آخر الأخبار

حركة مالي تطالب بلمختار بحذف مادة التربية الإسلامية من المنظومة التعليمية

بعد الضجة التي أثيرت حول ما ورد في كتب التربية الإسلامية خرجت حركة مالي عن صمتها مطالبة بإلغاء تدريس مادة “التربية الإسلامية”، و تعويضها بمادة “التربية على العلمانية”.

وأوضحت الحركة في بلاغ لها توصلت “الجريدة 24″ بنسخة منه، أنها لا تسعى إلى المطالبة بحذف بعض المواد التي أدرجت بكتب التربية الإسلامية والتي أثارت ضجة كبيرة، لكنها تطالب الوزارة الوصية على القطاع بإلغاء تدريس مادة التربية الإسلامية بشكل نهائي من المنظومة التعليمية.

وأكدت المصادر ذاتها، أن مهمة المدرسة هي التبادل المعرفي والتربية على القيم الإنسانية، وحيث أن التعليم الديني، يتعارض مع كونية حقوق الإنسان، إذاً فلا مكان له”.

وشددت حركة مالي على شرعية وضرورة مادة الفلسفة، كمادة بيداغوجية، للتعليم، والتعلم، وطرح الأسئلة والتفكير في العالم ووجود الإنسان، قائلة إن التلاميذ بحاجة إلى أن يكونوا مسلحين فكريا لفهم القضايا الجديدة التي يطرحها الفضاء الرقمي، وقضايا التقدم العلمي والتقني، والقيم الإنسانية العالمية.

وتجدر الإشارة أن الضجة التي أثيرت حول المواد الدراسية المدرجة في كتابين يحملان اسم “منار التربية الإسلامية للجدع المشترك والسنة الأولى بكالوريا” أثار غضب الجمعية المغربية لأساتذة الفلسفة.

الجريدة 24









هناك تعليق واحد :

  1. يريدون ان يطفؤا نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره المشركون لقد عبر بوضوح هذه الشردمة من الزنادقة على مايبيتون في نفوسهم فهدفهم ليس تصحيح ما ورد في كتاب التربية الإسلامية لمستوى الأولى باك عن الفلسفة ولكن محاربة هذه المادة و محاولة إلغائها من المنظومة التعليمية

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014