آخر الأخبار

كفانا تبخيسا وتثبيطا لبعضنا البعض

بسم الله الرحمان الرحيم تحية اسلامية تربوية صادقة من قلب رجل تعليم درس بمقررات بوكماخ وعلم ودرس بمقررات الكفايات والبيداغوجيات الحديثة فاشرف على اليأس ولكن الغيرة على هدا البلد الحبيب المعطاء اوجب التضحية والانقاد.

فالسؤال المطروح  : ماهي الوصفة السحرية التي اشتغل بها المعلم والفقيه قديما فكونوا رجالا خدموا  الوطن  وبنوا صرحه رغم الامكانيات الجد محدودة خصوصا ان المغرب كان في بداية استقلاله من الاستعمار والدي حطم وخرب كل شيئ حتى المعتقد والهوية  لقد كان الاكتظاظ ولم تكن امكانيات فلم يكن الا الطبشور واللوحة والريشة ولكن كان اهم شيء وهو الرغبة عند الجميع فالتلميذ كان يرغب في التعلم والاب(الاسرة) كانت حريصة على التعلم والمعلم كان مربي فلم يكن ينتظر الاب لأنه كان مسلم انه جاهل لا دراية له بالتربية فكان يشتغل كأب وكمعلم وكمربي وممرض و........


فكان همه هو بناء الوطن من خلال بناء جيل في مستوى الحدث وهو الاستقلال وكدلك كبار المسؤولين من الوزير حتى النائب حتى الحارس كان يحرس ويطبخ في المطعم المدرسي فكان بمثابة الام التي تحرص على ابنائها فلا يغادرنا حتى ننهي وجبة العدس والحليب ورغيف الخبز .


فهل هؤلاء كانوا يجهلون حقوق الترقية والزيادة في الاجور وما الى دلك من المطالب الحالية بل كانوا يفضلون الواجب على الحق وبنوا اجيال افتخر ويفتخر بها الدهر .
فليسمح لي كل الاخوة اللدين يطلعون علينا بمقالات نقد واستهتار واستهزاء لكل محاولة لانقاد المدرسة العمومية فلقد قرأت 100 موضوع فوجدت 70 منها كلها نقد واحباط وضرب للجهود المبذولة .


يقول الحكماء لا تسأل شخصا هل تصلي بل قل له هيا بنا الى المسجد  نعم بالنقد والانتقاد تتحسن الجهود ولكن رافقها يا أخي بمقترحات حلول تساعد بها في الحل, فلنتخيل كل ناقد رفق نقده بحلول ولنأخذ على سبيل المثال المشكل التالي: كل استاد حساب  تسأله عن مشاكل التلاميذ يمطرك  بكل ما لد وطاب من قبيل ان التلميد لا يعرف ولا يعرف ولا........ ولكن يا أخي هل اجتهدت يوما وقدمت لنا صعوبات واقترحت حلولا لمعالجتها فلو ان كل استاد اشتغل على تعثر خلال سنة سنجد حلا لكل التعثرات فغير مقبول ان يغادرك التلميذ بكل تعثراته التي جاءك بها وانت جردتها وعرفتها.


اما المسؤولين في مراكز القرار والتنظير انا شخصيا لا أعرف لمادا نريد ان نعلم ونتعلم بطرق ونظريات معينة ما دمنا  تعلمنا بالأهداف او غيرها المهم ان تصل المعرفة ويتمكن منها المتعلم فلنعلم ان من سبقنا في تجريب هاته النظريات قد تخلوا عنها فأيسلندا مثلا تخلت عن المناهج و البرامج وهي تتجه نحو التعلم بالمواضيع وتدمج فيها كل التعلمات الاساسية  مثلا عوض دراسة الحرب العالمية من الجانب التاريخي فهي تتناولها اقتصاديا وجغرافيا وتكنلوجياو.........فأنا هنا لا انتقد وانما اريد ان اقول لا يبخس بعضنا عمل بعض وانما نتبادل الاقتراحات والاجتهادات ولا نرجع في كل مرة الى نقطة الصفر وتضيع اموال الشعب بسبب انانية وقصر نظر .


واهم شيء اخواني هو عدم التشاؤم والتبخيس فمدرستنا بخير والا من اين جاءنا العلماء والفلاسفة والكتاب امثال الجابري وشكري وبوكماخ وغيرهم والأساتذة والاطباء , ولا ننصت لحقد الحاقدين فهم يريدون التثبيط ونبقى دائما تابعين فهل سمعت يوما انتقاد للتعليم بفرنسا فقد اخبرني احد الأساتذة هناك (وهو مغربي) ان الشعب الفرنسي فقدوا الثقة في تعليمهم وهم يبعثون بأولادهم  للدراسة في دول أخرى فلا ننتظر منهم تقريرا لصالحنا فلم يفعلوه يوما لا في حقوق الطفل والمرأة فأتبعناهم فأفسدوا علينا أبناءنا ونساءنا باسم الحرية والحقوق وبريطانا  سمحت باستعمال العقاب الجسدي داخل مدارسهم فأعطوا للمعلم عصا بعد ان يمضي محضر الدخول .


إخواني لدينا طاقات هائلة لنكتشفها ولا نبخس عملها ولننتقدها ونقدم البديل ولا نقبل الوصاية من أحد فنحن لدينا هويتنا وخصوصيتنا الاسلامية العربية المغربية الامازيغية والله المستعان.

من الاستاذ : احمد بوزرواطة من مدينة بوعرفة









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014