آخر الأخبار

البوقرعي: خروج الوفا من وزارة التعليم كان خطأ

للمرة الأولى، صرح عضو قيادي في حزب العدالة والتنمية بكون خروج محمد الوفا من وزارة التربية الوطنية قبل سنتين “كان خطأ”، وذلك لأن الاستقلالي المنشق “كان بصدد تنفيذ إصلاحات مهمة” في القطاع الذي يشكو من امراض كثيرة.

وقال البوقرعي في حوار مع يومية “المساء” نشر اليوم الاثنين، “إخراج الوافا من وزارة التعليم كان خطأ وشخصيا لا أعرف الظروف التي جرى فيها الأمر، إلا أن هذا الوزير بشهادة الجميع ترك بصمة قوية وكان قد شرع في مباشرة عدد من الاصلاحات التي كان سيكون لها أثر قوي على هذا القطاع” مضيفا “كنت أتمنى أن يبقى محمد الوافا وزيرا للتربية الوطنية”.


يذكر أن رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، كان مضطرا لتقديم عدة تنازلات إبان خروج حميد شباط من الائتلاف الحكومي سنة 2013 ومن بين التنازلات التي قدمها رئيس الحكومة لانقاذ حكومته تخليه عن وزارة التعليم الى التيكنوقراط الذين اصبحوا قوة كبيرة وسط الحكومة بعد ان تراجع نفوذهم في التشكيلة الاولى للحكومة، حيث خرجت الداخلية من يد امحند العنصر الى محمد حصاد، والتعليم من يد الوافا الى رشيد بلمختار، علاوة على الوزارات الاخرى في الفلاحة والدفاع والاوقاف، والخارجية التي يعرف الجميع أن ناصر بوريطة هو وزيرها الفعلي وليس المفعفع صلاح الدين مزوار.









هناك 4 تعليقات :

  1. غير معرف3/25/2016

    والله إن هذا القول لصحيح ،لكن إخراجه من وزارة التربية كان بسبب السي السيكليس الذي كان يريد ويطمح أن يصبح مزيرا أول بعدد كبير من وزراء الاستغلال ،هذا هو السبب المشؤوم .
    الوفا هو السبب في نفض الغبار عن ضحايا التعليم بالمغرب جازاه الله خيرا في حين كانت النقابات الشلاهبية تدافع عن خارج الدرجة تاركة أناس يعيشون في الحكرة والتهميش أمام موظفين صغار في السن ،مدعية الدفـــاع عن كرامة الموظف ؟؟؟؟ السيد الوفا هو من حارب الفساد في الوزارة بإجباره مفتشي التوجيه والتخطيط من الحضور إلى المؤسسات لدعم التلاميذ نفسانيا لأننا لا نراهم إلا مرة واحدة في السنة (موظفون أشباح يقوم الحارس العام بمهامهم) وقد كان ينوي أن يعد استعمال الزمان لهم من قبل مدير المؤسسة . الوفا هو أيضا من أجبرشركة سينا السعادة على إصلاح المؤسسات التي يسجل تلاميذتها أقل نسبة حوادث ، وهو أيضا من حارب القطاع الخاص من تشغيل موظفو القطاع العام لأن هذا ينهكهم في العطاء لفقراء الشعب من التلامذة وووووو
    هذا هو الوزير الشجاع وإلا فلا ، وقد كانت اللوبيات سببا في حرمان المغاربة من خدماته ،ونطالب بإرجاعه والسلام

    ردحذف
  2. غير معرف3/25/2016

    نعم الوزير أنت لا تخاف من قول الحقيقة لأبناء الشعب ، لماذا لا يتم إرجاعه إلى القطاع ، أكبر خظأ ارتكبه بن كيران هو التفريط في هذا الوزير لإصلاح ما أفسده لوبيات الفساد وعلى رأسهم النقابات التي تطالب بخارج الدرجة الله يديهم لجهنم إن شاء الله .

    ردحذف
  3. غير معرف3/26/2016

    الذي أفسد التعليم هو النقابات التي لا تدافع إلا عن مصالحها ، هل تملك الوزارة الوصية إحصاءا لعدد المتفرغين النقابيين بالبلد ؟ فقد ذكر السيد الوفا حين كان وزيرا أن عددهم يفوق 681 فقط بالاتحاد العام للشغاليين أما باقي النقابات فحدث ولا حرج ،وينادون بالخصاص في الأقسام اللهم إن هذا منكر

    ردحذف
  4. غير معرف3/26/2016

    يرجع الفضل بعد الله لإنصاف ضحايا التعليم بالمغرب إلة هذا الرجل ، الذي أنصف جميع موظفي القطاع الذين وظفوا بالسلم 7و8 بفضل الفيديو الشهير الذي وصفهم فيه بقدماء المحاربين .

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014