آخر الأخبار

أساتذة شتنبر 2015 يتشبتون بالحل النهائي لملفهم

التنسيقية الوطنية لخريجي المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين فوج 2015 تهنئ كافة مناضليها على تجسيد البرنامج النضالي الثاني و الذي ختم بوقفة احتجاجية أمام مديرية الموارد البشرية بالرباط يوم الاثنين 14 نونبر.

و على إثر جلسة الحوار التي جمعت ممثلين عن التنسيقية و رئيس قسم التوظيف بالمديرية الذي أكد أن الوضعية المالية و الإدارية لن تتم تسويتها حتى ينشر مرسوم حكومي مصادق عليه في الجريدة الرسمية لكي يتم الشروع في تسوية الوضعية للأساتذة المعنيين بالأمر، وفي ظل استمرار المصالح المعنية في نهج أسلوب التسويف و اللامبالاة و نهج سياسة الآذان الصماء في ما يخص أجل زمني معقول لتسوية الوضعية الإدارية و المالية وما لذلك من أثر سلبي على حق الأساتذة في الأجرة و الترقية والأقدمية، تعلن التنسيقية الوطنية للرأي العام الوطني ما يلي:

1. استمرارنا في تجسيد كافة الأشكال النضالية حتى تحقيق كل المطالب.
2. إدانتنا للوزارة الوصية على تماطلها المستمر في الحل النهائي لهذا الملف.
3. عزمنا تطعيم وتجديد هيكلة التنسيقية بشكل ديمقراطي بغية فتح المجال أمام المناضلين و المناضلات للسير بالتنسيقية حتى تحقيق الأهداف المنشودة.
4. دعوتنا الأساتذة الواردة أسمائهم في الصورة المرفقة بهذا البلاغ التسريع في موافاة مديرية الموارد البشرية بأرقام حسابهم البنكية تفاديا لأي تأخير مفتعل في تسوية الوضعية، وذلك بناءا على توضيحات رئيس قسم التوظيف.
5. دعوتنا جميع الأساتذة و الأستاذات إلى اليقظة و رص الصفوف و التكتل حول التنسيقية والاستعداد للبرنامج النضالي الثالث.

إن التنسيقية الوطنية تدين بشدة هذا التلاعب بحقوق الأساتذة و تؤكد الاستمرار في النضال حتى تتم تسوية الوضعية الإدارية والمالية بالملموس.

عاشت التنسيقية الوطنية لخريجي المراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين فوج 2015 صامدة حرة ومستقلة

عن المكتب الوطني









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014