آخر الأخبار

المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحاجب مواكبة مستمرة للأنشطة الإشعاعية ل COP22‎

بمناسبة احتضان المغرب لمؤتمر الأطراف في شأن التغيرات المناخية  نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحاجب بمعية شركائها حفل انطلاق المعارض والورشات البيئية  وذلك يوم الخميس 10 نونبر الجاري 
    حضر مراسيم إعطاء الانطلاقة  ذ محمد جبوري المدير الإقليمي   ورئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية ورئيس المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والانتاج  التربوي  و المكلف بمصلحة التواصل وتتبع اشغال المجلس الإداري  ورؤساء المكاتب والمصالح بالمديرية  كما حضر باشا المدينة رفقة عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية  والمنتخبون و أعضاء الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي  وتمثيليات من النسيج المدني .
    وخلال هذه المناسبة تفقد المدير الإقليمي والوفد الأكاديمي المرافق له كل  مدرسة عيد خادم من جماعة الحاجب  التي قص بمدخلها الرئيسي شريط افتتاح المعارض البيئية وبعد تحية العلم على نغمات النشيد الوطني استمع المدير الاقليمي والوفد المرافق له إلى شروحات حول ظاهرة الاحتباس الحراري ، كما زار معرضا للأشغال اليدوية وورشتي التدوير   والرسم  قبل أن يغرس شجرة الكوب 22 .  كما أثث الحفل الذي يسر فقراته رئيس مكتب الاتصال بالمديرية  فقرات  تربوية  اشتملت على لوحات فنية وعروض مسرحية مبدعة من تأطير هيئة التدريس بالمدرسة .استوحت مضامينها من موضوع البيئة والمناخ نالت إعجاب الحاضرين .
  
    كما قام الوفد بزيارة لمدرسة صلاح الدين الأيوبي  حيث استمع إلى كلمة ترحيبية  كما تابع فصول مسرحية باللغة  بالأمازيغية وأخرى من إبداع م /م واد الرحى .ولعل أهم ما ميز هذه الزيارة الشرح الذي تقدم به التلميذ محمد مشكور  أحد تلاميذ قسم الإدماج وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة  لمعرض لوحاته التي ابدعها تحت تأطير ذة غزلان علوب . ويعتبر اول قسم احدث على صعيد مديرية الحاجب .  كما زار   الثانوية لإعدادية يعقوب المنصور  بجماعة الحاجب  حيث أفردت المؤسسة برنامجا حافلا تحت إشراف الأندية التربوية تخللته أنشطة  وعروض متنوعة وهادفة مرتبطة بالبيئة.كما تميزالبرنامج بحفل توزيع شواهد تنويه للفائزين في مسابقة الصحافيين الشباب من اجل البيئة
 جماعة عين تاوجطات بدورها كانت في قلب الحدث حيث توقف المدير الاقليمي والوفد المرافق له  مدرسة علي بن ابي طالب وتابع مجمل  الأنشطة الإشعاعية المواكبة للكوب 22  

     وحرص المدير الإقليمي للحاجب عند نهاية كل زيارة على توجيه الشكر لكل المساهمين والداعمين والمنظمين لمختلف الأنشطة الإشعاعية  في كلمة له  داعيا الجميع إلى التفعيل الأمثل لهذه المضامين والاستمرارية في حشد التعبئة المواكبة للحدث الوطني والدولي الذي تشهده بلادنا 

    وأكد ذ محمد جبوري أن هذا الحراك التربوي يأتي  بهدف الارتقاء بالرصيد المعرفي للمواطن والمتعلم أساسا حول البيئة وتغيراتها المناخية وترسيخ قيم البيئة السليمة والارتقاء بها إلى ممارسة مستمرة و مستدامة، من جهة كما يأتي انسجاما مع البرنامج الحافل للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس- مكناس في الموضوع، و استمرارا في تنزيل توجهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الرامية إلى دعم ومواكبة هذا الحدث من خلال أنشطة وتظاهرات علمية وتربوية واشعاعية و ثقافية وفكرية بالموازاة مع الجهود الرسمية الدؤوبة المبذولة لإنجاح مؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية في دورته الثانية والعشرون COP22 ، الذي تحتضنه بلادنا في الفترة الممتدة من 7 إلى 18 نونبر 2016. من جهة أخرى 
     إلى ذلك ، سطرت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحاجب برنامج عمل متنوع ومكثف يستجيب لحجم الحدث الوطني و العالمي، توزعت ما بين تنظيم موائد مستديرة وتقديم عروض تستشرف  كل ما يتعلق بالتربية البيئية و الإلمام بموضوع التغيرات المناخية والتدابير العملية الكفيلة بالتصدي لتغيرات المناخ ، وتنظيم أنشطة تحسيسية  و تعبوية لفائدة تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية  وكذا تكثيف أنشطة النوادي البيئية بالمؤسسات التعليمية لترسيخ العلاقة بين المعرفي والسلوكي وإكساب المتعلم (ة) سلوكات إيجابية اتجاه البيئة ، بما يسمح من ترسيخ الوعي البيئي والإيكولوجي لدى ناشئتنا ..
   و توزعت مجمل هذه الأنشطة، التي حرص  المدير الإقليمي  للحاجب على حضورها شخصيا بمعية  الوفد الأكاديمية وأعضاء اللجنة الإقليمية للوقوف على مختلف الانشطة المنجزة داخل المؤسسات التعليمية من مختلف الأسلاك  التعليمية  .

     وفي الإطار نفسه  تندرج  المواكبة الميدانية للأنشطة التي نظمتها المؤسسات التابعة للمديرية الاقليمية بالحاجب ،  م/م ايت ولال بطيط حيث تم الاطلاع على مجموعة من الورشات ذات الصلة بالحفاظ على البيئة و ترسيخ البعد الجمالي البيئي، حيث توزعت ما بين- ورشة الرسم ورشة تزيين الجداريات ورشة الأعمال اليدوية الصديقة للبيئة واستمع لعرض أشرطة تؤرخ لموضوع cop22 من إنجاز تلاميذ المجموعة المدرسية. وعاين مجلة حائطية تحسيسية بموضوع البيئة و كيفية الحفاظ عليها.  وبمجموعة م/م آيت الربع تابع  فقرات  يوم تحسيسي  لفائدة التلاميذ حول البيئة والمحافظة عليها و مجموعة من الأنشطة المواكبة..."

عزيز باكوش 










ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014