آخر الأخبار

بلاغ التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي

على إثر اللقاء الذي عقد بمقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني يوم 24 فبراير 2016 ،والذي حضره كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ، مرفوقا بوزيره المنتدب ، ووزير الوظيفة العمومية وتحديث القطاعات ، لمناقشة مجموعة من الملفات الفئوية التي كانت مطروحة على مائدة الحوار القطاعي بين الوزارة والنقابات التعليمية منذ سنتين ، والذي توج باتفاق بين الوزارتين على تسوية كافة الملفات العالقة ومنها ملف الأساتذة المكلفين ، عقدت التنسيقية الوطنية للأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي اجتماعا يومه الجمعة 18 مارس 2016 لتدارس ومناقشة مستجدات الملف والتذكير بالمطالب التالية :
+  تسوية الملف في شموليته دون استثناء أو إقصاء واستنكار أسلوب التماطل والتسويف الذي تنهجه الوزارة  في التعاطي مع ملف هذه الفئة .
+  تغيير الإطار إلى أساتذة الثانوي التأهيلي باعتماد نفس المقاربة التي نهجتها الوزارة مع الأطر التعليمية الأخرى (ملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين والأساتذة المكلفين بالتفتيش ) الذين غيروا إطارهم وفق المادتين 109 و111 من النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية
+  الاحتفاظ بالأقدمية في الدرجة بالإطار الجديد (السلك الثانوي التأهيلي) واصدار تعيينات داخل النيابات الأصلية.
+  تثمينها لنضالات باقي الفئات التعليمية وفي مقدمتها ضحايا النظامين 1985-2003 - الأطر المرتبة في الدرجة الثالثة (السلم 9) في طور الانقراض - أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي، الذين سبق لهم أن كانوا معلمين –أطر الإدارة التربوية ...
+  الإسراع في إخراج النظام الأساسي كإطار يستجيب لتطلعات الشغيلة التعليمية ، واعتباره مدخلا أساسيا لتنزيل الإصلاح المنشود وفق الرؤية الاستراتيجية (2015-2030)
+  الدعوة  إلى إيجاد حل توافقي ينهي حالة الاحتقان في صفوف الاساتذة المتدربين ، والتنديد بكل أشكال القمع والتعنيف التي تمارس في حق هذه الفئة  .
وختاما ، فإن أعضاء التنسيقية  يطالبون الوزارة بالتسوية العاجلة لإنصاف هذه الفئة . كما يدعون كافة الأستاذات والأساتذة المكلفات والمكلفين خارج سلكهم الأصلي  إلى اليقظة والتماسك والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية لصون كرامتهم وتحصين مكتسباتهم.

ما ضاع حق وراءه مطالب











ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014