آخر الأخبار

''طوفان بشري'' بالبيضاء يُطالب بإسقاط المرسومين


انطلقت صباح اليوم الأحد 20 مارس، المسيرة الوطنية للأساتذة المتدربين، من ساحة مارشال بمدينة الدار البيضاء، وسط حضور أمني مكثف. المسيرة عرفت مشاركة عشرات الآلاف من الآساتذة المتدربين والحقوقيين والسياسيين والنقابيين فضلا عن آباء وأمهات اساتذة الغد وكذا نشطاء حركة 20 فبراير..

وتميزت المسيرة، بتنظيم محكم ودقيق، من حيث الشعارات واللوحات التعبيرية، والأشكال الإحتجاجية، وكذا الانضباط لما سطرته اللجنة التنظيمية. ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالسياسة التي نهجتها الحكومة المغربية، في ملف الأساتذة المتدربين، وتطالب بإسقاط المرسومين الوزاريين اللذين يفصلان التزظيف عن التكوين ويقلصان المنح، كما أدان المحتجون تعتنت الحكومة في التوصل إلى حل والإستجابة لمطالب هذه الشريحة التي ظلت تحتج طيلة 5 أشهر.

كما رفع المشاركون في المسيرة صور ضحايا التعنيف الذي تم تسجيله في العديد من مراكز التربية والتكوين، إثر التدخلات الأمنية التي ووجهت بها احتجاجات الأساتذة المتدربين. وشهدت المسيرة الوطنية الرابعة للأساتذة المتدربين حضورا أمنيا مكثفا، منذ الساعات الأولى لصباح اليوم، دون أن يتم تسجيل أي احتكاك بين العناصر الأمنية والمحتجين.

و عرفت المسيرة الوطنية للأساتذة المتدربين، المنظمة بمدينة الدار البيضاء صباح الأحد 20 مارس، مشاركة مكثفة لآباء وأمهات أساتذة الغد الذي حلوا بالعاصمة الإقتصادية لمساندة أبنائهم في نضالاتهم.

وأكد أب، وهو أستاذ متقاعد قدِم من مدينة مراكش، خلال حديثه لـ"بديل"، على أنه يشارك للمرة الرابعة في المسيرة، بعد أن كان حاضرا في المسيرات الثلاث المنظمة بالعاصمة الرباط، وقال:"أريد أن أبلغ رسالة للحكومة المغربية مفادها أن هذا التعنت ليس في صالح أبنائنا، وندين بأقصى العبارات هذه الهجمات التي يتعرض لها الأساتذة المتدربون". من جهتها قالت أم، جاءت من مدينة طنجة، إنه تشارك في هذه المسيرة من أجل مساندة ابنتها في نضالها "حتى يحن الله" على حد تعبيرها.

وفي نفس السياق، عبرت أم أخرى، عن إدانتها الشديدة لما تعرض له الأساتذة المتدربون من قمع في عدد من المدن المغربية، مؤكدة أن "الحكومة جاءت لضربهم وليس لتكوينهم". 

  
كما شارك في المسيرة المستشار محمد الهيني، في مسيرة أساتذة الغد، بمدينة الدار البيضاء، اليوم الأحد 20 مارس، وسط شعارات وهتافات المحتجين الذين عبروا له عن تضامنهم معه، كما حيّوه على مواقفه ودفاعه المستميت عن استقلالية القضاء.

وقال الهيني في تصريح لـ"بديل"، "إن الأساتذة المتدربين، يدافعون عن المغاربة وعن مستقبل أبنائهم، وعن المدرسة العمومية"، مؤكدا "أن قضيتهم أصبحت الآن قضية حقوقية ودستورية ووطنية". وأوضح الهيني، أن مطالب أساتذة الغد دستورية لأن مرسوم فصل التكوين عن التوظيف هو مرسوم غير دستوري لأنه لا يمكن أن يطبق بأثر رجعي.."

وطالب الهيني الحكومة المغربية "بضرورة الإستجابة لمطالب أساتذة المتدربين، وباحترام حقهم في الإحتجاج السلمي وعدم الإعتداء عليهم".









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014