آخر الأخبار

تغيير يطال مفردات مقررات وبرامج مادة التربية الإسلامية

أعلن محمد الزباخ، رئيس الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية، عن إنهاء وزارة التربية الوطنية لعملية المصادقة على كافة كتب مادة التربية الإسلامية في مختلف المستويات والمراحل الدراسية.

وأوضح الزباخ في حوار نشره الموقع الرسمي للجمعية على الانترنت أن الوزارة الوصية أنهت المصادقة على كافة كتب وبرامج المستويين الابتدائي والإعدادي وجميع الكتب المعتمدة لهما وعددها 12 كتابا بالمرحلة الابتدائية و8 بالمرحلة الإعدادية، إذ توجد حاليا قيد الطباعة، مضيفا أنه من المنتظر أن يتم الافراج عنها في غضون أسبوع او أسبوعين على الأرجح.

وجوابا على سؤال حول السبب في تأخر صدور الكتب المدرسية، قال الزباخ أن هذا التأخر مرده إلى مساطر واختيارات لجان التأليف وعلاقتها بالمطابع واجراءات الطبع لا غير.

وفيما يتعلق بالبرامج الخاصة بالتعليم الثانوي التأهيلي، أكد ذات المتحدث أنه من المرجح أن تتم المصادقة عليها في الاسبوع الموالي، وذلك بعد ادخال التعديلات وإبداء الملاحظات على مشاريع الكتب المنجزة من طرف اللجان المختصة بذلك وعددها 6 ستة مشاريع.

وعن مستجدات المنهاج الجديد لمادة التربية الاسلامية، أكد الزباخ أن التغيير هم فقط مفردات المقرر والبرامج فقط، أما فيما يخص عدد الساعات فلم يطرأ عليها اي تغيير يذكر بكافة المستويات والمراحل الدراسية، وعليه يكون الحيز الزمني للمادة هو نفسه عدد الساعات المعمول بها سابقا ،كما انه لم يحصل اي تغيير من حيث المعامل او الامتحانات الاشهادية.

وأشار الزباخ إلى أنه بالنسبة للتقويم و التوزيع السنوي للدروس والاطر المرجعية للامتحانات، فسيأتي ملحقا ومفصلا ضمن فهارس الكتب المدرسية، وأما الأطر المرجعية للامتحانات الاشهادية فهي من اختصاص المركز الوطني للامتحانات ومن المرجح ان تصدر خلال أشهر من الآن، يضيف المتحدث.

عن موقع 2M









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014