آخر الأخبار

إفران : ورشات تحسيسية تحت شعار"التكنولوجيا في خدمة البيئة"

   تماشيا مع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، وتجسيدا لتوجهات الوزارة في تعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المجال التربوي، وتنفيذا لتعليمات السيد مدير الاكاديمية من اجل   تنزيل وأجرأة التدابير ذات الأولوية خاصة في شقها المتعلق بتفعيل دور المدرسة في نشر تكنولوجيا الإعلام والاتصال، وفي سياق الاستعدادات المتواصلة للدورة 22 لمؤتمر الدول الأطراف في الأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية COP22، الذي ستحتضنه بلادنا في الفترة الممتدة ما بين 07 و18 نونبر 2016 بمراكش،  نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس – مكناس بتنسيق مع المديرية الإقليمية لإفران ورشات تحسيسية تحت شعار"التكنولوجيا في خدمة البيئة"  وذلك يوم الخميس 12 ماي 2016.

 ترأس هذه الورشات السيد أحمد امريني المدير الإقليمي بإفران وأشرف على تأطيرها السيدة والسادة:رشيدة أونجلي المنسقة الجهوية لبرامج البيئة والتنمية المستدامة؛

- فريد بودرار المكلف بتسيير المركز الجهوي لمنظومة الإعلام بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس؛عز العرب حسباني المسؤول الجهوي عن منظومة مسار؛

- اليزيد فليلح رئيس مصلحة الشؤون التربوية؛ رشيد السكوري المنسق الإقليمي لبرامج البيئة والتنمية المستدامة؛مولاي إسماعيل بلقاسم المنسق الإقليمي لبرنامج جيني.

حيث احتضنت قاعة KOICA بثانوية الأرز الإعدادية بالمديرية الإقليمية بإفران، صبيحة يوم الخميس 12 يونيو 2016 ورشة تكوينية في استعمال البرنام المعلومياتي SCRATCH.

وقد استفاد من هذه الورشة منسقو برنامج المدارس الإيكولوجية بالمدارس الابتدائية الثلاث الحاصلة على شارة اللواء الأخضر الدولية بالمديرية الإقليمية بإفران:27 أستاذة وأستاذ منشطات ومنشطي الأندية البيئية بالمدارس الابتدائية والثانويات الإعدادية والتأهيلية، و 24 تلميذة وتلميذ من الأندية البيئية للمدارس الابتدائية والثانويات الإعدادية والتأهيلية بالمديرية الإقليمية بإفران.

بهذه المناسبة رحب السيد المدير الإقليمي لإفران بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس كما تطرق لمساعي المديرية الإقليمية بإفران في نشر تكنلوجيا الإعلام والاتصال من خلال البرامج التكوينية الإشهادية السارية وإدماجها في الأنشطة الصفية، وفي تنشئة التلميذات والتلاميذ على احترام البيئة وترسيخ السلوكات الصديقة للبيئة لديهم ومن خلالهم لدى ذويهم وأقرانهم، مبرزا النتائج المحققة في المجالين في إطار تنزيل التدابير ذات الأولوية

خلال الفترة المسائية انتقل التلاميذ رفقة المؤطرين إلى مدرسة "التربية على البيئة والسياحة الإيكولوجية" برأس الماء بإفران حيث رحب السيد إبراهيم بلعباس مسير المدرسة بالجميع وقدم شروحات حول الأدوار والمهام المنوطة بهذه البنية التربوية البيئية والنتائج المحققة، كما ركز على دور التكنولوجيا في التحسيس بالبيئة من خلال إعطائه نموذج استعمال اللوحات الإلكترونية في التعليم الهادف بالمدرسة التي يشرف عليها ، كما  استفادت التلميذات والتلاميذ من أنشطة تربوية تحسيسية تمحورت حول الإشكاليات البيئية التي تعرفها المنظومة الأرزية للأطلس بالمغرب وبشكل خاص تأثرها بالتغيرات المناخية.

بعد ذلك زار ت التلميذات والتلاميذ رفقة الوفد المشرف على الورشة التكوينية معرض التغيرات المناخية المقام بثانوية ميشليفن التأهيلية بمدينة أزرو، حيث قدمت تلميذات الثانوية شروحات مستفيضة حول مفهوم التغيرات المناخية وانعكاساتها البيئية وسبل التأقلم معها كما أبرزوا المجهودات التي تبذلها المملكة المغربية للحد من تفاقم انعكاسات التغيرات المناخية من خلال اعتماد سياسات تقوم على التنمية البشرية وتخزين وترشيد استعمال المياه والاستراتيجية الوطنية لتدبير النفايات المنزلية والمماثلة لها والاستراتيجية الوطنية للطاقات البديلة.

وفي كلمة له شكر السيد فريد بودرار كلا من المدير الإقليمي بإفران وأطر المديرية على توفير الظروف الملائمة لاحتضان الورشات التكوينية مؤكدا على الدور الهام الذي تلعبه التكنولوجيا المعلوماتية في دعم التربية البيئية وتنمية روح الخلق والإبداع لدى التلاميذ.

 وفي الختام أعلن السيد المدير الإقليمي بإفران عن كون هذه الورشة هي محطة لانطلاق المسابقة الجهوية لإنتاج فيديوهات وعروض رقمية تعالج ظاهرة "التغيرات المناخية والحفاظ على البيئة" التي تنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس تحت شعار " التكنولوجيا في خدمة البيئة؛ 3 دقائق للإقناع" لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بجهة فاس مكناس.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014