آخر الأخبار

انطلاق برنامج "مدرستي قيم وإبداع " بمدرسة مولاي يوسف بطنجة

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى النهوض بالمنظومة التربوية وكذا تيسير ولوج الشباب للثقافة والعلم والتكنولوجيا والفن والرياضة والأنشطة التربوية، وبغية تحفيز ملكاتهم الإبداعية والخلاقة في هذه المجالات، وكذا تمكينهم من التعبير عن آرائهم وأفكارهم في القضايا العامة التي تهم المجتمع والمساهمة بدور ريادي في التنمية المجتمعية، وتحت إطار برنامج طنجة الكبرى في شقه الثقافي و التربوي و البيئي و الرياضي ، فقد تم إعطاء الانطلاقة خلال الحفل الافتتاحي لبرنامج "مدرستي قيم وإبداع" تحت شعار " التربية البيئية دعامة للارتقاء بالتلميذ" بمدرسة مولاي يوسف ببئر الشفا ببني مكادة بطنجة يوم السبت 13  فبراير2016  ابتداء من الساعة الخامسة مساء. 

و قد حضر حفل الانطلاق  السيد رشيد ريان المكلف بتسيير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة طنجة تطوان بمعية السيد جمال سلامة رئيس القسم الاجتماعي بولاية طنجة ممثل ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة والسيد محمد بركان النائب الإقليمي لنيابة وزارة التربية الوطنية طنجة أصيلة و رئيسي فدراليتي الابتدائي و الإعدادي  ، إلى جانب حضور رؤساء المصالح و المكاتب بنيابة طنجة أصيلة  و رئيس الدائرة و قائد المنطقة و أطر ولاية طنجة، و بعض فعاليات المجتمع المدني .


في البداية تم أداء النشيد الوطني من طرف التلاميذ و تلاه إلقاء كلمة انطلاقة البرنامج التنشيطي باسم تلاميذ المؤسسات التعليمية من طرف تلميذة من مدرسة مولاي يوسف ،و بعد ذلك تفقد الوفد الأوراش الفنية والثقافية و البيئية داخل عشرين قسم  دراسي احتضن ورشات تربوية و فنية و إبداعية مختلفة.


و بالموازاة فقد تمت انطلاقة البرنامج في جميع المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية الحضرية والقروية و الذي سيمتد من 13 فبراير إلى غاية 14  ماي 2016 .  


 ويأتي هذا البرنامج ، المنظم بشراكة بين ولاية جهة-طنجة-تطوان-الحسيمة والأكاديمية الجهوية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، و نيابة وزارة التربية والتكوين المهني بعمالة طنجة-أصيلة ، وفدراليتي أمهات وآباء تلاميذ مؤسسات التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي ، تعزيزا لانخراط الشباب في المجتمع وفتح المجال أمامهم لفهم الواقع وتحليله والتعبير عن مواقفهم تجاه المواضيع والانشغالات العامة ، وذلك باستيعاب واستبطان التعلمات والقدرات الشخصية وتوظيفها ليكونوا فاعلين ومؤثرين في المجتمع. 


ويدخل هذا البرنامج كذلك في سياق تفعيل التدابير ذات الأولوية و تنزيل للإستراتيجية الوطنية لإصلاح التعليم ، و يشمل البرنامج مسابقات بين تلاميذ جميع المؤسسات التعليمية في مجالات "الرسم و التشكيل ، البيئة و التنمية المستدامة ،المسرح ،الأدب و الشعر و القصة ، تجويد القرآن الكريم ن الموسيقى  و المجموعات الصوتية ، الرياضة، إلى جانب المواهب الفنية الفردية .


هذا و يهدف برنامج " مدرستي قيم وإبداع"  إلى تشجيع التلاميذ على المشاركة في إبراز مواهبهم الفنية و الرياضية وتحفيزهم على الانخراط الفعال والمبدع في تأثيث و تجميل فضاءات المؤسسة وحجراتها الدراسية،و امتلاك السلوك المدني و التطبع على قيم المواطنة .


و يروم هذا البرنامج إرساء دينامية للتنافس بين التلاميذ و المؤسسات التعليمية بطنجة من أجل تشجيع التميز و تثمين القيم و الإبداع  .


وستشارك ثلاثمائة وستون مؤسسة تعليمية عمومية وخصوصية في هذه الفعاليات تم توزيعها على 15 مجموعة لتتبارى فيما بينها في مجالات متعددة. 


ويتخذ البرنامج كل سنة موضوعا يعالج القضايا والمستجدات التي تهم المجتمع ككل.
وتهتم فعاليات برنامج التنشيط المدرسي "مدرستي قيم وإبداع"  في دورته الأولى بالمجال البيئي لما تكتسيه البيئة من أهمية كبيرة بغية تعزيز وعي تلاميذ المؤسسات التعليمية بالقضايا والمشكلات البيئية وكذا ضرورة إسهامهم في نشر الوعي بأهمية المحافظة عليها والاعتناء بالجوانب البيئية في الفضاءات المدرسية .


وتتخلل هذا البرنامج فعاليات تثقيفية وترفيهية ورياضية ومجتمعية تتمحور حول موضوع البيئة من أجل فتح المجال لكافة التلاميذ من أجل المشاركة لإبراز و صقل هواياتهم وميولاتهم وإبداعاتهم .









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014