آخر الأخبار

أستاذ يضرب به المثل يحول قسمه الى فضاء تربوي قمة في الروعة

عمل أستاذ التعليم الابتدائي فؤاد طباق، المشتغل في مجموعة مدارس المريفك، بجماعة دار العسلوجي التابعة للنيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بسيدي قاسم، على تحويل جدران القسم الذي يدرّس فيه إلى لوحات فنية رسمها بريشته.

طباق استثمر أسبوعيْ العطلة المدرسية ليفاجئ تلاميذه، عند عودتهم، بالشكل الجديد للقسم، وكتب في "تدوينة" مرفقة بالصور على صفحته الشخصية على "فيسبوك": "هكذا أصبح قسمي في حلته الجديدة بمجموعة مدارس المريفك بعدما أنهيت اليوم تزيينه بنسبة كبيرة بصور ورسومات خطتها أناملي، ليصبح فضاء تربويا يعيد للمدرسة العمومية اعتبارها، ويعطي حماسا لتلاميذي الصغار للتحصيل والدراسة.. سيفاجؤون بقسمهم عندما يعودون من العطلة المدرسية وقد أصبح في غاية الجمال بعدما تركوه قبل العطلة يغطيه البياض".

المبادرة لقيت استحسانا من عدد كبير من روّاد موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إذ تمت مشاركة المنشور في عدد من الصفحات الخاصة برجال التعليم وطنيا على الموقع ذاته، ومنها صفحة "اتحاد أساتذة قطاع التعليم المدرسي"، التي كتب فيها تعليق يشيد بمنشور الأستاذ، جاء فيه: "تحية للأستاذ فؤاد على مبادرته الحسنة..التلاميذ سيفرحون بعد عودتهم من العطلة بما نسجت أنامل هذا الأستاذ".

وكتب أحد المعلقين: "هذا المعلم أعطى درسا للمعلمين الآخرين الذين لا نسمع منهم إلا الشكوى"، بينما علق آخر: "كثر الله من أمثالك...أعتز بالتعرف عليك لتبادل التجارب لنقل المدرسة العمومية من حالة البؤس التي تعيشها...والله ثم والله إنها ليست قضية إمكانيات مادية فقط...بقدر ما هي قضية إرادة ورؤية وحب للخير".


عن موقع أخبارنا









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014