آخر الأخبار

المدرية الإقليمية لأكادير تكشف حقيقة تعرض تلميذ للاغتصاب بإحدى المؤسسات التعليمية

 
على إثر ما نشرته مجموعة من المنابر الإعلامية بخصوص حادث اغتصاب "تلميذ من طرف زميليه بمرحاض مؤسسة تعليمية بأكادير"، أكدت المديرية الإقليمية لأكادير إداوتنان أنه "ليس هناك ما يؤكد أن الحادث المذكور وقع داخل المؤسسة التربوية للمدرسة الابتدائية ابن بطوطة بمدينة أكادير".

وأضافت المندوبية، أن أم التلميذ موضوع الحادث قد تقدمت بشكوى للسلطات المختصة قصد مباشرة إجراءات البحث والتقصي القضائي لتبيان الحقيقة، مشيرة إلى أن "القضاء وحده كفيل بالكشف عن ملابسات الحادث وحيثياته مادام الملف معروضا عليه".

هذا وأكدت المندوبية أنها " لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية بكل حزم ومسؤولية في حق كل من تبتت مسؤوليته أو تقصيره الإداري والتربوي في هذا الملف".

يشار إلى أن مجموعة من المنابر الإعلامية كانت قد تداولت خبرا مفاده أن تلميذا يبلغ من العمر 6 سنوات، ويدرس بالمدرسة الابتدائية ابن بطوطة بمدينة أكادير، قد تعرض للاغتصاب من طرف زميلين له في مرحاض المؤسسة، مشيرة إلى أن الحادث يعود إلى شهر اكتوبر الماضي، قبل أن تكتشف والدته الأمر وتقوم بتقديم شكوى إلى المحكمة.










ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014