آخر الأخبار

تطويق أمني يرافق مسيرات جهوية لـ "أساتذة الغد" .. وإصابات بتطوان

على الرغم مما لحق الطلبة الأساتذة من تعنيف، خلال مسيرات محلية وجهوية سابقة لاقت تنديدا كبيرا وتضامنا واسعا، فإن التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين أبت إلا أن تنزل، من جديد، إلى الشارع في 15 مسيرة احتجاجية جهوية عبر أنحاء المغرب، تنفيذا لبرنامجها الاحتجاجي.

وعرفت كل المسيرات الجهوية، التي ضمت بالإضافة إلى الطلبة الأساتذة هيئات حقوقية ونقابية وعائلات المحتجين وطلبة الجامعات والمعطلين، إنزالا أمنيا كثيفا في محيطها، تطور في بعض المدن الكبرى إلى منع من التقدم صوب الأكاديميات أو الساحات العمومية، بل تعداها إلى تدخل وتعنيف في حق مسيرة مدينة تطوان وتسجيل عدد من الإصابات.

مسيرة تطوان الجهوية، التي شاركت فيها مراكز طنجة والعرائش والحسيمة، انطلاقا من ساحة الحمامة في اتجاه وسط المدينة، عرفت تطويقا أمنيا وتهديدا باستعمال العنف، قوبل برفض المشاركين توقيف مسيرتهم، ما حذا بعناصر الأمن إلى ضرب المحتجين، أسفر عن إصابات متفاوتة استدعى بعضها تلقي إسعافات، وفق سفيان اعزوزن، عضو التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بمركز طنجة.

كما قام الأمن بمنع تقدم المسيرة الجهوية بمدينة كلميم، التي عرفت مشاركة مراكز كل من مدينة طاطا والعيون وكلميم. وأفاد عبد الله أقدي، منسق المركز الجهوي بكلميم، بأن عناصر الأمن فرضت حصارا أمنيا مشددا على محيط ساحة البريد، مركز انطلاق المسيرة، ومنعت المحتجين من التجمهر، فضلا عن مصادرة اللوجستيك؛ كاللافتات والملصقات ومكبرات الصوت.

وسجل المحتجون الممنوعون بمدينة كلميم إدانتهم الشديدة لما أسموه "الأساليب القمعية المستعملة مع الأساتذة"، مُدينين هذه الممارسات المعبرة عن غياب الإرادة الحقيقية لدى المسؤولين لحل القضية، ومؤكدين إصرارهم، أكثر من أي وقت مضى، على إلغاء المرسومين.

من جهة أخرى، استطاعت مسيرات أخرى أن تجد طريقها وسط الشوارع الكبرى لعدد من المدن الكبرى دون منع أو قمع، حيث أكد شعيب بونقيشا، عضو التنتسيقية الوطنية بمركز مدينة فاس، أن مسيرتهم الجهوية، التي ضمت مركز فاس وفرعيه ومركزي مدينة تازة، انطلقت بشكل عادي رغم الإنزال الأمني المكثف.

خالد الهلالي، الطالب الأستاذ بمركز آسفي، أكد من جهته، أن مراكز مدينتي آسفي والجديدة، بالإضافة إلى الهيئات النقابية والسياسية والجمعوية ومجموعة من المتضامنين، انطلقوا في مسيرتهم الاحتجاجية من مركز آسفي لمهن التربية والتكوين في اتجاه ساحة الطاجين، نافيا أن يكون المحتجون قد تعرضوا لأي محاولات للمنع، رغم الحضور الأمني المكثف.


عن موقع هسبريس









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014