آخر الأخبار

بيان مقاطعة النقابات التعليمية الست لانتخابات المجالس الإدارية ومُطالبة بالحوار الجدي

إن النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني: النقابة الوطنية للتعليم (كدش)، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، الجامعة الحرة للتعليم، النقابة الوطنية للتعليم (فدش)، الجامعة الوطنية للتعليم (امش)، الجامعة الوطنية للتعليم (FNE)، المجتمعة اليوم الخميس 24 فبراير 2016 بمقر الجامعة الحرة للتعليم بالرباط بعد تدارسها لجميع حيثيات انتخابات المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وإذ تَعتبر النقابات التعليمية الست إقدام الوزارة على هذا الإجراء تكريس لأسلوب إقصائي يروم إبعاد ممثلي الشغيلة التعليمية عن المشاركة في تدبير أمور القطاع وتراجع خطير يضرب الأسس الديمقراطية والدستورية، فإنها تسجل ما يلي:
  1. تَعتبر أن وزارة التربية الوطنية تأخرت دون مبرِّر في انتخاب أعضاء المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بعد نتائج انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء لـ 3 يونيو 2015؛
  2. تَرفض إنفراد وزارة التربية بإصدار المذكرة المتعلقة باستكمال تشكيل المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المحدثة، المؤرخة في 14 مارس 2016، وتَعتبرها مذكرة مُجْحِفة في حق الأُطر المُنتخَبة وتُطالب بمراجعتها، وترفض تمادي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في التدبير الانفرادي لقضايا القطاع وتعطيل الحوار القطاعي؛
  3. تَرفض تقزيم التمثيلية المنتخَبة وإقصاء مجموعة من الأُطر المنتخَبة من حقها كهيئة ناخبة وبالتالي ضرب حقها في الترشُّح والتصويت فقط لمهمتها النقابية أو لصفتها التمثيلية المركزية أو بسبب اشتغالها بالأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية!!..؛
  4. تَعتبر انعقاد دورتين عاديتين لهذه المجالس برئاسة وزير التربية ودون حضور الأعضاء الممثِّلين المنتَخَبين هو أمر يتعارض مبدئيا وقانونيا مع القوانين الجاري بها العمل في تدبير المؤسسة العمومية، إذ لم يسبق منذ تأسيس الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين أن تم عقد اجتماع لمجالسها الإدارية دون حضور الأعضاء المُنتخَبِين، وتَعتبر هذا خرقا قانونيا وإقصاء لممثلي الموظفين في دراسة ومتابعة القضايا المعروضة في اجتماعات هذه المجالس.
  5. تُعلن عن مقاطعتها لانتخابات المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين التي حُدد 4 أبْريل 2016 كآخر أجل لإِجرائِها؛
  6. تُطالب بتأجيل موعد هاته الانتخابات وفتح حوار جدي مع النقابات التعليمية الست لمناقشة ومراجعة المذكرة المنظِّمة للعملية الانتخابية برمتها بما يضمن تمثيلية حقيقية وفعالية لما يخدم المنظومة التربوية.
  7. تَدعو مكاتب الفروع الإقليمية والجهوية للنقابات التعليمية الست إلى التنسيق والعمل المشترك من أجل التعبئة لإنجاح هاته المحطة وإيصال موقف المقاطعة إلى مدراء الأكاديميات والمدراء الإقليميين وتنظيم التواصل الجماعي مع نساء ورجال التعليم لتوضيح حيثيات اتخاذ النقابات التعليمية الست لموقف المقاطعة.

 










ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014