آخر الأخبار

إعطاء الانطلاقة الفعلية لتنزيل التدبير الأول من التدابير ذات الاولوية بمدرسة المختار السوسي بتيزنيت

        في سياق تنزيل التدبير الاول المتعلق بتحسين منهاج السنوات الاربع الاولى من التعليم الابتدائي ، انعقد صباح يوم السبت 23 يناير 2016 بمدرسة المختار السوسي  باعتبارها مدرسة التجريب على مستوى النيابة الاقليمية بتيزنيت ، لقاء تواصلي ودراسي  حضره الى جانب الاطر الادارية والتربوية للمدرسة، كل من رئيس مصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات التعليمية الاستاذ احمد بكنان ورئيس مصلحة الموارد البشرية الاستاذ لحسن بلال ورئيس التدبير الاول على صعيد النيابة  الاستاذ عبد القادر مجاني اضافة الى مفتشي المقاطعة التربوية الاستاذين محمد عبدي ومحمد قبوري والمنسق الاقليمي لبرنامج جيني الاستاذ محمد ابوعلي  ورئيس جمعية امهات واباء واولياء تلاميذ المؤسسة ورئيس مكتب الاتصال .
ويهدف اللقاء الى وضع الخطوات العملية لتنزيل التدبير الاول على مستوى المؤسسة التعليمية والشروع الفعلي في تطبيق مضامين المنهاج المنقح الخاص بالسنوات الاربع الاولى من سلك التعليم الابتدائي بمؤسسة التجريب .
      في بداية اللقاء، ذكر السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية بحصيلة عمل الفرق الميدانية المشرفة على  أجراة المشروع، وبالمرتكزات الاساسية المعتمدة في عملية المراحعة والتنقيح لبرامج السنوات الاربع  والنتائج المنتظرة من هذه العملية، مؤكدا عزم النيابة بكل مكوناتها على التنزيل السليم الامثل والتدريجي لمختلف التدابير ذات الاولوية  لتفعيل الإصلاح  وتجويد المنظومة التربوية وفق الرؤية الإستراتيجية المستقبلية 2015-2030 بدءا بالتدبير الأول الذي يتم  تنزيله انطلاقا من هذه السنة ضمن المحور الاول المتعلق بالتمكن من التعلمات الأساسية ، داعيا الجميع الى التكثل حول المدرسة العمومية  والانخراط الفعلي في إصلاحها  .
   في كلمة له بالمناسبة، أكد السيد رئيس مصلحة الموارد البشرية  على أهمية العنصر البشري في الإصلاح وفي التنزيل السليم للتوجيهات الوزارية والجهوية لإرساء مدرسة جديدة مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص ومدرسة الجودة للجميع ، معتبرا مدرسة المختار السوسي كانت دائما سباقة لارساء العديد من المشاريع التربوية والحرص على انجاحها بفضل حيوية طاقمها التربوي والإداري ، وان تجربتها عنصر اطمئنان على وضعية تنزيل التدبير الأول بشكل سلس وناجع وانجاح تجربة التطبيق المحدود قبل مرحلة التعميم  التي ستأتي فيما بعد  لكونها تعتبر مؤسسة التجريب بامتياز .  
     من جهته، اشار المنسق الاقليمي لبرنامج جيني في كلمته  للدور المحوري الذي تلعبه تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في تجويد العملية التعليمية ، واهمية استثمار مايقدمه برنامج جيني من عدة ووسائط اعلامية  وموارد  ديداكتيكية رقمية  لتيسير  العملية التعليمية التعلمية بالفصول الدراسية وكذا المساهمة في تاهيل العنصر البشري من خلال برمجة تكوينات لفائدة السيدات الاستاذات والسادة الاساتذة في مجال استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوظيفها في ممارساتهم الصفية ، مؤكدا أن المرجعيات المعتمدة في تنزيل التدبير الاول  من التدابير ذات الاولوية بمؤسسة التجريب خصت المنسقية الاقليمية لبرنامج جيني  بدور عام  ومحوري من خلال المشاركة في أشغال الفرق التربوية الاقليمية  المكلفة بتاطير ومواكبة تنزيل التدبير الاول وعقد اللقاءات التواصلية مع الفاعلين من اجل صيانة العدة الديداكتيكية المتوفرة بالمؤسسات التعليمية وتثبيت الموارد التربوية الرقمية،وبرمجة التكوينات لفائدة المدرسين الذين لم يسبق لهم ان استفادوا من تكوينات في مجال استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وادماجها في المسارات الدراسية  .
    أما رئيس المشروع السيد عبد القادر مجاني، فتطرق في عرضه الى الاختيارات و التوجهات التي تؤطر تنزيل التدبير الأول في شقيه البيداغوجي و المنهجي في ضوء الأقطاب الجديدة المعتمدة في الهندسة المنهاجية للمستويات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي و هي قطب اللغات و قطب الرياضيات و العلوم و قطب الانشطة الاجتماعية و التفتح، مذكرا بالمبادئ التي ينبغي أن توجه الفعل التعليمي التعلمي من خلال اختيار أفضل الطرائق و تدبير أفضل لفضاءات التعلم المتوفرة و كذا استثمار و توظيف الوسائل التعليمية و الوسائط الديدكتيكية المتوفرة بالمؤسسة و جعل المتعلم محورا أساسيا في الفعل التعلمي و ذلك من خلال الاستجابة لحاجاته و تعزيز الذكاءات المتعددة و تنمية قدرته على حل المشكلات و العمل على إكسابه منهجية البحث عن المعلومة و توظيفها في سياقات متعددة, كما ذكر طاقم التدريس بالدور المحوري الذي تلعبه عملية التخطيط و الاعداد القبلي للأنشطة التعلمية في انجاح الفعل التربوي, و في الاخير قدم خطاطة تبين التنظيم الزمني السنوي للدراسة بناء على المجالات الستة المعتمدة في المنهاج المنقح، كما ركز على المبادئ التي يجب احترامها و أخذها بعين الاعتبار عند صياغة و إعداد وثيقة استعمال الزمن الأسبوعي.
    يشار الى ان اللقاء تميز بالعمل داخل الورشات والتفاعل الكبير لاطر التدريس والادارة التربوية بالمؤسسة مع التوجيهات والارشادات التي يقدمها فريق التاطير المكلف بالتنزيل الميداني للتدبير الاول  والمكون من رئيس التدبير ومفتشي المقاطعة التربوية والذين توافقوا على البدء في تفعيل التنزيل مباشرة بعد عطلة الاسدس الثاني من السنة الدراسية الحالية  بمؤسسة التجريب. 









ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لموقع تربية بريس ©2014