آخر الأخبار

مهزلة انتخاب ممثلي مناديب التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية بسيدي بنور و النقابات تستنكر

مهزلة حقيقية تلك التي عرفتها انتخابات مناديب التعاضدية العامة لوزارة التربية الوطنية بإقليم سيدي بنور، حيث شهد مكتب التصويت الوحيد بثانوية 30 يوليوز التأهيلية اكتظاظا كبيرا نتيجة الحضور المكثف للمنخرطين والمنخرطات للمشاركة في الاقتراع.

واستغرب جل الناخبين تخصيص مكتب واحد ووحيد رغم شساعة الإقليم. ما تسبب في فوضى عارمة نتيجة الإقبال المنقطع النظير لرجال ونساء التعليم، حيث فاق انتظار البعض أكثر من ثلاث ساعات من أجل التصويت فيم اضطر أولئك الذين أرهقهم طول الانتظار إلى المغادرة دون المشاركة في الاقتراع. كما تساءلوا عن اعتماد أوراق تصويت غير مختومة بطابع التعاضدية، إضافة إلى الفوضى داخل مكتب التصويت وداخل المعزل، كما شككوا في نزاهة العملية برمتها بسبب عدم اعتماد المشرفين لسجل يوقع فيه كل ناخب بعد عملية التصويت.

كما منع البعض منهم من التصويت، بحجة عدم ورود أسمائهم في لوائح المنخرطين المعدة سلفا من قبل التعاضدية، وهو ما دفع الكثيرين منهم إلى الاحتجاج في وجه القائم على الصندوق الذي أكد العديد من الناخبين أنه كان يتعامل بقليل من الاحترام المفترض أن يتحلى به رئيس مركز التصويت.

سوء التنظيم الذي مر فيه الاقتراع وكذا الحملة الانتخابية المستمرة بالقرب من مركز الاقتراع تزامنا مع التصويت، أما أم المهازل فهي حين أعلن المكلف بالصندوق عن نهاية التصويت في الوقت الذي كان فيه العشرات من رجال التعليم ينتظرون دورهم للتصويت والذين انتظروا ساعات طوال لتعم الفوضى مركز الاقتراع. ما دفع النقابات التعليمية إلى الاحتجاج واعتبار أن هذه الانتخابات غير نزيهة ويجب أن تعاد في ظروف صحية وديمقراطية تحترم دستور وقوانين المملكة.

العملية التي مرت في ظروف مهينة للمنخرطين، ترتب عنها ترديد شعارات نقابية وسياسية ضد مسار العملية، كما تم تسجيل عدد من التجاوزات الخطيرة التي شهدتها عملية الانتخاب ، حيث غابت عنها أدنى شروط الديموقراطية واحترام القوانين المنظمة للانتخابات وما اتسمت به من خروقات سافرة لحقوق المنخرطين، التي يضمنها ظهير الحريات العامة والقانون الأساسي للتعاضدية، حيث طالب عدد من المتضررين الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري من أجل إيقاف مثل هذه التلاعبات والتجاوزات التي تمس في العمق حقوق المنخرطين، وفتح تحقيق نزيه حول ظروف وملابسات عملية الاقتراع

يشار أن بعض ممثلي المناديب المرشحين قد اعتصموا داخل مقر مكتب التصويت بالثانوية التأهيلية 30 يوليوز مطالبين باتمام عملية التصويت أو باعادتها من جديد علما أن ممثلين عن مديرية التعليم والسلطات المحلية و الأمنية قد حلوا بعين المكان من أجل ايجاد حل توافقي يرضي جميع الاطراف إلا أن اختلاف وجهات النظر وتمسك بعض الاطراف بمواقف غير مفهومة أدى الى احتقان داخل القاعة ،ما دفع الجميع الى الدخول في اعتصام مفتوح ومنع خروج صندوق الاقتراع من القاعة


يوسف الصابيح - سيدي بنور نيوز











ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014