آخر الأخبار

ورشة تكوينية لتاهيل الاندية البيئية بالمؤسسات التعليمية بتيزنيت في مجال تدبير النفايات المنزلية

    نظمت النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني صباح يوم السبت 23 يناير 2016، بمركز استقبال الشباب " تين هينان"  ورشة تكوينية للتحسيس بأهمية التدبير العقلاني للنفايات المنزلية، بتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي والجماعة الحضرية لبلدية تيزنيت، لفائدة منشطي الأندية البيئية التابعة للجماعات الترابية التسعة المستفيدة من برنامج تدبيرالنفايات المنزلية.
عرف اللقاء مشاركة اطر مختصة من المجلس الحضري في مجال البيئة والتهيئة المجالية ومصلحة النظافة والمنسق الاقليمي للتربية البيئية على صعيد النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية،الى جانب خبراء الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (Mr KATO ، Ms KIMURA، Mr OGAWA), واطر من قطاع التربية الوطنية من منشطي الاندية البيئية .
     بعد كلمات الافتتاح التي أشادت بالمشروع وباهميته البالغة في الحفاظ على البيئة وحماية الفضاء الحيوي المحيط بالساكنة المحلية من التلوث المنزلي، ركزت مداخلات ممثلي المجلس الحضري والنيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والشريك الياباني على الجوانب التالية:
+    دواعي تبني مشروع تدبير النفايات المنزلية من طرف الجماعة الحضرية لبلدية تيزنيت.
+    مراحل إعداد المشروع وإنجازه من طرف الوكالة اليابانية للتعاون الدولي JICA.
+    قطاع التربية والتكوين ودوره في تحسيس الناشئة بأهمية تدبير النفايات المنزلية عبر الأندية البيئية من خلال علاقة المؤسسات التعليمية بالهيآت المنتخبة انطلاقا من مضامين الميثاق الجماعي في طبعته الأخيرة.
+    التجربة النموذجية لمدرسة الوفاء في تدبير النفايات المنزلية ومشاريعها البيئية المستقبلية.
قدمت المنسقية الإقليمية للتربية البيئية مشروع برنامج العمل التحسيسي المقرر إنجازه خلال الموسم الدراسي الحالي بتنسيق مع الجماعات الترابية والأندية البيئية العاملة بالمؤسسات التعليمية الابتدائية؛ وتتضمن خطوطه العريضة ما يلي:
•     الهدف العام :
 تقوية قدرات فريق التنشيط التربوي المكون من 7 أعضاء عن كل مؤسسة ابتدائية، والذي يضم: رئيس مجلس التدبير ـ تمثيلية المجلس التربوي ـ تمثيلية جمعية الآباء ـ منشط النادي البيئي ـ تمثيلية التلاميذ ـ تمثيلية الجماعة الترابية ـ تمثيلية هيئات المجتمع المدني.
•    الأهداف الخاصة :
أ ـ التعريف بدور التربية البيئية في مجال تدبير النفايات المنزلية.
ب ـ تحديد النادي لمواضيع بيئية مناسبة واقتراح أشكال تنشيطها.
ج ـ وضع مشاريع وبرامج عمل الأندية.
•    النتائج المنتظرة:
أ ـ منشطون متمكنون من مواضيع بيئية وأشكال تنشيطها مع التلاميذ في النادي البيئي.
ب ـ أندية بيئية مشاركة تضع ملامح مشاريعها.
ج ـ أندية بيئية وجماعات ترابية متعاقدة على نتائج محددة من خلال مشروع تدبير النفايات المنزلية.
•    مشروع برنامج العمل:
1.     عقد لقاء تكويني لفائدة منشطي الأندية البيئية بالمؤسسات الابتدائية حول كيفية إعداد المشاريع التربوية البيئية باعتماد المقاربة التشاركية وتوظيف تقنيات التواصل والتنشيط التربوي.
2.    تنظيم لقاء تحسيسي من طرف الفريق التربوي بالمؤسسات التعليمية مع التلاميذ لتحفيزهم على المشاركة في أنشطة الأندية البيئية.
3.    عقد لقاء تواصلي مع الشركاء والفعاليات المحلية على صعيد الجماعات الترابية (الجماعة الحضرية أو القروية ـ الجمعيات التنموية ـ مجلس التدبير ـ تمثيلية المجلس التربوي ـ منشط النادي البيئي...).
4.    إعداد مشروع برنامج العمل من طرف لجنة تسيير النادي تحت إشراف المجلس التربوي بتنسيق مع مختلف شركاء المؤسسة الداخليين والخارجيين.
5.    تنظيم زيارة ميدانية أولى لعقد لقاءات الدعم والمصاحبة لرصد مؤشرات ونوعية التواصل بين المتدخلين لتأطير أنشطة الأندية البيئية من خلال مشاريعها التنشيطية داخل المؤسسات الابتدائية.
6.    الشروع في تنفيذ برامج عمل الأندية البيئية بالمؤسسات الابتدائية.
7.    تنظيم زيارة ميدانية ثانية لعقد لقاءات تتبع وتقييم مراحل إنجاز مشاريع الأندية البيئية.
8.    تشبيك الأندية البيئية بإحداث منسقية إقليمية لضمان استمرارية التواصل والتنسيق فيما بين الأندية البيئية، والاشتغال على مشاريع مشتركة مع شركاء خارجين (جماعات محلية ـ جمعيات الآباء...ألخ...).

     وفي مرحلة ثانية من أشغال الورشة، عمل الحاضرون على مناقشة المواضيع التي يمكن للأندية البيئية الاشتغال عليها في إطار تدبير النفايات المنزلية، ومنهجية العمل وفق مقاربة تشاركية تعتمد ثقافة المشروع، إضافة إلى انفتاح المؤسسة التعليمية على محيطها السوسيوثقافي، ودوره في إنجاح مشاريع تربوية تدعم ملفات التنمية المستدامة.

    يشار الى ان مشروع تاهيل الاندية البيئية في مجال تدبير النفايات المنزلية  كان مناسبة لاستعراض تجربتي المجلس الحضري ومدرسة الوفاء في مجال تدوير وتثمين النفايات المنزلية وفرصة لاعداد مخطط عمل مشترك تتضافر فيه جهود جميع الفاعلين لتحقيق تنمية مستدامة لفائدة ساكنة المدينة,بتعاون مع الخبراء اليابانيين.

      ومن المعلوم ان الدولة المغربية في إطار انخراطها في التنمية المستدامة عبر التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات الدولية الخاصة بحماية البيئة، وتطبيقا لأحكام القانون 28.00 الخاص بتدبير النفايات والتخلص منها، تم خلق البرنامج الوطني للنفايات المنزلية PNDM في إطار اللجنة المشتركة بين وزارة الداخلية والوزارة المكلفة بالبيئة.
وقد جاء البرنامج من أجل سد الخصاص الحاصل في تدبير قطاع النفايات المنزلية، ويستهدف كل المدن المغربية بدون استثناء على مدى 15 سنة بهدف تحسين مستوى عيش المواطنين.
ويروم على المدى الطويل إلى تعميم جمع ومعالجة النفايات المنزلية، وتقليص المشاكل التي تسببها المطارح القديمة والعمل على دفن النفايات بطريقة مراقبة ومقننة وتشجيع تدوير النفايات.
ومن أهدافه الأساسية :
*    الرفع من نسبة جمع النفايات ليصل الى مستوى  85 % سنة 2016 و 90% سنة 2022 والوصول إلى 100% بحلول2030.
*    انجاز مطارح مراقبة للنفايات المنزلية والمماثلة في كل المراكز الحضرية سنة 2022
*    اعادة تأهيل كل المطارح غير المراقبة بحلول سنة 2022.
*    تطوير عملية فرز وتدوير وتثمين النفايات
*    عبر مشاريع نموذجية لرفع مستوى التدوير الى 20% بحلول سنة 2022.
*    تعميم المخططات المديرية على كل عمالات واقاليم المملكة
*    تحسيس وتكوين الفاعلين الاساسيين في ميدان تدبير النفايات.









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014