الغرب من جهة، واستمرار الانتهاكات الجسيمة في حق شعوب تتطلع للحرية والكرامة، وفي مقدمتها الإبادة الممنهجة التي يتعرض لها الشعب السوري الشقيق من طرف قوات السفاح بشار الأسد وبتواطؤ من المحيط الإقليمي والدولي وتورط للقوات الروسية في جرائم ضد الإنسانية، دون أن ننسى استمرار مقاومة الشعب المصري للانقلاب الدموي و استمرار معاناة شعوب بورما وإفريقيا الوسطى والعراق واليمن.

كما توقّفت اللجنة التنفيذية عند استمرار صمود للشعب الفلسطيني بمختلف فصائله المقاومة في وجه الغطرسة الصهيونية وسياستها القائمة على الاستيطان والحصار وتهويد القدس وقمع الانتفاضة الفلسطينية الثالثة، وإذ تؤكد المنظمة تضامنها اللامشروط مع المقاومة الفلسطينية فإنها تجدد رفضها لمختلف أشكال التطبيع التي يقوم بها بعض أشباه المثقفين والإعلاميين مع الكيان الصهيوني.

ومن جهة أخرى تداولت اللجنة التنفيذية واقع وسياقات تعثر المشاورات المتعلقة بتشكيل حكومة منبثقة عن الإرادة الشعبية المعبَّر عنها في الاستحقاقات التشريعية لـــ 07 أكتوبر 2016، وما رافقه من انكشاف محاولة تزييف الإرادة الشعبية المعبر عنها في الانتخابات والانقلاب عليها مما يشكل تهديدا صريحا للاختيار الديمقراطي الذي يعد من ثوابت الشعب المغربي دستوريا؛ كما يستدعي ذلك من جميع المؤسسات والفعاليات تحمل مسؤوليتها في وقف أي تلاعب بالمسار الديمقراطي ببلادنا والذي يسيء للنموذج المغربي ولإشعاعه في المحيط الإقليمي والدولي، ولا يخدم سوى منطق الشك في هذا المسار ويؤثر سلبا على موقع المغرب في تعاطيه مع قضاياه الحيوية، في وقت تحتاج فيه بلادنا إلى جرعات من الثقة والأمل في الإصلاح و القطع مع الفساد والاستبداد .

كما ناقشت اللجنة التنفيذية بقلق بالغ التصريحات والمقترحات الرامية المساس بمبدأ مجانية التعليم الذي تروج له بعض الجهات، واعتبرته اللجنة اختزالا لأزمة التعليم في الشق المتعلق بالتمويل فقط، وتعتبر اللجنة التنفيذية مجانية التعليم خطا أحمر، وأن المساس به حرمان لفئات عريضة من حقها الدستوري في التعليم ، وتجدد دعوتها إلى إشراك الفاعلين الحقيقيين في إصلاح التعليم بدل التمكين لبعض القادمين من "سوق الإشهار" ليفتوا في قضية اللغة التي ترتبط بهوية المغاربة. كما تجدد مطلبها باعتماد مقاربة علمية تشاركية وشمولية للإصلاح، تجعل من التعليم قطاعا منتجا و استثمارا حقيقيا من أجل المستقبل بما يحفظ الهوية الحضارية للشعب المغربي ويبني الشخصية الوطنية الأصيلة والمنفتحة والقائدة لمشروع النهضة والتنمية. وتطالب في هذا الصدد الجهات المسؤولة والاستشارية لمراجعة نظام تمويل التعليم من خلال تنويع المصادر والرفع التدريجي من قيمة التمويل العمومي.

وتدارست اللجنة التنفيذية أيضا استمرار محاكمة بعض قتلة الشهيد عبد الرحيم حسناوي رحمه الله، وتجدد دعوتها للقضاء ليتحمل مسؤوليته في تطبيق القانون في حق عصابة البرنامج المرحلي الإرهابية، وتدعو إلى المعاملة اللائقة للشهود مع توفير الحماية القانونية لهم، كما تحمل المسؤولية لرئاسة جامعة محمد بن عبد الله وعمادات كلياتها وإدارة الحي الجامعي ظهر المهراز في السلامة الجسدية لعموم الطلبة ولمناضلي ومناضلات منظمة التجديد الطلابي الذي يتعرضون للتهديد اليومي رغم الشكايات والبلاغات التي أصدرت في الموضوع.

كما وقفت اللجنة بكل اعتزاز عند نجاح أنشطتها الوطنية خلال الفترة السابقة، وعند الجهود الكبيرة التي تبذلها فروعها في تقديم الخدمات العلمية والثقافية والاجتماعية للطلبة، والتي توجت بتنظيم القافلة التواصلية للجنة التنفيذية مع فروع المنظمة، وتؤكد عزمها لمواصلة مسيرة التجديد والإبداع والكفاح من أجل الدعوة والمعرفة والإصلاح.

" وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ "

عن اللجنة التنفيذية
الرئيس – رشيد العدوني









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014