آخر الأخبار

أزيد من 1650 مترشح لاجتياز الامتحان الوطني للبكالوريا بجهة الداخلة وادي الذهب

بلغ عدد المترشحين لاجتياز الامتحان الوطني للباكالوريا (دورة يونيو)، بجهة الداخلة وادي الذهب1655 مترشح من بينهم 741 مترشحة.

وأوضح رئيس المركز الجهوي للامتحانات بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الداخلة وادي الذهب ، السيد مولاي إدريس فاضيلي، أن عدد المترشحين الرسميين الذين تقدموا للامتحان الوطني هذه السنة ، والذي سينطلق خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 9 يونيو القادم، بلغ 1150 مترشح من بينهم 542 مترشحة، بينما بلغ عدد المترشحين الأحرار 505 مترشح من بينهم 199 مترشحة.

وأشار السيد فاضيلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عدد المترشحين الرسميين و الاحرار الذين تقدموا لاجتياز امتحان الجهوي سينطلق يومي 3 و4 من شهر يونيو القادم، وصل إلى 1805مترشح من بينهم 865 مترشحة، الرسميون منهم وصل عددهم إلى 1300 مترشح من بينهم 666 مترشحة، والأحرار وصل عددهم 505 من بينهم 199 مترشحة.

وأكد رئيس المركز الجهوي للامتحانات بالأكاديمية الجهوية ، أن المترشحين للاجتياز امتحانات الباكالوريا (جهوي ووطني) بالجهة، يتوزعون على 8 مراكز امتحان 7 بمديرية وادي الذهب ، ومركز واحد بمديرية أوسرد، مشيرا أنه لهذه الغاية تم تخصيص 350 مسؤول على الإجراء، بالإضافة إلى المداومين.

وذكر فاضيلي بالإجراءات التي أقدمت عليها وزارة التربية وطنية بهدف تحصين الامتحانات،حيث تم تجهيز المراكز الجهوية بالكاميرات المراقبة ، كما تمت برمجة زيارات للمفتشية العامة للوزارة للمراكز الجهوية من اجل الاطلاع على الشروط المتوفرة للقائمين على عملية الحراسة الدائمة "الاعتكاف"، بالإضافة إلى تثبيت الكاميرات بالقاعات داخل المراكز الامتحان وتجميع أوراق التحرير وتنفيذ دفتر مصادر تنظيم الامتحانات البكالوريا، والذي يعتبر مقرر من وزير التربية الوطنية الذي يؤطر هذه العمليات.

وبخصوص عملية التصحيح ، أكد السيد فاضلي، أنه تم اختيار المصححين بشكل انتقائي من طرف المفتشين ، بناء على معايير الكفاءة والتجربة والتعامل مع المقررات ، مبرزا أن كل المصححين سيستفيدون من حصص توجيهية للإطلاع على النصوص الخاصة بالتصحيح التي تروم توحيد المعايير ضمانا لمبدأي الشفافية وتكافؤ الفرص.

يذكر أن مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الداخلة وادي الذهب، السيدة الجيدة اللبيك، عقدت ندوة صحفية بمقر الأكاديمية، يوم الأحد الماضي، استعرضت خلالها الإجراءات التنظيمية التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لاجتياز الامتحانات فضلا عن التعريف بالسلوكات المحظورة وعواقبها، وكذا لتسليط الضوء على الاستعدادات الوطنية لامتحانات الباكالوريا.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014