آخر الأخبار

موخاريق: قوانين التقاعد لن تمر.. ولهذا استثنينا القطاع الخاص من الإضراب

أكد الميلودي موخاريق، الكاتب العام لنقابة الاتحاد المغربي للشغل، اليوم الجمعة 27 ماي 2016، أن الإضراب العام الذي أعلنت عنه المركزيات النقابية، يوم أمس الخميس، يأتي كرد على “الخطوة الاستفزازية التي أقدمت عليها الحكومة بمحاولتها تمرير مشروع قانون إصلاح صناديق المعاشات المدنية”.

وأوضح موخاريق في تصريح خاص لجريدة “كشك” الإلكترونية، أن النقابات استثنت القطاع الخاص من الإضراب العام نظرا لكون ملف التقاعد يهم فقط الوظيفة العمومية والجماعات المحلية.

وحول ما إذا كانت هذه الخطوة ستنجح في الضغط على الحكومة، شدد القيادي النقابي، على أن المركزيات النقابية متسمكة بالاستجابة لملفها المطلبي، وعلى رأسها ملف التقاعد، ولن تسمح لبنكيران أن يمرر قوانين إصلاح صناديق التقاعد دون مراعاة مصالح الأجراء.

وردا على التحدي الذي أعلن عنه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، أمس في المجلس الحكومي، الذي أكد فيه قانون التقاعد المتأخر سيمر خلال هذه الولاية “بأي وجه كان”، أبرز موخاريق أن “بنكيران يقول أن القوانين ستمر ونحن نقول له لن يمر، وأؤكد لكم أنه لن يقدر على ذلك، مستشارينا في البرلمان لن يسمحوا بذلك”.

وكان رئيس الحكومة، عبد الاله بنكيران، قد أكد خلال كلمة افتتاحية بمجلس الحكومة يومه الخميس 26 ماي 2016، أنه تم التأكيد خلال اجتماع الأغلبية يوم أمس الأربعاء، على تمرير جميع القوانين التنظيمية سواء تعلق الأمر بقانون الإضراب أو قانون التقاعد “الذي لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نتأخر في إخراجه”.

وهو  الأمر الذي يؤشر على أن بنكيران قرر خوض معركة “التحدي” رغم معارضة المركزيات النقابية لخطة إصلاح التقاعد، حيث أعلنت في هذا السياق عن خوض إضراب عام جديد في قطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية واعتصام أمام البرلمان يوم الثلاثاء 31 ماي المقبل.

هذا، وأعلنت المركزيات النقابية الخمسة التي عقدت اجتماعها صباح اليوم الخميس 26 ماي 2016، عن إضراب جديد يعد الثالث من نوعه في تاريخ حكومة عبد الإله بنكيران.


عن موقع كشك









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014