آخر الأخبار

الاتحاد المغربي للشغل: تفاجئنا بالنجاح الكبير للإضراب العام وقطاعات حيوية شلت بشكل تام

قالت مصادر قيادية، من نقابة الاتحاد المغربي للشغل، إن الإضراب العام، عرف مشاركة غير مسبوقة، في أغلب القطاعات العمومية والشبه العمومية، والقطاع الخاص، وذلك وفق الإحصائيات التي توصلت بها، خلية التواصل من داخل النقابة، إلى حدود ظهيرة اليوم الأربعاء 24 فبراير.

وكشف محمد الوافي، عضو الأمانة للاتحاد المغربي للشغل، في تصريح لموقع "لكم"، ان الإضراب العام، عرف نجاحا كبيرا، في القطاعات الوزارية الحكومية، حيث بلغت نسبة المشاركة في قطاع التجهيز 90 في المائة، وفي قطاع الشبيبة والرياضة حوالي 90 في المائة والتكوين المهني، 100 في المائة، والوكالات الحضرية، 100 في المائة، وفي ما تم شل الحركة في أغلب المحاكم، حيث بلغت نسبة المشاركة 90 في المائة في قطاع العدل. أما قطاع السكك الحديدية، فأكد المصدر ذاته، انه رغم تعويض الجيش، للمضربين، فإن نسبة المشاركة بلغت 77 في المائة، كما تشهد غالبية المستشفيات ارتباكا كبيرا، وحدد مصادرنا النقابية، نسبة الإضراب في قطاع الصحة على المستوى الوطني، ما بين 50 و95 في المائة.

وأضاف المصدر النقابي، أن قطاع الأبناك عرف مشاركة 95 في المائة في الإضراب العام، فيما وصلت النسبة في الصندوق الوطني للضمان للاجتماعي إلى 100 في المائة. وعلى مستوى، قطاع الموانئ، بلغت نسبة المشاركة، 100 في المائة على مستوى مدينة الدار البيضاء، كما عرفت حركية النقل العمومي ارتباكا كبيرا، على مستوى العاصمة الاقتصادية للمملكة، حيث بلغت 100 في المائة على مستوى "طرمواي البيضاء"، كما سجلت نسبة 100 في المائة على مستوى شركة "نقل المدينة"، ومشاركة واسعة لنقابات التاكسيات الصغرى والكبرى في الدار البيضاء.

وبمدينة مراكش، أكدت مصادر نقابية، ان قطاع السياحة، عرف مشاركة 90 في المائة، فيما وصلت نسبة المشاركة في الإضراب العام، 98 في المائة في قطاع الأبناك بالمدينة الحمراء، فيما سجلت نسبة 100 في قطاع التعليم بمراكش.

وبخصوص قطاع الفوسفاط، قال مصدر الموقع النقابي، انه عرف مشاركة واسعة، فيما لم يحدد نسبة المشاركة لحدود ظهيرة اليوم، فيما أكد نفس المصدر ان نسبة المشاركة في مطارات المملكة، قد بلغت على مستوى كل من، مطار الرباط- سلا، ومطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حوالي 80 في المائة.


عن موقع لكم









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014