آخر الأخبار

بنكيران يرهن مضاعفة أجور رجال التعليم عشر مرات بالإمكانيات

ترأس عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، الاثنين، حفل إطلاق البوابة الإلكترونية الجديدة لوزارة التربية والتكوين، حيث حضر هذا الحفل عدد من الوزراء في حكومته، يتقدمهم الوزيران المشرفان على القطاع، رشيد بلمختار وخالد البرجاوي.

بنكيران لم يفوت فرصة إطلاق البوابة الجديدة دون توجيه عدد من الرسائل إلى رجال التعليم، معترفا بانخفاض الأجور التي يتقاضونها رغم صعوبة العمل الذي يقومون به، خاصة بالنسبة للمعلمين في المدارس الابتدائية والتعليم الأولي.

واسترجع رئيس الحكومة، خلال كلمته، ذكرياته عندما كان مشرفا على إحدى المدارس الخاصة، حيث أورد أنه ذات مرة باح للمدرسين بأنه لا يعطيهم الأجر الذي يستحقونه، والذي يتناسب مع طبيعة عملهم، قائلا: "أعتقد أن الإنسان الذي يدخل القسم مع ثلاثين أو أربعين تلميذا ساعتين ويخرج بعقله، راهْ ربي لي حَفْظو وْصافي، يْشوفْ الإنسان فينْ يْكُونْ مْعَ وْلادُو إلى بْقَى معهم غِيرْ نُصْ نهار كَيْدَوْخو ليه راسو، فما بالك باليوم ثم الأسبوع ثم السنة"، على حد تعبيره.

وخاطب بنكيران رجال التعليم بالقول: "لا يمكن لأحد أن يؤدي لكم أجوركم ولا حتى المديرون أو غيرهم"، موضحا أن الله وحده هو الذي سيجازي رجال التعليم مقابل العمل الذي يقومون به، شريطة أن يؤدّوه على أكمل وجه، واعتبر أن التعويض الذي يتقاضونه من الدولة يبقى بسيطا.

رئيس الحكومة ربط بين تواضع أجور العاملين في مجال التعليم وإمكانيات الدولة، فـ"عندما تملك الدولة الإمكانيات، صدقوني إذا قدّر لي أن أبقى رئيسا للحكومة فسأضاعف أجوركم عشر مرات"، يقول بنكيران مخاطبا رجال التعليم، مضيفا أنه سيعطي للذين يشتغلون في التعليم الأولي أجورا أكبر من أجور الأساتذة الجامعيين، ويعتذر لهم، نظرا لـ"العمل الكبير جدا" الذي يقومون به.

بنكيران أثنى على المنظومة التعليمية بالمغرب، واعتبر أن التعليم في المغرب، عكس ما يروَّج له، لا يزال بخير، داعيا إلى ضرورة تطوير هذه المنظومة، والعمل على تحسين جودتها، وتجاوز ثغراتها.


عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014