آخر الأخبار

يوم تكويني وتواصلي حول الرياضة المدرسية

نظمت مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية، بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، يوم 18 مارس 2016، بالرباط، يوما تواصليا وتكوينيا لفائدة أطر الإدارة التربوية المتدربين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالدار البيضاء.

في مستهل هذا اللقاء أعطى السيد محمد فريد دادوشي، مدير مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية، والرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية، لمحة عن اختصاصات المديرية ومكانتها داخل منظومة التربية والتكوين باعتبار دورها الحيوي في تشجيع الرياضة المدرسية خصوصا والرياضة الوطنية بشكل عام. كما استعرض جملة من النصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة للأنشطة الرياضية حيث أبرز المكانة التي تحتلها التربية البدنية والرياضة ضمن مواد الدستور وكذا في الرسائل والتوجيهات الملكية ملفتا انتباه أطر الإدارة التربوية المتدربين إلى ضرورة الاطلاع على مضامين الرسالة الملكية الموجهة إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للرياضة بالصخيرات بتاريخ 24 أكتوبر 2008، والتي دعا فيها جلالته إلى العمل على إعادة تأهيل الرياضة المدرسية والجامعية، اعتبارا لدورها الريادي في الاكتشاف المبكر للمواهب المؤهلة وصقلها، والانكباب على وضعية الرياضة المدرسية والجامعية بغية توسيع قاعدة الولوج إليها وتحسين تجهيزاتها التحتية وشروط ممارستها، في إطار شراكة نموذجية بين الفرق التأطيرية داخل المؤسسات التربوية والهيآت الرياضية.

كما تطرق السيد المدير، في نفس الإطار، إلى بعض النصوص القانونية التي تؤطر مجال التربية البدنية خاصة منها قانون 30.09، وكذا النظام الأساسي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية والنظام النموذجي للجمعيات الرياضية المدرسية، بالإضافة إلى دليل الوفود الرياضية المشاركة في البطولات الرياضية المدرسية الذي أعدته المديرية بغية الارتقاء بجودة الإعداد والتنظيم والمشاركة في البطولات الرياضية المدرسية وتأمين سلامة المشاركين وتحسيس جميع الفاعلين والمتدخلين بالمسؤوليات الملقاة على عاتقهم.

وتوقف السيد دادوشي في حديثة عن المشاريع الاستراتيجية عند المحور المتعلق بالكفايات العرضانية والتفتح الذاتي، مشيرا إلى أن ما بلورته الوزارة بخصوص مجال التربية البدنية والرياضة المدرسية موجود في هذه المشاريع سواء ما تعلق منها بمؤسسات التفتح بواسطة اللغات والأنشطة الثقافية والفنية أو بالمراكز الرياضية أو بتشجيع روح المبادرة والحس المقاولاتي.

وعقب الكلمة التأطيرية والتوضيحات التي استمع لها الأطر المشاركون في هذا اليوم التكويني بخصوص استفساراتهم وتساؤلاتهم قدم السيد المدير عرضا مرئيا لمضامين قرصين مدمجين الأول عبارة عن دليل للألعاب التمهيدية الخاصة بالتعليم الابتدائي ويشمل دروسا وتعديلات وأدوات ديداكتيكية وتوجيهات تربوية، والثاني حول مجزوءات التكوين في الرياضات الجماعية.

فيما عرفت الجلسة المسائية لهذا اليوم التكويني والتواصلي، والتي أشرف على تيسير أشغالها السيد سمير أبعقيل، رئيس قسم الارتقاء بالرياضة المدرسية تقديم ثلاث عروض، الأول حول موضوع رخصة اللاعب(ة) في منظومة "مسار" وباستعمال برنام Excel، وضح فيه السيد فؤاد التوفيقي، المكلف بمصلحة النخبة الرياضية المدرسية، الطريقة المعلوماتية والخطوات العملية لإصدار رخصة اللاعب (ة) عبر منظومة "مسار" للتدبير المدرسي، وعبر التطبيق المعلوماتي Excel، في حال تعذر الولوج إلى منظومة "مسار"، مشيرا إلى أن هذه العملية من شانها أن تساهم في تتبع المسار الرياضي للتلميذات والتلاميذ وتوثيق إنجازاتهم الرياضية كما تفيد في ضبط المعطيات المتعلقة بالمشاركين في التظاهرات والمسابقات الرياضية وتسهيل عملية الاستقبال وجودة التنظيم فضلا عن توحيد وتبسيط المساطر المتعلقة بالحصول على الرخصة والحد من تقديم التحفظات.

فيما تمحور العرض الثاني، الذي قدمه السيد عبد الله الماهر، رئيس مصلحة العلاقات مع التنظيمات الرياضية الوطنية والدولية، في موضوع "الجمعية الرياضية المدرسية نواة للنشاط الرياضي بالمؤسسة التعليمية"، حول الإطار العام القانوني المنظم لعمل الجمعيات الرياضية المدرسية والتسيير الإداري والتدبير المالي للجمعية الرياضية المدرسية، استعرض فيه الخطوات القانونية والإدارية لتأسيس الجمعيات الرياضية المدرسية.

أما العرض الثالث فقد قدمته السيدة نزهة زهير، رئيسة مصلحة التوثيق الرياضي، وتطرقت فيه للخطوط العريضة لبرنامج للتكوين المستمر عن بعد أعدته الوزارة بشراكة وتعاون مع الجامعات الملكية المغربية للرياضات الجماعية لفائدة أستاذات وأساتذة التربية البدنية في مجالي التدريب والتحكيم الرياضي. مضيفة بأن البرنامج سيستهدف في مرحلة أولى تجريبية حوالي 820 مدرسة ومدرسا يتوزعون على مختلف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية تحت إشراف وتأطير 10 خبراء متخصصين في الرياضات الجماعية.











ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014