آخر الأخبار

شفشاون : لقاء تنسيقي جهوي استعدادا للامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا

 في إطار الاستعدادات الجارية للامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا دورة يونيو 2016 ، وبهدف تأمين مجمل العمليات المصاحبة لإجراء هذا الاستحقاق الوطني، ولضمان تكافؤ الفرص بين جميع الممتحنين عبر تراب المملكة، عقد بالثانوية التأهيلية الإمام الشادلي التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بشفشاون، زوال يوم الجمعة، اللقاء التنسيقي الجهوي برئاسة السيد محمد عواج مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، مع السادة مدراء المديريات الإقليمية لكل من وزان وشفشاون، والسيدات والسادة رؤساء مراكز الامتحانات، والسيدات والسادة مراقبو جودة الإجراء، والسادة رؤساء مراكز التصحيح، والسادة المكلفون بتنسيق التفتيش الجهوي.
وبعد التذكير بالسياق العام لهذه المحطة، والقوانين المؤطرة لها،وكذا المذكرات الوزارية الصادرة في شأن إجراء امتحانات الباكالوريا، أكد السيد مدير الأكاديمية الجهوية  على أهمية هذا الاستحقاق الوطني معتبرا هذه المحطة تتويجا لسنة كاملة من التضحيات من طرف التلميذات والتلاميذ وكل نساء ورجال التعليم من اطر إدارية وتربوية، وكل المتدخلين في العملية التربوية.ما يستلزم انخراط الجميع كل من موقعه لنجاح هذه العملية.
كما قدم السيد رئيس مصلحة الامتحانات بالأكاديمية عرضا أحاط من خلاله بكل الجوانب المرتبطة بعملية الإجراء، شرحا وتوضيحا وتفسيرا، فضلا عن التذكير بكل المستجدات التي من شأنها ضمان سلامة الإجراء، بما يضمن تكافؤ الفرص بين الممتحنين، وضمان حقهم في اجتياز الامتحانات بكل مسؤولية والتزام، واحترام لقيم التنافس الشريف الذي ما فتئ يطالب به كل متدخل من قريب أو بعيد في الشأن التربوي.
هذا وبالنضر إلى أهمية هذه الامتحانات، والرهانات المنتظرة من ورائها، خاصة وأنها تتزامن مع الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين ، عبر جميع الحاضرين عن تفاعلهم الإيجابي من خلال نقاشاتهم واستفساراتهم، ما يبين انخراطهم الامشروط في إنجاج هذه المحطة، كما عبروا عن رغبتهم في القطع مع مختلف الأساليب التي من شانها أن تمس بمصداقية هذه الإمتحانات، مؤكدين رغبتهم في اتخاذ خطوات إستباقية من شأنها ضمان سلامة الإجراء.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء كان مناسبة للتأكيد على تحمل مسؤولية كل طرف متدخل في هذه العملية، وبدون استثناء لأية جهة، باعتبار امتحانات الباكالوريا شأن وطني. وفي هذا الصدد تم الإشادة بالدور الهام للمصالح الأمنية على مجهوداتها المشهودة، عبر مواكبتها لكل الخطوات منذ بداية الإعداد والى حين إعلان نتائج الدورتين العادية والاستدراكية.
كما كان اللقاء مناسبة أيضا لعرض أهم المستجدات التي تعرفها هذه السنة، والمتمثلة في النقاط التالية :
•    فرض التزام شخصي يوقعه كل مترشح لأجل إشعاره بالمخاطر المترتبة عن الغش وتحميله المسؤولية في ذلك؛
•    تنظيم حملات تحسيسية في صفوف كافة التلميذات والتلاميذ المقبلين على اجتياز الإمتحانات، وأولياء امورهم، بمخاطر الغش، وأثره السلبي على ما هو تربوي واجتماعي؛
•    إحداث لجنة إقليمية لتتبع كل ما ينشر في الشبكة العنكبوتية حول الإمتحانات؛
•    مواصلة تنظيم لقاءات تواصلية، وإخبارية، إقليمية وجهوية حول الامتحانات، ودراسة كل الترتيبات المتعلقة بها؛
•    تثبيت كاميرات للمراقبة في كل الفظاءات الحساسة بمراكز الامتحانات. هذا بالإضافة إلى العديد من النقط التي من شأنها أن تضمن سلامة ونجاح هذه الامتحانات.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014