آخر الأخبار

الملتقى الدولي حول ديداكتيك الفرنسية

انطلقت بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، فعاليات الملتقى الدولي حول ديداكتيك الفرنسية في سياق متعدد اللغات، تحت شعار "تدريس الفرنسية بالأهداف في خدمة المسالك الدولية للبكالوريا المغربية خيار "فرنسية"..أية آفاق؟"، من أجل التداول حول "مسألة استعمال اللغات الأجنبية، وخاصة اللغة الفرنسية كلغة لتدريس المواد العلمية في المغرب".

وأشار بلاغ أصدرته الأكاديمية الجهوية المشار إليها إلى أن الملتقى الدولي يشكل مناسبة لتدارس استعمال اللغات الأجنبية في تدريس المواد العلمية؛ "وهو ما يندرج ضمن التدابير الإصلاحية التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لتجويد المنظومة التربوية، والمتعلقة بإرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية، خيار لغات (فرنسية، إنجليزية، إسبانية)، من أجل تنويع العرض التربوي في التعليم الثانوي التأهيلي، وجعله يستجيب بشكل أفضل لمستلزمات متابعة الدراسة بالتعليم العالي، خصوصا في ما يرتبط بالكفايات اللغوية".

الملتقى المنظم من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة بني ملال خنيفرة، بشراكة مع المعهد الفرنسي فرع بني ملال، وبمساهمة جامعة السلطان مولاي سليمان، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية، والجمعية المغربية لأساتذة اللغة الفرنسية، وجمعية «art et imageries»، أكّد خلاله مدير الأكاديمية أن "وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني خصصت مكانة مهمة لتعلم اللغات الأجنبية، وخاصة اللغة الفرنسية، سواء على مستوى الميثاق الوطني للتربية والتكوين، أو الرؤية الإستراتيجية 2015-2030 لإصلاح المنظومة التربوية، وخاصة المشروع السابع المتعلق بتطوير النموذج البيداغوجي، من خلال اعتماد تدبير تقوية اللغات الأجنبية بالثانوي الإعدادي وتغيير نموذج التعلم، وتدبير إحداث المسالك الدولية للبكالوريا المغربية".

وأضاف مدير الأكاديمية ذاته أن "تنظيم هذه التظاهرة من شأنه تعزيز التعاون بين الأكاديمية والمعهد الفرنسي وجامعة السلطان مولاي سليمان، وباقي المتدخلين في تقييم الوضع الراهن، وإعطاء دينامية جديدة لتطوير تعلم وتعليم اللغة الفرنسية بالمسالك الدولية للبكالوريا المغربية، من خلال الاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال"، مستعرضا في كلمته الافتتاحية إحصائيات حول تنويع العرض التربوي بالجهة، ومشيرا إلى أن "إرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية عرف تقدما كبيرا، إذ تمكنت الأكاديمية في ظرف 3 سنوات من تسجيل 2399 تلميذة وتلميذا، موزعين على 102 قسم للمسالك الدولية على مستوى 33 ثانوية تأهيلية بالجهة".

وأشار البلاغ ذاته إلى أن "أشغال التظاهرة العلمية تتمحور حول خمسة مواضيع، إذ خصصت الحصة الأولى لمناقشة "اللغة الفرنسية في الجامعة"، والحصة الثانية لموضوع "الانفتاح على التجارب الدولية في تدريس اللغة الفرنسية في كل من البرازيل، تونس، والجزائر"، والحصة الثالثة لمقاربة "المسالك الدولية وتدريس الفرنسية بالأهداف الخاصة واستثمار تكنولوجيا الإعلام والاتصالات في التدريس"، والحصة الرابعة لـ"مقاربة مختلف طرق العملية التعليمية التعلمية في الثانوي التأهيلي"، والحصة الخامسة لـ"تقاسم التجارب في تدريس الفرنسية، ورصد الحاجيات والصعوبات في تعلم وتعليم اللغة الفرنسية على مستوى المسالك الدولية للبكالوريا المغربية خيار فرنسية".









هناك تعليقان (2) :

  1. السلام عليكم
    أين تتجلى ديداكنيك الفرنسية في النص اعلاه و كذلك في مواضيع الندوة الدولية و شكرا.

    ردحذف
  2. غير معرف12/20/2016

    في الصورة...ههههه

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014