آخر الأخبار

المديرية الإقليمية للتربية والتكوين لمولاي يعقوب تنظم احتفالية كبرى تحت شعار ''نساؤنا قدوتنا''

تحت شعار  '' نساؤنا  قدوتنا '' و تعبيرا  عن الامتنان   لنساء التربية والتكوين  على ما يضطلعن به من دور على جميع المستويات  ومن مختلف المواقع  ، سواء كأستاذات ومربيات في المدارس، أمهات وربات بيوت، أوكفاعلات في النسيج المدني وفي مختلف الوظائف والمهن في البوادي كما في المدن  ،نظمت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بإقليم مولاي يعقوب  بتعاون وتنسيق مع الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي، بمناسبة تخليد اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة حفلا فنيا كبيرا الثلاثاء 15 مارس2016  بحضور السيدة وفاء شاكر  المديرة الإقليمية  لصفرو  وذ: جمال مزيان  المدير الإقليمي لتازة  ورئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية ورؤساء المصالح والمكاتب وموظفات المديرية فضلا عن تمثيليات نسائية من مختلف القطاعات والمهن .

    وانتهز  ذ: عبد الله الغول  المدير الإقليمي للوزارة  المناسبة  باسمه ونيابة عن كل الأطر الإدارية والتربوية بهذه المديرية لتقديم أحر التهاني وأزكى المتمنيات لكل نساء التعليم بإقليم مولاي يعقوب بوجه خاص، ولكل النساء بوطننا عموما اللائي اخترن أشرف المهن وأنبل الرسالات، رسالة التربية والتعليم من أجل بناء صرح الأمة ورفعتها عبر تأهيل النشء وجدانيا ومعرفيا وسلوكيا"

       وأبرز المدير الإقليمي بجلاء إسهامات المرأة المغربية في انسجام وتكامل مع إسهامات الرجل،حيث  استطاعت  فرض مكانتها وتعزيزها، مضيفا  إن هذه المكتسبات التي حققتها المرأة  سواء مع مقتضيات مدونة الأسرة أو مع دستور  2011 ، هي مكتسبات مستحقة للمرأة المغربية حازتها عن جدارة واقتدار وإصرار منها على كل الجبهات،حيث  استطاعت من خلالها تعزيز مكانتها وكفاءتها في رسم المخططات وفي صنع القرارات التي على ضوئها تشهد بلادنا راهنا تحولات كبرى على مسار التنمية المستدامة وفي تدبير الشأن العام في مختلف مجالاته ومنها مجال التربية والتعليم.

      من جهة ثانية اعتبر ذ: عبد الله  الغول الرسالة الوزارية التي أصدرها  وزير التربية الوطنية والتكوين المهني في 3 أبريل 2014  في شان الدعوة إلى حفز المرأة لولوج مناصب المسؤولية، لخير دليلا على سمو الاعتراف والتكريم من قطاع التربية والتكوين بالمكانة الفاعلة لنسائه، وتثمينا لكفاءتهن وقدراتهن وحضورهن في موقع القرار التربوي والإداري بمنظومة التربية والتكوين، تماشيا مع التوجهات الحكومية الرامية إلى مأسسة وترسيخ مقاربة النوع الاجتماعي في كل الميادين والقطاعات . "

      من جهتها دعت  جمعية تنمية التعاون المدرسي فرع المديرية الاقليمية مولاي يعقوب بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في ورقة تلاها  ذ:يوسف العلوي المحمدي الى مواصلة الجهود من أجل تحقيق أهداف الألفية للتنمية الشاملة  معتبرة الفرصة مناسبة لتحقيق الأفضل للمرأة على مستوى الحرية والمساواة وزيادة الفرص والخيارات الواقعية لبناء مجتمع متكافئ يسوده العدل وتتوفر فيه فرص العيش وتحقيق الذات  للنساء كما الرجال وبدون تمييز أو شكل من أشكال الدونية والتهميش والإقصاء .

   وحيا المشاركون الحاضرات كأمهات جمعن بين الوظيفة الادارية والتربوية والعائلية والأسرية  وتفوقن في هذه المهام الشاقة والنبيلة  باعتبارهن رافعات وقاطرة تقود الوطن إلى الرقي والتقدم  . وسجلوا محورية المرأة المغربية في كل المجالات والميادين وعلى الخصوص مجال التربية والتكوين مستحضرين ، جسامة الرسالة التربوية في كل مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في كل بلد، وكذلك ما تحقق ببلدنا من تطورات وتحولات على كل هذه المستويات على امتداد تاريخنا الحديث والمعاصر .

          وشكل  الاحتفاء بهذه المناسبة الكونية للمرأة  داخل فضاء المديرية الإقليمية لمولاي يعقوب فرصة  سانحة للاعتراف والتقدير لسيدات المجتمع  واستحضار   الأدوار الرائدة للمرأة المغربية عامة وللمرأة المدرسة وللمرأة العاملة بقطاع التربية والتكوين عامة، وهي  مناسبة للوقوف واستعراض التحديات المطروحة أمام الجميع بغية تجديد العزم على رفعها ،والبحث في سبل معالجتها في إطار الأوراش التربوية المفتوحة انسجاما مع مقتضيات وبنود  الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030

     المدير الإقليمي لمولاي يعقوب أشار أن هذه المقتضيات التي  تم الشروع في تنزيلها بنجاح على أرض الواقع التربوي يتم بفضل الانخراط الإيجابي والمسؤول لكل مكونات الجسم التربوي وعلى رأسه نساء التربية والتكوين بالإقليم الفتي ، عبر تفانيه في أداء الواجب التربوي وإصرارهن اليومي والمتواصل على مغالبة كل المشاق والصعاب التي تعترضهن بهذا الإقليم القروي بامتياز .

    من ناحية أخرى ، أوضح المسؤول الأول عن الشأن التربوي بإقليم مولاي يعقوب  إيمان الأستاذة  بجسامة المسؤولية وبثقافة الواجب المهني، مكننا جميعا من تسجيل نتائج جد إيجابية ونحن في طريق تنفيذ المشاريع الإصلاحية المسطرة، إن على مستوى توسيع قاعدة العرض التربوي وتعزيز تمدرس الفتاة، أو على مستوى تحسين مؤشرات التمدرس وتعزيز الآليات الداعمة له، مما يشكل خير شاهد على قيمة الجهد الثمين الذي تبذلنه كل يوم، من أجل مستقبل أجيال وطننا الغالي في ظل السلام والأمن والمحبة والوطنية الصادقة تحت القيادة الرشيدة لعاهلنا جلالة الملك محمد السادس نصره الله.  "

       واستمتع الحضور النوعي المتميز  بوصلات موسيقية من أداء  ذ:  حسن براشل   كما قرأ  الشاعر المغربي سليمان مستعد قصيدتين شعريتين بالمناسبة " كوني امراة " و امراة وامرة"  فيما اتحفت  المجموعة الصوتية للإنشاد أسماع الحاضرات بتنويعات موسيقية  . وكان الحفل الذي يسر فقراته  ذ:حسن العيساتي  قد افتتح بآيات بينات من الذكر الحكيم  ليختم  بتقديم الورود والشواهد التقديرية للمحتفى بهن بطريقة فنية  استعراضية حيث يبرز  اسم المكرمة على الشاشة مصحوبا بوصلة موسيقية من التراث الفني الأصيل من إنجاز وتقديم محمد فضيل

     وعبر رئيس الفرع الاقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي العربي طهار عن اعتزازه نيابة عن باقي الأعضاء بالاحتفاء بالمرأة في يومها العالمي  معتبرا  الحدث فرصة للوقوف على ما أنجزته  في العديد من المجالات سيما حقل التربية والتعليم  الذي يعد  رافعة أساسية لتنمية الموارد البشرية ،والمساهمة في الرقي وبالوطن وترسيخ قيم المواطنة وتكافئ الفرص .

   وكانت المناسبة فرصة سانحة لتكريم  سيدات فاعلات في النسيج المدني   : وهن السيدات:  نفيسة أديب :المديرية الإقليمية مولاي يعقوب رشيدة الونجلي : الأكاديمية فاس - مكناس - أمال حاسمي : مفتشة  نعيمة أبو جمادة : مفتشة- حادة آشة : أستاذة بمرسة راس الماء - فتيحة العلمي : أستاذة بمجموعة مدارس عين بو علي - فوزية بن الشيخ الصنهاجي  أستاذة بمجموعة مدارس عين قنصرة-  نجاة قصبة : أستاذة بمجموعة مدارس أولاد هلال - رقية المهتدي : أستاذة بمجموعة مدارس سيدي مسعود - ناجية أبو سيف : المديرية الإقليمية مولاي يعقوب

    فتحية تقدير وإكبار إلى كل نساء التعليم، اللائي يحملن منارات المعرفة والعلم إلى فلذات أكبادنا، بإيمان صادق برسالتهن التربوية النبيلة وبروح من المحبة والعطاء، وتحية تقدير وإكبار أيضا إلى جميع نساء قطاع التربية والتكوين من مختلف المواقع والمسؤوليات الأخرى خدمة لمنظومتنا التربوية على درب مسيرة إصلاح مدرستنا الوطنية وإعادة الاعتبار لأدوارها كقاطرة للتنمية الشاملة ببلادنا .









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014