آخر الأخبار

المديرية الإقليمية للتعليم بالداخلة تحتفي بتلاميذها المتفوقين

و.م.ع

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لوادي الذهب، بمقر ولاية جهة الداخلة وادي الذهب، حفلا للتميز احتفاء بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين في مختلف الأسلاك التعليمية بالإقليم خلال الموسم الدراسي 2015 - 2016، تحت شعار "من أجل تشجيع النبوغ والتفوق الدراسي في إطار تكافؤ الفرص".

وبهذه المناسبة قال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بوادي الذهب، محمد علين أهل بباها، في كلمة بالمناسبة، إن نتائج الامتحانات الإشهادية التي وصلت نسبة النجاح فيها بالسلك الابتدائي 92,82 في المائة حصلت فيها التلميذة ليلى جودية من مدرسة الفضيلة على أعلى معدل في الامتحان الإقليمي بنقطة 9,60.

وذكر محمد علين أهل بباها، أن التلميذة زينب الأبيض من مدرسة واد الشياف سجلت أعلى معدل بالتعليم العمومي الابتدائي بنقطة9,51، مشيرا إلى أنه بالنسبة للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة، خصصت جوائز تشجيعية للتلميذين المتفوقين محمد الجعفري من مدرسة السلام وياسين الضافي من مدرسة الشريف الإدريسي.

وأفاد المسؤول الإقليمي بأن نسبة النجاح بالثانوي الإعدادي بلغت 71.93 في المائة، نالت أعلى معدل في التعليم العمومي التلميذة إكرام بومليك بنقطة 19,23، وفي الامتحان الجهوي الموحد حصل التلميذ بدر الوكيلي على 19,56، وهما معا من إعدادية وادي الذهب.

وبخصوص حصيلة نتائج الامتحانات الإشهادية للبكالوريا، أكد المدير الإقليمي، أنه تم تحقيق نتيجة جد مشرفة, مقارنة مع المعدل الوطني المسجل، تمثلت في الحصول على نسبة نجاح بلغت 53.95 في المائة، عادت فيها أعلى نقطة للتلميذة رحاب اوتيم، من شعبة علوم الحياة و الأرض بثانوية محمد السادس التأهيلية التي حصلت على معدل 17,32.

واستعرض المدير الإقليمي الأنشطة التي نظمتها المديرية الإقليمية والتي تمثل أهمها في المشاركة في مسابقة تحدي القراءة العربي المنظمة من طرف دولة الإمارات العربية المتحدة وإجراء الدراسة الدولية لتقويم الكفاءات القرائية و المشاركة في المهرجان الدولي للثقافة الحسانية الذي تنظمه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الداخلة وادي الذهب، علاوة على المشاركة في الاولمبياد الجهوية للعلوم والتقنيات و تظاهرة الشباب والعلم.

وفي معرض حديثه عن الأفاق المستقبلية للموسم المدرسي المقبل2016/2017 ، أشار محمد علين أهل بباها إلى فتح أبواب مدرسة ابتدائية ابن زهر ستساهم من الحد من الاكتظاظ المسجل بأحياء تواجدها، مضيفا أن من المستجدات التربوية للسنة الدراسية القادمة على صعيد إقليم وادي الذهب توسيع العرض التربوي للباكالوريا الدولية خيار فرنسية وتوسيع وعاء الأطفال المستفيدين من برامج الفرصة الثانية للتربية غير النظامية وتعزيز تجربة الأقسام المدمجة للأطفال في وضعية إعاقة.

وتخللت فقرات الحفل، الذي حضره على الخصوص الكاتب العام لولاية جهة الداخلة وادي الذهب ومديرة الأكاديمية ورئيس الدائرة الإقليمية للأمن وبعض رؤساء المجالس المنتخبة والمصالح الخارجية إلى جانب الأطر التعليمية وفعاليات من المجتمع المدني، عروض ولوحات تربوية وأناشيد وطنية من تقديم تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية، نالت استحسان الحاضرين.

كم شهد هذا الحفل توزيع الجوائز على المتفوقين الأوائل والفائزين في مختلف مسابقات التظاهرات الثقافية والرياضية حيث تميز بعضها بتسجيل حضور مشرف على الصعيد الوطني.

وفي هذا الإطار، فازت ثانوية محمد السادس التأهيلية بالجائزة الوطنية الأولى للصحافيين الشباب من أجل البيئة، لمشاركتها بموضوع: ''شواطئنا بين زرقة الحياة و زرقة الموت''، وكذا في صنف الصورة الفوتوغرافية وذلك في إطار المسابقة التي تنظمها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة. أما المسابقة الوطنية حول الفيلم التربوي، فنالت ثانوية الفتح التأهيلية فيها الرتبة الثانية.

كما حصلت مدرسة المعالي على المرتبة الثانية على الصعيد الوطني في المسابقات الرياضية الدولية ل "كأس دانون لكرة القدم المصغرة".









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014