آخر الأخبار

المبادرة المدنية تدعو الحكومة للعودة إلى الحوار

دعت المبادرة المدنية لحل مشكل "أساتذة الغد" الحكومة إلى "العودة إلى طاولة الحوار، مدعّمة باقتراحات عملية جديدة قابلة للتنفيذ ومُحاطة بالضمانات، وكفيلة بإنقاذ السنة الدراسية وآلاف الأساتذة المتدربين، وكذلك إنقاذ الموسم الدراسي القادم من الارتباك"، حسب ما أورده بلاغ لها صدر مساء أمس الخميس.

إلى ذلك، وإثر الإعلان عن توقف جلسات الحوار بين الحكومة وممثلي أساتذة الغد، من دون أن تفضي إلى نتائج تذكر، سجل البلاغ "أسف" المبادرة المدنية عن ما وصفته "استمرار تصلّب مواقف الحكومة إزاء المطالب المشروعة للأساتذة المتدربين، الذين أبانوا عن روح عالية في المسؤولية".

"دون التوصل لحل مُرضٍ، يتفاعل إيجابيا مع مطالب الأساتذة المتدربين ومقترحات الأطراف المدنية والنقابية"، مثلما جاء في بلاغ للمبادرة المدنية أصدرته يوم أمس.

وفيما أشار البلاغ إلى المجهود المبذول والمرونة المعبّر عنها من قِبل ممثلي الأساتذة المتدربين ومن قِبل ممثلي النقابات، فإنه عاتب تعامل الحكومة "مع الحوار، والذي تمثل في غياب متواصل لجلّ القطاعات الحكومية، رغم إلحاح المحاورين"، مذكرا في ذات الآن، "بالمجهود الذي قدّمته لائحة المبادرة، من أجل إرساء الحوار، واقتراح مخارج مقبولة، وتقريب وجهات النظر، خدمة لمصالح أبنائنا من الأساتذة المتدربين ومصلحة وطننا التي هي فوق كل اعتبار"، يضيف البلاغ، الذي عبر عن وضع المبادرة المدنية "نفسها رهن إشارة الأطراف من أجل إيجاد الحل المناسب لهذا الملف".

وكانت رابع جلسة من جلسات الحوار بين الحكومة والأساتذة المتدربين قد توقفت مساء أمس الخميس، فيما أعلنت لجنة الحوار عن فشله، بعد أن تمسكت الحكومة بعرضها الذي ينص على توظيف فوج هذه السنة كاملا على دفعتين، وهو ما يرفضه المتدربون". لغياب ضمانات.

وضم الاجتماع، والي جهة الرباط القنيطرة، ممثلا للحكومة، ولجنة الحوار عن الأساتذة المتدربين وممثلين عن المبادرة المدنية بالإضافة إلى النقابات التعليمية.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014