آخر الأخبار

مدير أكاديمية فاس مكناس يتقدم المسيرة الاحتجاجية لنساء ورجال التعليم دفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة

بحضور مكثف ، وتمثيلية واسعة لكافة المديريات الإقليمية للتربية والتكوين التسع: تازة- الحاجب- مكناس بولمان -مولاي يعقوب –صفرو- إفران -تاونات -وفاس ، وبحضور داعم لمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس بولمان ، شاركت نساء التربية والتكوين بالجهة في ثان أقوى مسيرة شعبية تضامنية في التاريخ الحديث إلى جانب أزيد من 3 ملايين مغربي ومغربية شاركوا أمس الأحد للدفاع عن الوحدة الوطنية. وكانت نقطة تجمع وانطلاق المديرات والمديرون الإقليميون و رؤساء الأقسام والمصالح والمكاتب والموظفين من مختلف المديريات الإقليمية بالأكاديمية . ابتداء من الساعة الواحدة صباحا من يوم الأحد من مقر الأكاديمية . ليؤكدوا مشاركتهم في المسيرة الشعبية التي دعت إلها الأحزاب السياسية والنقابات وهيئات المجتمع المدني للتنديد بالانزلاقات اللفظية للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول الصحراء المغربية، حيث انصهر الجسم التعليمي بالجهة مع المشاركين من مختلف أقاليم المملكة وتحولوا إلى جسد واحد يصدح بصوت واحد يؤكد أن الصحراء جزء لا يتجزأ من وجدان المغاربة ، وأن وحدتنا الترابية قضية مصيرية للشعب المغربي. واعتبر محمد دالي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس ، أن مسيرة ثلاثة ملايين من المغاربة التي أكدت بأن روح المسيرة الخضراء التي استرجع بها المغرب أقاليمه الجنوبية ما زالت حية وقوية".مضيفا أن التصريحات التي أدلى بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال زيارته إلى كل من تندوف والجزائر العاصمة الأسبوع الماضي، "تشكل انحرافا خطيرا عن نبل أهداف ورسالة منظمة الأمم المتحدة وخروجا عن روح ميثاقها" والحيادية المطلوبة منها في التعاطي مع مختلف القضايا الدولية









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014