آخر الأخبار

انطلاق شعلة جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى

دعت الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالمي والبحث العلمي وتكوين الأطر، السيدة جميلة المصلي، إلى تشجيع الأنشطة الرياضية في الجامعات ورفع الوعي لدى الطلبة بقضايا الرياضة الوطنية، مشددة على أهمية ما أسمته بالدبلوماسية الرياضية.
وحثت السيدة الوزيرة بمناسبة تقديم فعاليات الدورة السابعة لجائزة ولي العهد الأمير مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى، مساء أمس الأربعاء (13 أبريل 2016) بمقر الوزارة، على تشجيع الروح الرياضية في الجامعات المشاركة بهذه الألعاب، وتحفيز التميز لدى الطلبة من خلال تشجيع كل مبادرة هادفة إلى الرقي بمستوى الرياضة الجامعية.
ونوهت السيدة الوزيرة بتنظيم جامعة الحسن الأول بسطات، لهذا الحدث العلمي والرياضي، الذي يتبوأ الريادة على مستوى الأنشطة الرياضية الجامعية، بحيث تعرف هذه التظاهرة الرياضية الجامعية، مشاركة عدد من الرياضيين والعدائين المغاربة والأجانب يمثلون الجامعات والمدارس والمعاهد العليا المغربية والأجنبية المشاركة .
هذا، وترأس وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر السيد لحسن الداودي، والوزيرة المنتدبة السيدة جميلة المصلي، حفل الإعلان عن انطلاق الجولة الوطنية للشعلة الرياضية الجامعية التي ستستقبلها جامعة الحسن الأول بسطات، في إطار فعاليات الدورة السابعة لجائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى وللمؤتمر الوطني للرياضة المزمع عقدهما ما بين 04 و 08 ماي 2015.
وقد عرف هذا الاستقبال حضور عدد من الطلبة المشاركين في فعاليات هذه الدورة مرفوقين برئيس جامعة الحسن الأول بسطات، ومدير المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، ووفد عن اللجنة المنظمة.
تجدر الإشارة، إلى أن جائزة مولاي الحسن للألعاب الجامعية الكبرى، عبارة عن منافسات رياضية جامعية تنظم بمناسبة عيد ميلاد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، ويهدف من خلالها إلى تشجيع الرياضة الجامعية، و تعزيز روح الانتماء للوطن، وكذا تأكيد الوحدة الترابية للمملكة، من خلال إشراك طلبة من مختلف الأقاليم المغربية، كما أن اللجنة المنظمة تعمل على فتح بوابة على العالم الخارجي لكافة الطلبة المغاربة و ذلك من خلال إشراك مجموعة من الجامعات الأجنبية.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014