آخر الأخبار

حموشي يستعين بالتجربة الأمريكية في الأمن المدرسي بالمغرب

يقوم وفد أمني أمريكي بزيارة إلى المغرب، تدوم أسبوعا ابتداء من اليوم الثلاثاء، إلى غاية فاتح أبريل المقبل، يشرف خلالها على حملات توعية وتحسيس وسط التلاميذ اليافعين بالمدارس المغربية، من أجل التعريف بمخاطر الجريمة في العديد من مدن البلاد.

ويطلع الوفد الأمني الأمريكي خاصة على حملات التوعية والتحسيس التي تقوم بها المديرية العامة للأمن الوطني، التي يشرف عليها عبد اللطيف حموشي، وذلك بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، داخل المؤسسات التعليمية في مدن المملكة، قصد محاربة الانحراف والجريمة.

ويتكون هذا الوفد الأمني، من ضباط متخصصين في الأمن المدرسي من مدينة ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية، والذين سبق لهم أن تقاسموا تجربتهم في مجال التوعية والتحسيس في الوسط المدرسي مع زملائهم في الشرطة المغربية، من خلال تنظيم عدة تداريب وورشات تكوين بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأفاد مصدر أمني بأن الوفد الأمريكي سيقوم بزيارة لعدة مدن، من بينها مكناس وأكادير ومراكش والجديدة والعيون وتطوان والحسيمة، سيطلع فيها على نتائج وتطور التجربة المغربية في مجال الأمن المدرسي، كما سيقوم بزيارات ميدانية لمجموعة من المدارس العمومية، وعقد لقاءات مع نظرائهم المغاربة.

وتأتي هذه الزيارة، وفق ما أكده المصدر الأمني، في سياق انفتاح مديرية الأمن على التجارب المتقدمة في مجال التوعية الأمنية داخل المؤسسات التعليمية، خاصة التجربة الأمريكية المشهود لها بالتخصص والكفاءة، وذلك في محاولة لتطوير الأدوات الديداكتيكية والبيداغوجية لتطوير حملات التحسيس بمخاطر الجريمة في صفوف التلاميذ.

وسبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن أطلقت في يونيو 2012 برنامجا للتوعية في الوسط المدرسي، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية، واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، يهدف إلى زيارة مختلف المؤسسات التعليمية، للتعريف بأخطار الجريمة وتعزيز التنشئة السليمة.

واستفاد من البرنامج المذكور خلال السنة الماضية، ما يناهز مليون تلميذ في العديد من مدارس البلاد، بينما بلغ عدد المستفيدين، في النصف الأول من السنة الجارية، أكثر من نصف مليون تلميذ على الصعيد الوطني.

عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014