آخر الأخبار

إصابة تلاميذ بشكل خطير ببرشيد بعد جلدهم من طرف أستاذهم بحبل مطاطي

تعرض عدد من تلاميذ المستوى السادس ابتدائي بمدرسة ((بورطرة)) بجماعة الفقرة أولاد عمرو ببرشيد ـ أمس الخميس، للاعتداؤ والضرب بطريقة وحشية على يد أستاذهم في اللغة الفرنسية، حيث تم نقل العديد منهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وحسب تصريح أحد الآباء ليومية الأحداث المغربية لعدد نهاية الأسبوع، فإن أستاذ اللغة الفرنسية غادر حجرة الدراسة بمدرسة ((بورطرة)) بجماعة الفقرة أولاد عمرو ببرشيد حوالي الساعة العاشرة من صباح أمس الخميس، متوجها نحو أحد الأقسام المجاورة بالمؤسسة التعليمية نفسها، ولدى عودته وجد فوضى داخل القسم، ما دفع به إلى تعنيف عدد من التلاميذ، وتوجيه ضربات لهم على الأطراف والرأس والعينين.

وقالت اليومية إن المدير حين علم بالحادث قام بنقل أحد التلاميذ في حالة جد صعبة إلى المستشفى جراء تعرضه لجرح غائر في رأسه حيث تم رتقه بـ6 غرز، كما صرح المدير للطبيب المعالج، محاولا طمس حقيقة الجرح أن التلميذ تعثر وسقط بالمؤسسة، كما أن تلميذة أصيبت في عينها.

وقد منحت للعديد من التلاميذ شواهد طبية تثبت تعرضهم للضرب، حيث صرح أحد أباء التلاميذ أن رجل التعليم استعمل حبلا مطاطيا لضربهم، وعندها لم يشف غليله أقدم على خبط بعض التلاميذ على الطاولة أو الأرض.

عن موقع أخبارنا









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014