آخر الأخبار

المجازون المعطلون يقاطعون امتحانات تشغيل الأساتذة بـ "الكونطرا"

بعد إعلان وزارة التربية الوطنية عن الشروع في تشغيل الأساتذة بنظام العقود المؤقتة، قررت تنسيقيات المجازين المعطلين، كرد فعل غير راض على هذا القرار، مقاطعة امتحانات تشغيل الأساتذة المقرر عقدها يومي 25 و26 نونبر الجاري.

واعتبرت تنسيقية المجازين المعطلين أن إقدام الحكومة على التشغيل بقطاع التعليم العمومي موجب عقود عمل محدودة المدة هو توجه واضح نحو "تفكيك الوظيفة العمومية و إقبار لحق جموع حاملي الشواهد المعطلين في التوظيف والشغل القار".

من جهة ثانية، أدانت التنسيقية في بلاغها ، ما أسمته صمت بعض الهيئات السياسية والنقابية على قرار من هذا النوع، وعدم إبداء رأيها بشأن الإصلاحات التي قامت بها الحكومة.

وفي ما يلي نص البيان :
إننا في إطار التنسيق الميداني للمجازين المعطلين إذ نتابع بقلق كبير ما تتعرض له الوظيفة العمومية من إجهاز و ضرب لأبسط حقوق أبناء الشعب المغربي من خلال نهج الحكومة الحالية لمخططات تخريبية مستجيبة في ذلك لإملاءات المؤسسات المالية الدولية ضاربة عرض الحائط كل المطالب المشروعة و مغلقة باب الحوار لاقتراح حلول عملية لكل المعضلات.
فبعد أن تم إصدار المرسومين المشؤومين  القاضيين بفصل التوظيف عن التكوين و تقليص الأجرة إلى أقل من النصف و بعد أن تم تطبيق خطة التقاعد رغم الرفض الشعبي لها، هاهي  الدولة المغربية تقوم باستفزاز آخر من خلال الاعلان عن مذكرة وزارية عدد 866-16 المؤرخة في 1 نونبر 2016، و التي صدرت عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في شأن التوظيف بموجب عقود من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
إننا و إذ نجدد رفضنا لكل السياسات الحكومية اللاجتماعية و اللاشعبية في ميدان التشغيل، ونعتبر إقدام الحكومة على التشغيل بقطاع التعليم العمومي وبمختلف الإدارات العمومية بموجب عقود عمل محدودة المدة هو توجه واضح نحو تفكيك الوظيفة العمومية و اقبار لحق جموع حاملي الشواهد المعطلين في التوظيف و الشغل القار.
 نعلن للرأي العام ما يلي:
+ رفضنا المطلق للتشغيل بالعقدة ومقاطعتنا للمباراة المزمع تنظيمها يوم 25 و 26 نونبر بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين.
+ استعدادنا لخوض أشكال نضالية أكثر تصعيدا إلى حين تحقيق مطللبنا العادل و المشروع.
+ مطالبتنا الدولة المغربية بإعادة النظر في سياستها التخريبية الهادفة إلى تفكيك الوظيفة العمومية.
+ إدانتنا لصمت بعض الهيئات الحزبية و النقابية وعدم إبداء موقفها الصريح بخصوص الاصلاحات التراجعية للحكومة.
+ تأكيدنا على الانخراط الفعلي في " اللجنة التحضيرية لتوحيد نضالات المتضررين من السياسات العمومية " مع دعوتنا كافة أطياف الشعب المغربي إلى المساهمة الفعالة في هذا المولود الجديد.

+ مشاركتنا في المسيرة الوحدوية يوم الأحد 13 نونبر بمدينة مراكش .













ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014